اشترته التلفزة منذ أكثر من 20 سنة .لماذا بقي سيناريو «احكي يا واد» رهن الرفوف ؟

اشترته التلفزة منذ أكثر من 20 سنة .لماذا بقي سيناريو «احكي يا واد» رهن الرفوف ؟

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/06/14

تونس ـ الشروق:  
في ظل ما عاشته الدراما التونسية من أزمة سيناريو حقيقية السنوات الفارطة عبر كاتب سيناريو " احكي يا واد"  نور الدين الورغي عن استغرابه و تعجبه من عدم انتاج التلفزة التونسية لهذا النص  الذي اشترته منه  منذ اكثر من عشرين سنة على الرغم من انه في كل مرة يتم العزم على ذلك ثم يحصل التراجع 
و "احكي يا واد"  هو سيناريو لمسلسل تاريخي اشترته التلفزة التونسية سنة 1997 من صاحبه المسرحي نور الدين الورغي بنية انتاجه و بثه للمشاهدين غير انه تأجل في مناسبة اولى بحجة انه يتضمن جوانب من حياة صالح بن يوسف و الشيوعيين بجهة الكاف و الشمال الغربي حسب ما ذكره الورغي ، و في 2003 تمت دعوة نجيب عياد لانتاجه حتى انه قد تم اختيار الممثلين (لطيفة القفصي و ناجية الورغي و دليلة المفتاحي) و  تعطل مرة ثانية لأسباب مجهولة ، و نفس الشيء حصل مع هذا العمل بعد الثورة بالرغم ان كل المدراء المتداولين على التلفزة قد أبدوا موافقتهم على تصوير العمل حسب ما افادنا به نور الدين الورغي الذي استغرب من عدم انتاج التلفزة التونسي لهذا العمل بالرغم من من انها عانت لسنوات من غياب سيناريوهات جادة و جيدة و  تخلت عن انتاج الدراما لسنتين متتاليتين  في المقابل لديها سيناريو تاريخي رهن الرفوف.


و ذكر الورغي في ذات الصدد انه تسلم في 1997  مستحقاته المالية مقابل هذا السيناريو  و قدرها 15 الف دينار وهو مبلغ زهيد جدا مقارنة باليوم  مضيفا انه بإمكانه استرجاع هذا العمل لأن حقوق التأليف  تضمن عودة العمل لصاحبه اذا لم يتم انتاجه بعد 5 سنوات و على الرغم من أحقيته بهذا السيناريو اكد انه لن يطالب به و لا بمستحقات مادية  إضافية باعتبار ان ثمن السيناريوهات قد تضاعف في حين تبقى غايته الوحيدة هي اخراج هذا العمل الى النور لانه صالح لكل زمان و حتى تتمكن الأجيال الجديدة من الإطلاع على تاريخها مشيرا الى  ان شباب العالم عرف تاريخه من خلال السينما او الدراما على غرار فيلم الأرض ليوسف شاهين و « عناقيد الغضب» للكاتب الأمريكي جون ستاينبيك و الأمثلة كثيرة. 


نور الدين الورغي قال ايضا ان ما تبثه التلفزات اليوم شوش أفكار الشباب و بالتالي فإن مثل هذه السيناريوهات تفرض نفسها اليوم لأنها تروي اليومي و المعيش وهي كثيرة العدد لكنها رهينة الرفوف حسب تعبيره مطالبا التلفزة بالتفكير جديا في انتاج هذا العمل لرمضان القادم مؤكدا انه قد تم  الإتصال بمخرج العمل حمادي عرافة من طرف منتجين جزائريين لإنتاجه في الجزائر لكنهما (المخرج و كاتب السيناريو) رفضا على حد تصريحه ..مشددا على احقية التلفزة التونسية و المشاهد التونسي بهذ العمل خاصة في غياب السيناريوهات التاريخية في الدراما التونسية منذ سنوات . 
«احكي يا واد» تمتد احداثه بين 1954 و 1961 يروي قصة ثوار في جهة الشمال الغربي عاشوا فترة الحرب على الجزائر و تطور العلاقة بين البلدين و نشأة علاقة حب بين جزائري و تونسية و تنتهي الأحداث مع بداية حرب بنزرت ... 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

منذ طرحه كفكرة قابلة للانجاز سنة 2018، انطلق فريق من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ومن متعاونين خ
00:14 - 2019/10/15
الخميس الماضي كان يوما حزينا في تونس والوطن العربي ...يوما كان وسيبقى شاهدا على الرحيل المفاجئ لا
20:30 - 2019/10/14
تحول المخرج السينمائي الكبير رشيد فرشيومنذ الاثنين الماضي " 6 اكتوبر" الى الإسكندرية لتسلم درع عر
20:30 - 2019/10/14
تمر هذا العام 500 سنة على وفاة الرسام العبقري ليوناردودافنشي (1452 - 1519) واحياء لهذه الذكرى يقد
20:30 - 2019/10/14
علقت المطربة التونسية لطيفة العرفاوي من خلال حسابها علي موقع فيس بوك علي فوز قيس سعيد الرئيس التو
23:56 - 2019/10/13
شيع مئات الفنانين و الفنيين و المسؤولين العاملين في قطاع الثقافة و الدراما في تونس و الوطن العربي
20:33 - 2019/10/13
شاب أسمر نحيل، أتى شوقي إلى بولونيا للتقدم إلى امتحان القبول في المعهد العالي للسينما والتلفزيون،
20:30 - 2019/10/13
وسط جوّ باهت افتتحت أول أمس الجمعة 11 أكتوبر بقاعة الأوبرا في مدينة الثقافة بالعاصمة فعاليات الدو
20:30 - 2019/10/13