أطباء الأسنان يواصلون تعليق التعاقد مع "الكنام"
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>
أطباء الأسنان يواصلون تعليق التعاقد مع "الكنام"
13 فيفري 2018 | 14:47

أعلن رئيس النقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرة، خالد التنازفتي اليوم الثلاثاء بالعاصمة، خلال ندوة صحفية عقدت إثر اجتماعه بوزير الشؤون الاجتماعية وبحضور الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتامين على المرض"الكنام" عن مواصلة تعليق العمل بالاتفاقية الممضاة بينها وبين الصندوق الى حين مراجعتها. وقال التنازفتي ان الاجتماع الذي جرى اليوم بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية أسفر عن تعهد الصندوق الوطني للمرض بتحيين الاتفاقية المنظمة للعلاقات بين الطرفين منذ سنة 2004 والتزامه بتنفيذ اغلب مطالب أطباء الأسنان الممارسين بصفة حرة وذلك خلال فترة لا تتجاوز الأيام العشرة القادمة.

وذكر ان النقابة التونسية لاطباء الاسنان الممارسين بصفة حرة بإمكانها التراجع عن قرار انهاء علاقتها التعاقدية في حال التزام الصندوق بالتعهدات وتنفيذ المطالب التي تتمثل بالخصوص في تفعيل المجلس الوطني للتامين على المرض الذي من المفروض ان يجتمع كل ستة اشهر بحضور جميع المتدخلين لتقييم ومراجعة محتوى الاتفاقية واقتراح الاليات الممكنة بالنهوض بالقطاع وتجاوز الاشكاليات التي تعيق تطوره، "لكنه لم يجتمع الا مرتين خلال السنوات العشر الماضية" وفق تعبيره، الى جانب مراجعة تسعيرة العيادات لطب الأسنان نظرا للارتفاع المشط لأثمان المواد الأولية والأدوية التي يستعملها أطباء الأسنان.

وأفاد بان النقابة قررت عدم تجديد تعاقدها مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض "الكنام" يوم 6 فيفري 2018 وانهاء هذه العلاقة التعاقدية بمقتضى الفصلين 82 و83 من الاتفاقية القطاعية الممضاة بين الطرفين وذلك "لعدم التزام الصندوق بتحيين هذه الاتفاقية ورفضه الرفع من سقف التغطية الطبية لطب الأسنان".

وتابع قائلا "لقد تمت مطالبة "الكنام "بتمكين مرضى الاسنان من فئة الاطفال التي تقل اعمارهم عن 15 سنة من استرجاع المصاريف كاملة أي بنسبة مائة بالمائة والرفع من سقف التغطية الطبية لطب الاسنان الذي ظل لحاله لعدة سنوات".

ودعا نائب رئيس النقابة بسام محمد معطر من ناحيته جميع اطباء الاسنان الى دعم تمشي النقابة والمساهمة في تسريع الوصول الى اتفاقية جديدة وعادلة تراعي الموازنات المالية لطب الاسنان.

المزيد من الأخبار...
أطباء الأسنان يواصلون تعليق التعاقد مع "الكنام"
13 فيفري 2018 | 14:47

أعلن رئيس النقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرة، خالد التنازفتي اليوم الثلاثاء بالعاصمة، خلال ندوة صحفية عقدت إثر اجتماعه بوزير الشؤون الاجتماعية وبحضور الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتامين على المرض"الكنام" عن مواصلة تعليق العمل بالاتفاقية الممضاة بينها وبين الصندوق الى حين مراجعتها. وقال التنازفتي ان الاجتماع الذي جرى اليوم بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية أسفر عن تعهد الصندوق الوطني للمرض بتحيين الاتفاقية المنظمة للعلاقات بين الطرفين منذ سنة 2004 والتزامه بتنفيذ اغلب مطالب أطباء الأسنان الممارسين بصفة حرة وذلك خلال فترة لا تتجاوز الأيام العشرة القادمة.

وذكر ان النقابة التونسية لاطباء الاسنان الممارسين بصفة حرة بإمكانها التراجع عن قرار انهاء علاقتها التعاقدية في حال التزام الصندوق بالتعهدات وتنفيذ المطالب التي تتمثل بالخصوص في تفعيل المجلس الوطني للتامين على المرض الذي من المفروض ان يجتمع كل ستة اشهر بحضور جميع المتدخلين لتقييم ومراجعة محتوى الاتفاقية واقتراح الاليات الممكنة بالنهوض بالقطاع وتجاوز الاشكاليات التي تعيق تطوره، "لكنه لم يجتمع الا مرتين خلال السنوات العشر الماضية" وفق تعبيره، الى جانب مراجعة تسعيرة العيادات لطب الأسنان نظرا للارتفاع المشط لأثمان المواد الأولية والأدوية التي يستعملها أطباء الأسنان.

وأفاد بان النقابة قررت عدم تجديد تعاقدها مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض "الكنام" يوم 6 فيفري 2018 وانهاء هذه العلاقة التعاقدية بمقتضى الفصلين 82 و83 من الاتفاقية القطاعية الممضاة بين الطرفين وذلك "لعدم التزام الصندوق بتحيين هذه الاتفاقية ورفضه الرفع من سقف التغطية الطبية لطب الأسنان".

وتابع قائلا "لقد تمت مطالبة "الكنام "بتمكين مرضى الاسنان من فئة الاطفال التي تقل اعمارهم عن 15 سنة من استرجاع المصاريف كاملة أي بنسبة مائة بالمائة والرفع من سقف التغطية الطبية لطب الاسنان الذي ظل لحاله لعدة سنوات".

ودعا نائب رئيس النقابة بسام محمد معطر من ناحيته جميع اطباء الاسنان الى دعم تمشي النقابة والمساهمة في تسريع الوصول الى اتفاقية جديدة وعادلة تراعي الموازنات المالية لطب الاسنان.

المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>