«الشروق» تنشر حيثيات الحكم بسجن فتيات «فيمن»
نورالدين بالطيب
المهاجرون... وسياسة المكيالين!
تعيش فرنسا منذ أسابيع على إيقاع التنافس بين المترشحين للانتخابات الرئاسية التي يمثل فيها المهاجرون رقما صعبا في مستوى التصويت اذ يمثلون حوالي 10 بالمائة من الخزان الانتخابي لذلك...
المزيد >>
«الشروق» تنشر حيثيات الحكم بسجن فتيات «فيمن»
21 جوان 2013 | 10:03

تونس ـ الشروق:
من المعلوم أن قاضي الناحية بتونس أصدر حكما بالسجن في حق ثلاث فتيات من منظمة «فيمن» لمدّة أربعة أشهر ويوم واحد، على اثر قيامهن بتعرية صدورهن أمام مقرّ المحكمة الابتدائية بتونس، وقد أثار هذا الحكم جدلا مثيرا، وتباينت حوله الآراء بين مؤيد ومنتقد، وكل موقف ينطلق حتما من خلفيات معيّنة. ومن جهتنا فقد تمكنّا من الحصول على نسخة من الحكم المذكور وننشر تعليل المحكمة لقرارها بسجن فتيات «فيمن».
اختيار قصر العدالة مقصود
حيث جاء في نص الحكم، أن المتهمات تعمّدن تعرية صدورهن أمام مقرّ المحكمة الابتدائية بتونس، بدعوى مساندة الفتاة التونسية أمينة. وقد كتبن على صدورهن وظهورهن عبارات من بينها «النهود تغذّي الثورة» ورافعين شعارات من بينها «Fuck your Morals»، ورغم سعي أعوان الأمن والحاضرين من روّاد المحكمة ثنيهن عن تلك الافعال، إلا أن المتهمات تمادين في ذلك وقمن بتسلق أسوار قصر العدالة. وحيث اقتضى الفصل 226 من المجلة الجزائية أن «التجاهر عمدا بالفحش يعاقب مرتكبه مدّة  ستة أشهر وبخطية قدرها 48 دينارا»، وحيث أن تعمّد المتهمات الوقوف أمام قصر العدالة بتونس وتعرية صدورهن يعدّ فعلا فاحشا فيه خدش للحياء ونيل من حرمة المكان ورمزيته.
وحيث يستشف من الواقعة وملابساتها ان المتهمات حين اقترفن فعل التعري أمام بهو رمز العدالة بتونس، لم تجمعهن العفوية وبراءة التعبير وحريّة  الرأي المجرّد، بل اخترن المكان عن دراية لرمزيته وقداسته، وفق ما صرّحن به بحثا وجلسة، وكانت فعلتهن في ساعة يكثر فيها روّاد المحكمة، وبحضور مسبق للمصوّرين والصحفيين، مما يجعل من الأمر بعيدا عن الحريّة  الفردية، بل قائما على منهج محدد غايته الاساءة الى رمز العدالة واهانة الأخلاق والآداب العامة، وهو ما يجعل من الركن القصدي ثابتا.
وحيث خلافا لما ورد على لسان الدفاع فإن الصدور العارية إن وجدت بشاطئ من الشواطئ التونسية، أو تصدّت لزعيم أو طاغية سياسي، فذلك شأن فيه قول يختلف تماما عن شأن التعرّي المقصود أمام حرمة العدالة التونسية، وعلى أسوار المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة.
تحدّ للعادات وصدمة للقيم
كما جاء في حيثيات حكم محكمة الناحية بتونس، أن التقرير الفني المظروف بالملف، والمضمّنة به عدّة صور للمتهمات ومن الواقعة، يتضح أن الأفعال المقترفة من طرفهنّ لم تقف عند تعرية الصدور، بل كنّ حاملات لكتابات ولافتات من منها «Fuck your morals» والتي لا يمكن  قراءتها كما يريد أن يوهمنا البعض بأنها مجرّد حرية تعبير ونضال فكري، بل هي تحدّ واضح لعادات البلاد وأخلاقها، وصدمة لمبادئها وقيمها.
وحيث أن وجدان المحكمة يعتبر أن العبارات المشار إليها أعلاه لا يمكن اعتبارها مجرّد تعبير، بل فيها تجاسر على تقاليد مجتمع تجمعه نواميس وأخلاقيات محدّدة، فضلا عن رمزية المكان، وحيث أضحت بذلك أركان جريمة الاعتداء على الأخلاق الحميدة على معنى الفصل 226 مكرّر من المجلة الجزائية، متوافرة في حق المتهمات واتجه التصريح في ثبوت إدانتهن في ذلك. وحيث أن إصرار المتهمات على تسلّق سور المحكمة، رغم محاولات ثنيهنّ من الحاضرين محدثات بالمكان ذهولا وفوضى وحالة من التجاذب بين الحاضرين، وفقا لتصريحات الشهود يشكّل في جانبهن مخالفة إحداث الهرج والتشويش.
وحيث توافر في جانب المتهمات الأركان القانونية لجرائم نصّ الاحالة واتجه التصريح بثبوت إدانتهن في ما نسب إليهنّ، وتسليط عقاب لا حيْف فيه أساسه الموازنة بين خطورة الفعل ووقعه على المجتمع من جهة وشخصية المتهمات ووضعهن الاجتماعي من جهة أخرى.
وحيث أن الأخذ بظروف وملابسات الواقعة وشخصية المتهم عند تقدير العقاب إنما الغاية منه تحقيق العدالة دون تمييز بين متهم وآخر، بغضّ النظر عن جنسيته أو انتماءاته الفكرية.
ومن جهة أخرى، فقد علّلت المحكمة رفضها للدعاوى المدنية شكلا، على أن النيابة العمومية هي الطرف الوحيد المخوّل قانونا للدفاع عن الحق العام والآداب العامة، ولا تحتكرها منظمة أو جمعية أو فرد معيّن، فهي القاسم المشترك بين أفراد المجتمع الواحد، ومتى انتهكت كانت النيابة العمومية الطرف الوحيد المؤهل للدفاع عنها.


نقل: سليم العجرودي
منزل بورقيبة: حجز سلاح فردي وذخيرة بمقبرة الاربعين
24 مارس 2017 السّاعة 16:35
مكتب بنزرت- الشروق اون لاين – بدر الدين عرعار تمكنت اليوم الجمعة المصالح الامنية التابعة لمنطقة الامن...
المزيد >>
مشروع قانون: السنة التحضيرية الزامية... وامتحان السادسة والتاسعة اجباري
24 مارس 2017 السّاعة 16:30
ينص مشروع القانون المتعلق بالمبادئ الاساسية للتربية والتعليم على إلزامية السنة التحضيرية بجميع المدارس...
المزيد >>
داعش الارهابي يتبنى مسؤوليته عن هجوم الحرس الروسي في الشيشان
24 مارس 2017 السّاعة 16:22
أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الجمعة24 عن مسؤوليته حول الهجوم على قوات "الحرس الوطني الروسي" في...
المزيد >>
روني الطرابلسي: "نحو 2000 يحجون الى الغريبة هذه السنة"
24 مارس 2017 السّاعة 16:12
"سيتوافد حوالي 2000 من الحجاج اليهود هذه السنة على "الغريبة"، ومن المتوقع ان يتضاعف عدد الوافدين مقارنة بسنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
«الشروق» تنشر حيثيات الحكم بسجن فتيات «فيمن»
21 جوان 2013 | 10:03

تونس ـ الشروق:
من المعلوم أن قاضي الناحية بتونس أصدر حكما بالسجن في حق ثلاث فتيات من منظمة «فيمن» لمدّة أربعة أشهر ويوم واحد، على اثر قيامهن بتعرية صدورهن أمام مقرّ المحكمة الابتدائية بتونس، وقد أثار هذا الحكم جدلا مثيرا، وتباينت حوله الآراء بين مؤيد ومنتقد، وكل موقف ينطلق حتما من خلفيات معيّنة. ومن جهتنا فقد تمكنّا من الحصول على نسخة من الحكم المذكور وننشر تعليل المحكمة لقرارها بسجن فتيات «فيمن».
اختيار قصر العدالة مقصود
حيث جاء في نص الحكم، أن المتهمات تعمّدن تعرية صدورهن أمام مقرّ المحكمة الابتدائية بتونس، بدعوى مساندة الفتاة التونسية أمينة. وقد كتبن على صدورهن وظهورهن عبارات من بينها «النهود تغذّي الثورة» ورافعين شعارات من بينها «Fuck your Morals»، ورغم سعي أعوان الأمن والحاضرين من روّاد المحكمة ثنيهن عن تلك الافعال، إلا أن المتهمات تمادين في ذلك وقمن بتسلق أسوار قصر العدالة. وحيث اقتضى الفصل 226 من المجلة الجزائية أن «التجاهر عمدا بالفحش يعاقب مرتكبه مدّة  ستة أشهر وبخطية قدرها 48 دينارا»، وحيث أن تعمّد المتهمات الوقوف أمام قصر العدالة بتونس وتعرية صدورهن يعدّ فعلا فاحشا فيه خدش للحياء ونيل من حرمة المكان ورمزيته.
وحيث يستشف من الواقعة وملابساتها ان المتهمات حين اقترفن فعل التعري أمام بهو رمز العدالة بتونس، لم تجمعهن العفوية وبراءة التعبير وحريّة  الرأي المجرّد، بل اخترن المكان عن دراية لرمزيته وقداسته، وفق ما صرّحن به بحثا وجلسة، وكانت فعلتهن في ساعة يكثر فيها روّاد المحكمة، وبحضور مسبق للمصوّرين والصحفيين، مما يجعل من الأمر بعيدا عن الحريّة  الفردية، بل قائما على منهج محدد غايته الاساءة الى رمز العدالة واهانة الأخلاق والآداب العامة، وهو ما يجعل من الركن القصدي ثابتا.
وحيث خلافا لما ورد على لسان الدفاع فإن الصدور العارية إن وجدت بشاطئ من الشواطئ التونسية، أو تصدّت لزعيم أو طاغية سياسي، فذلك شأن فيه قول يختلف تماما عن شأن التعرّي المقصود أمام حرمة العدالة التونسية، وعلى أسوار المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة.
تحدّ للعادات وصدمة للقيم
كما جاء في حيثيات حكم محكمة الناحية بتونس، أن التقرير الفني المظروف بالملف، والمضمّنة به عدّة صور للمتهمات ومن الواقعة، يتضح أن الأفعال المقترفة من طرفهنّ لم تقف عند تعرية الصدور، بل كنّ حاملات لكتابات ولافتات من منها «Fuck your morals» والتي لا يمكن  قراءتها كما يريد أن يوهمنا البعض بأنها مجرّد حرية تعبير ونضال فكري، بل هي تحدّ واضح لعادات البلاد وأخلاقها، وصدمة لمبادئها وقيمها.
وحيث أن وجدان المحكمة يعتبر أن العبارات المشار إليها أعلاه لا يمكن اعتبارها مجرّد تعبير، بل فيها تجاسر على تقاليد مجتمع تجمعه نواميس وأخلاقيات محدّدة، فضلا عن رمزية المكان، وحيث أضحت بذلك أركان جريمة الاعتداء على الأخلاق الحميدة على معنى الفصل 226 مكرّر من المجلة الجزائية، متوافرة في حق المتهمات واتجه التصريح في ثبوت إدانتهن في ذلك. وحيث أن إصرار المتهمات على تسلّق سور المحكمة، رغم محاولات ثنيهنّ من الحاضرين محدثات بالمكان ذهولا وفوضى وحالة من التجاذب بين الحاضرين، وفقا لتصريحات الشهود يشكّل في جانبهن مخالفة إحداث الهرج والتشويش.
وحيث توافر في جانب المتهمات الأركان القانونية لجرائم نصّ الاحالة واتجه التصريح بثبوت إدانتهن في ما نسب إليهنّ، وتسليط عقاب لا حيْف فيه أساسه الموازنة بين خطورة الفعل ووقعه على المجتمع من جهة وشخصية المتهمات ووضعهن الاجتماعي من جهة أخرى.
وحيث أن الأخذ بظروف وملابسات الواقعة وشخصية المتهم عند تقدير العقاب إنما الغاية منه تحقيق العدالة دون تمييز بين متهم وآخر، بغضّ النظر عن جنسيته أو انتماءاته الفكرية.
ومن جهة أخرى، فقد علّلت المحكمة رفضها للدعاوى المدنية شكلا، على أن النيابة العمومية هي الطرف الوحيد المخوّل قانونا للدفاع عن الحق العام والآداب العامة، ولا تحتكرها منظمة أو جمعية أو فرد معيّن، فهي القاسم المشترك بين أفراد المجتمع الواحد، ومتى انتهكت كانت النيابة العمومية الطرف الوحيد المؤهل للدفاع عنها.


نقل: سليم العجرودي
منزل بورقيبة: حجز سلاح فردي وذخيرة بمقبرة الاربعين
24 مارس 2017 السّاعة 16:35
مكتب بنزرت- الشروق اون لاين – بدر الدين عرعار تمكنت اليوم الجمعة المصالح الامنية التابعة لمنطقة الامن...
المزيد >>
مشروع قانون: السنة التحضيرية الزامية... وامتحان السادسة والتاسعة اجباري
24 مارس 2017 السّاعة 16:30
ينص مشروع القانون المتعلق بالمبادئ الاساسية للتربية والتعليم على إلزامية السنة التحضيرية بجميع المدارس...
المزيد >>
داعش الارهابي يتبنى مسؤوليته عن هجوم الحرس الروسي في الشيشان
24 مارس 2017 السّاعة 16:22
أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الجمعة24 عن مسؤوليته حول الهجوم على قوات "الحرس الوطني الروسي" في...
المزيد >>
روني الطرابلسي: "نحو 2000 يحجون الى الغريبة هذه السنة"
24 مارس 2017 السّاعة 16:12
"سيتوافد حوالي 2000 من الحجاج اليهود هذه السنة على "الغريبة"، ومن المتوقع ان يتضاعف عدد الوافدين مقارنة بسنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
المهاجرون... وسياسة المكيالين!
تعيش فرنسا منذ أسابيع على إيقاع التنافس بين المترشحين للانتخابات الرئاسية التي يمثل فيها المهاجرون رقما صعبا في مستوى التصويت اذ يمثلون حوالي 10 بالمائة من الخزان الانتخابي لذلك...
المزيد >>