الحرب الطائفية ذراع للحرب الإرهابية

الحرب الطائفية ذراع للحرب الإرهابية

تاريخ النشر : 16:51 - 2018/09/08

كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية نصا تحدث فيه عن المشهد العربي اليوم من اليمن الى ليبيا وخصص حيزا منه لما يدور في العراق وسريا خاصة وعن المشاريع الصهيونية لتفتيت الدول ودعم الارهاب فيها وجاء النص كالتالي:

" ليس المطلوب من كل انصار وحدة العراق وسيادته واقتداره على تلبية حاجيات شعبه توسيع دائرة الاصطفاف الطائفي ولا تعميقه وإنما التأكيد على توجيه البوصلة نحو مواجهة العدوان الإرهابي الأمريكي وأدواته. الحق بين والباطل بين لا يحتاج أي شحن. الطائفية ايضا بينة والمطلوب الارتقاء إلى لاطائفية بينة.

لا توجد طائفية حسنة وطائفية سيئة لان النتيجة واحدة ولأن المنطلق طائفي في كل الحالات. المطلوب منطلق وطني جامع مهما كبرت الصعوبات والتضحيات ولا يوجد طريق اخر مهما تاخر. الطائفية باطل مهما كان مأتاها حتى اذا وجهت ضد اهل الباطل فهي تضيع الحق وتستمر بحدين ومن جهتين وتنسحب على هذا وذاك ولا تستثني من كان على صواب ومن كان على خطأ لأن هدفها الأصلي تلبيس الحق بالباطل وتحويل الطائفية الفئوية الطبعية (من الطباع والظروف التاريخية) أو المطبوعة في تركيبة وتنوع بلد مثل العراق الى طافية فئوية سياسية تقسم وتخرب وتعادي وتفرق وتدفع نحو الاقتتال والحرب الأهلية ومزيد تمكين الاحتلال والإرهاب والفساد والتبعية والتطبيع. الطائفية أو الفئوية السياسية بكل أشكالها وأنواعها من العشائرية والقبلية وحتى المليشياوية الارهابية لا تحل أي مشكل ولا تغير أي حكم ولا تطور أي مجتمع بل هي المشكل كل المشكل وعليها ركبت كل سياسات العدو ضد كل أشكال وأنواع المقاومة التي تظل المنطلق والخيار الاستراتيجي والرهان الناجح.

هذه ترجمة ذلك من اليمن إلى ليبيا خلال أسبوع من جحيم:

1-كان هدفهم تعطيل الدفاع اليمني واحتلال الحديدة تحت طعم مفاوضات جينيف 2

- كان هدفهم فرض حكومة أمريكية في العراق تحت نار طعم الاحتجاجات وانتقام المهزومين من المنتصرين في ملف الإرهاب وفي ملف انفصال كردستان وفي ملف التطويق التركي وفي ملف التكامل مع سوريا ومع إيران وقطع يد الصهيونية وأخذ مسافة من السعودية.

3- كان هدفهم ومازال فك الخناق عن الإرهابيين في سوريا وإعادة التمركز والانتشار والمماطلة في ملف تحرير إدلب وادامة الانقضاض التركي والأمريكي على مناطق سورية وإتمام مسرحية كيماوية أخرى تشرع لعدوان يعزز تحقيق الأهداف المذكورة.

4-كان هدفهم مزيد إطلاق الفوضى وادامتها في طرابلس لاسقاطها واسقاط اي مشروع لبناء قوات مسلحة عربية ليبية موحدة تنهي الميليشيات وتنظم أوسع جماهير الشعب الليبي من أجل انتخابات عامة تمهد طريق استعادة الوطن والسيادة وقطع ايادي الاستعمار الخارجي والأدوات الإقليمية.

كل هذا بصدد الفشل وسيفشل فشلا مبينا وان عظمت التضحيات وطال الزمان".

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

نظراً للأهمية الكبيرة للثعابين في الأنظمة البيئية، يجب التأكيد على أهمية عدم محاولة قتلها عند مشا
20:45 - 2019/07/18
هو شجيرة مزهرة من الخلنجيات من العائلة Ericaceae. 
20:45 - 2019/07/18
استطاع الرئيس الفرنسي ”ميتران“ أن يحكم فرنسا بالحب في صمت... نعم بالحب...
20:30 - 2019/07/18
حكم قاض في نيويورك على إمبراطور المخدرات المكسيكي خواكين «إل تشابو» غوسمان، امس، بالسجن مدى الحيا
20:30 - 2019/07/18
نشرت عارضة الأزياء الروسية السابقة، أوكسانا فويفودينا، مؤخرًا، صور مولودها الذي وصفته بأنه ملك ما
20:30 - 2019/07/18
تبوأت العاصمة الإماراتية أبو ظبي قائمة المدن الأكثر أمانا على مستوى العالم للعام الثالث على التوا
20:30 - 2019/07/18
تم في صائفة 2015غربي قناة السويس اكتشاف بقايا بركان (سان تورين)، الذي ضرب البحر المتوسط قبل نحو 3
20:15 - 2019/07/18
يعمل فريق من العلماء في وكالة الفضاء الأمريكية على ضمان موارد الطعام التي يمكن أخذها إلى الفضاء ل
20:45 - 2019/07/17