الحصيلة النهائية لصابة الحبوب بلغت 1ر14 مليون قنطار

الحصيلة النهائية لصابة الحبوب بلغت 1ر14 مليون قنطار

تاريخ النشر : 14:25 - 2018/09/11

بلغت الحصيلة النهائية لصابة الحبوب في تونس لموسم 2018/2017، حوالي 1ر14 مليون قنطار مقابل تقديرات أولية ب3ر14 مليون قنطار عند بداية موسم الحصاد، مع تسجيل مناطق متضررة من نقص او انحباس الامطار على مساحة 520 الف هكتار. وقدر معدل مردود الصابة لهذا الموسم 2ر18 قنطار في الهكتار الواحد، علما وان المساحات المحصودة بلغت حوالي 721 ألف هكتار من جملة 150ر1 مليون هك تم بذرها في بداية الموسم، وفق معطيات تحصلت عليها (وات)، من وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

وتوزع إنتاج الحبوب حسب الأنواع على 6ر9 ملايين قنطار قمح صلب و1ر1 مليون قنطار قمح لين و1ر3 مليون قنطار شعير و191 الف قنطار تريتيكال، واستأثرت ولايات الشمال بالنصيب الاوفر من الإنتاج ب 3ر12 مليون قنطار بينما انتجت ولايات الوسط والجنوب 8ر1 مليون قنطار. وقد مكنت الظروف المناخية بالمناطق الملائمة بالشمال خاصة بولايات بنزرت وباجة وجندوبة من تحقيق نتائج طيبة على مستوى الانتاج حيث احتلت المراكز الأولى في حين أن النتائج لم تكن طيبة في بقية المناطق المطرية بولايات زغوان والكاف وسليانة وولايات الوسط نظرا لانحباس الأمطار بحسب ذات المعطيات.

وبلغت كميات الحبوب المجمعة من طرف مختلف مؤسسات التجميع إلى نهاية شهر أوت 2018 حوالي 75ر7 ملايين قنطار مقابل 13ر8 ملايين قنطار تم تجميعها خلال نفس الفترة من الموسم الفارط.

وتوزعت الكميات حسب الأصناف على 35ر6 ملايين قنطار قمح صلب و482 الف قنطار قمح لين و897 الف قنطار شعير و9746 قنطار تريتيكال. واحتلت ولاية باجة المرتبة الأولى من حيث تجميع الحبوب بحوالي 2 مليون قنطار تلتها ولاية بنزرت في المرتبة الثانية بحوالي 68ر1 مليون قنطار ثم جندوبة في المرتبة الثالثة بحوالي 23ر1 مليون قنطار. اما فيما يخص المناطق المتضررة من نقص الامطار لموسم 2018/2017 أظهرت المعطيات المتحصل عليها من وزارة الفلاحة ان المساحات المتضررة (جزئيا او كليا) من نقص او انحباس الامطار بلغت 520 ألف هكتار (48 بالمائة من المساحات المطرية المبذورة).

وتم للغرض اعتماد مقاييس فنية ترتكز على منطقتين تهم الأولى المناطق الرطبة وشبه الرطبة (اقل من 14 ق/هك ) وتهم الثانية المناطق شبه الجافة ( اقل من 10 ق/هك))كما يجري حاليا اصدار الأمر الخاص بإعادة جدولة ديون المتضررين من الفلاحين المتحصلين على القروض الموسمية لموسم 2017/2018 مع تحمل الدولة للانعكاس المالي المنجر عن هذا الاجراء. ويشار في هذا الإطار الى ان صندوق تعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية المعلن عنه من طرف الحكومة والوارد في قانون المالية لسنة 2018 (الفصل 17) لم يقع بعد تفعيله. وكان المدير العام للتمويل والاستثمارات والهياكل المهنية بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري عبد الرؤوف العجيمي قد افاد في حوار مع (وات) انه سيتم نشر ثلاثة أوامر حكومية لينطلق الصندوق في عمله على أقصى تقدير موفى الثلاثي الأول من العام الحالي.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

سجل قطاع الخدمات نموا بنسبة 3,3 بالمائة خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2018، مقارنة بنفس الفترة
12:54 - 2018/11/15
ارتفعت نسبة النمو الاقتصادي خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2018 إلى 2,6 بالمائة، مقابل 1,9 بالم
12:35 - 2018/11/15
قام أعوان المراقبة الإقتصادية بالإدارة الجهوية للتجارة بقابس بالإشتراك مع حرس الحدود بمارث بحجز كمية
22:22 - 2018/11/14
الدّارج عند خبراء الاقتصاد أو المتحدّثون فيه عندنا أنهم ميّالون إلى التفخيم والتضخيم والاسترسال ف
20:30 - 2018/11/14
استأثر اقتراح رجل الأعمال التونسي اليهودي روني الطرابلسي في منصب وزير السياحة بأغلب تدخلات النواب
20:30 - 2018/11/14
قررت الجلسة العامة العادية للبطارية التونسية «اسد» توزيع ارباح على المساهمين بقيمة 0,350 دينار عل
20:30 - 2018/11/14
في اطار تطبيق الفصل 14 من قانون هيئة السوق المالية (CMF)  المتعلق بمكافحة المخالفات في السوق اعلن
20:30 - 2018/11/14
ستعقد الندوة السنوية للجمعية التونسية للمستثمرين في رأس المال (ATIC) وفي إطار دورتها الثالثة يوم
20:30 - 2018/11/14