حدث وحديث:النداء، النداء... ولا من مجيب!

حدث وحديث:النداء، النداء... ولا من مجيب!

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/09/05

في سنة 1990 وإثر فوز حزبه (الحزب المسيحي الديمقراطي) للمرة الثالثة على التوالي بالانتخابات، ألقى المستشار الألماني الرّاحل هلموت كول خطابا بقي محفورا في ذاكرة التاريخ السياسي أعلن فيه عن حيرته وقلقه أمام تواصل تراجع وهزائم منافس حزبه، الحزب الاشتراكي الديمقراطي، موضّحا بالمناسبة أن في تقهقر الحزب الثاني الأكبر خطر على الديمقراطية الألمانية التي لم ترسخ قدمها بعدُ...
لو أخذنا بهذا الحكم على واقعنا اليوم لوجدنا أنه يحتفظ بكل قيمته وصلوحيته. فلو استثنينا حزب النّهضة الذي يبقى الحزب السياسي الوحيد المنظّم وطنيا ولديه مؤسسات استشارية قادرة على تصفية ما يطرأ من مشاكل ومعالجتها في الإبّان، لو استثنينا هذا الحزب ماذا يتبقى على الساحة؟ الجبهة الشعبية؟ صحيح أنها حافظت على تماسكها ولم تفرّط في مرجعياتها التاريخية. ولكن الجبهة، كم تساوي من فرقة مدرّعة، على قول الراحل ستالين؟ والوطني الحرّ، وآفاق والمشروع... أي حضور على الساحة أي تأثير في الواقع؟
السؤال الأهم يتعلق في الحقيقة بالحزب الفائز بالانتخابات حزب النداء الذي تحوّل من الفعل سنة 2014 إلى ردّة الفعل سنة 2016، وواصل على نهج اختلاق الصراعات الهامشيّة التي تسبب الانقسامات وتفرض الاصطفافات وتعطّل كل الانطلاقات.
أين النداء على ساحة الفكر والتفكير؟
أين النداء في الحراك الجهوي والمحلي؟ أين النداء في صفوف الشباب؟ أين النداء في تصور المستقبل؟
غاب النداء على الساحة فانخرم التوازن الذي لا غنى عنه في كل بناء ديمقراطي. الحريق في الدار والنداء الذي أشعل النار وكان وراء كل الخلافات، بين رئيس الدولة ورئيس الحكومة، بين رئيس الجمهورية ورئيس النهضة، بين الاتحاد والحكومة، بين الحكومة والنهضة... ينظر إلى مكان آخر.
قيل لنا إن مؤتمر النداء سيكون في جانفي المقبل. لم يبق إلاّ خمسة أشهر ولا نرى ما يؤكد وقوع هذا الحدث. هل من مجيب؟

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كان لبورقيبة  لقاءات أسبوعيّة مع جمع من  نخب الشعب التونسي يتداول فيه معهم أهمّ المستجدّات في الس
20:50 - 2018/09/19
بقلم أ. سناء السخيري رئيسة الغرفة الوطنية للناقلين الجويين باتحاد الصناعة والتجارة
20:25 - 2018/09/19
أن يلتقي رئيس الحكومة بالأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ويجتمع به في هذا التوقيت السياسي
20:01 - 2018/09/19
تشير العديد من التقارير الدولية الصادرة خلال السنوات القليلة المنقضية إلى أن أهم العوامل التي تفس
23:18 - 2018/09/18
الحالة التي تعيشها بلادنا خلال هذه الفترة تدعونا إلى أكثر من وقفة تأمّل.
20:20 - 2018/09/18
لا تسيؤوا فهمي، فأنا لا أقصد سعادة الملياردير بأمواله وأملاكه، ولا أعني سعادة الذين يكنزون الذهب
20:09 - 2018/09/18
عودة إغلاق الطرقات كشكل من أشكال الاحتجاج والتعبير عن غضب والدعوة إلى تحقيق مطلب تطرح سؤالا حارقا
20:00 - 2018/09/18
احتفلت الاذاعة الوطنية بمرور ثمانين سنة على تأسيسها وهي مناسبة أردنا أن نستثمرها للحديث عن الإذاع
20:00 - 2018/09/18