ارتفعت بنسبة 50 بالمائة في 6 سنوات :السمنــة لــدى الأطفـــال... المـــوت البطـــيء
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>
ارتفعت بنسبة 50 بالمائة في 6 سنوات :السمنــة لــدى الأطفـــال... المـــوت البطـــيء
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

ارتفعت نسبة السمنة لدى الاطفال دون 5 سنوات بنسبة 50 ٪‏ خلال ستة أعوام وفقا للمعهد الوطني للاستهلاك إذ كانت النسبة في حدود 6.3 ٪‏ سنة 2006 وبلغت خلال العام 2012  ، 9.3 ٪‏. نسب تعبّد الطريق نحو جيل مهدد صحيّا.

تونس ـ الشروق
هناك ارقام اخرى سبقت احصاءات المعهد الوطني للاستهلاك تؤكد انه بات من الضروري الانتباه لمخاطر زيادة الوزن والسمنة لدى هذه الفئة العمرية والتي يسميها الخبراء في هذا المجال بمرحلة ما قبل الدراسة وذلك باعتبارها تحديا صحيا وطنيا.
مؤشرات مفزعة
في أواخر التسعينات كشفت دراسات رسمية ان نسبة السمنة لدى الفئة العمرية ما قبل الدراسة بلغت 4.5 ٪‏ وان النسبة الاعلى سُجِّلت في الجنوب الشرقي لتبلغ 6.7 ٪‏. وخلال سنة2000 كشفت دراسة اعدتها ادارة الرعاية والصحة الاساسية بوزارة الصحة ان نسبة السمنة لدى هذه الفئة العمرية تقدر بـ8.7 ٪‏ وهي تصل الى 16.8 ٪‏ لدى الرضع الذي تقل اعمارهم عن 6 اشهر خاصة في مناطق الجنوب الغربي.
وخلال سنة 2006 كشفت دراسة جديدة لديوان الاسرة والعمران البشري ان نسبة السمنة لدى من هم دون 5 سنوات تبلغ 6.3 ٪‏ وان اعلى النسب سُجِّلت في الشمال الغربي.
وخلال عام 2013 كشف المسح العنقودي التونسي متعدد المؤشرات الذي نشره المعهد الوطني للاحصاء ان نسبة السمنة لدى الاطفال دون 5 سنوات بلغت 14 ٪‏ !
هناك ايضا دراسات انجزت على المستوى المحلي حول السمنة وزيادة الوزن لدى الاطفال دون 5 سنوات كانت نتائجها ايضا مفزعة، اذ كشف فريق عمل في المنستير في دراسة أنجزوها حول السمنة ان نسبتها تصل الى 9.1 ٪‏ فيما اشارت دراسة مماثلة في ولاية زغوان الى ان 12.5 ٪‏ من الاطفال ما بين 3 و5 سنوات يعانون من زيادة الوزن فيما كشفت دراسة ثالثة في ولاية اريانة ان نسبة انتشار السمنة في رياض الاطفال تصل الى 9.2 ٪‏ ! ذات الدراسات المحلية اشارت الى ان التنويع المبكر للأغذية لدى الرضع مع دسامة هذه الأكلات بالاضافة الى اختصار فترة الرضاعة الطبيعية هي مجموعة عوامل ساهمت بشكل مباشر في انتشار السمنة وارتفاع الوزن لدى الرضع والأطفال في سن ما قبل الدراسة.
كما يشير اخصائيو التغذية الى ان عدم التوازن بين كميات الغذاء المستهلكة والنشاط البدني بالاضافة الى استهلاك أغذية فيها نسب عالية من الطاقة والدهون والسكريات ونسبة قليلة من الخضر والغلال الغنية بالاملاح المعدنية والفيتامينات والالياف كلها مجموعة عوامل اسهمت في ارتفاع السمنة.
مخاطر «اللمجة»
من جهته قال مدير عام المعهد الوطني للاستهلاك طارق بن جازية لـ"الشروق" إن نسق الحياة لدى الاسرة التونسية بصدد التغير من حيث فطور الصباح و"اللمجة" التي يتناولها الطفل والتي اصبحت اغلبها مواد معلبة ك «الكايك» والشكلاطة والبسكويت هذا بالاضافة الى قلة النشاط البدني بسبب نقص الانشطة الرياضية خاصة بالنسبة للاطفال في المؤسسات التربوية.
وقال ايضا إن «لمجة» الساعة العاشرة صباحا مفيدة بالنسبة للاطفال قبل المرحلة الدراسية ولكن بعدها تصبح مضرة والأفضل تقديمها عند الساعة الرابعة مساء. كما انتقد مدير معهد الاستهلاك «مصروف الجيب» الذي يقدمه الاولياء لابنائهم الصغار دون متابعة ما استهلكه الطفل بتلك النقود. ولفت النظر ايضا الى طول مدة بقاء الطفل امام الشاشات سواء شاشة الحاسوب او التلفاز او ايضا الهاتف الجوال..
كما اعتبر طارق بن جازية ان السمنة خلال المرحلة العمرية دون خمس سنوات هي مقدمة للسمنة عند الكبر إذ ان 80 ٪‏ من الاطفال ممن عانوا من السمنة عند الصغر مهددون بالسمنة عند الكبر إذا لم يتم تدارك المسألة. وردّا على استفسارات حول المؤشرات التي تم اعتمادها لتحديد نسبة الزيادة في السمنة لدى الاطفال اوضح بن جازية «انه تم اعتماد مؤشّر كتلة الجسم عند الاطفال من ذلك تلك التي يتم رفعها في المدارس».
واكد بن جازية ان المعهد تجاوز مهمته القاضية بإعداد دراسات وبحوث حول الاستهلاك نحو العمل الميداني من ذلك تنظيم قافلة وطنية للتربية على الاستهلاك في المؤسسات التربوية لمقاومة السمنة وزيادة الوزن لدى الاطفال والمراهقين وذلك بالتعاون مع وزارة التربية ووزارة الصحة من خلال معهد التغذية وكذلك الوكالة الوطنية للرقابة الصحّية والبيئية للمنتجات.

: أسماء سحبون
وسط توتّر متصاعد:«صدام» بين أطباء الاختصاص و«الكنام»
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
العلاقة بين الأطباء سواء أطباء الاختصاص أو المنخرطين في منظومة طبيب العائلة و«الكنام» يشوبها الكثير من...
المزيد >>
صوت الشارع:ما رأيك في إنهاء العلاقة التعاقدية بين الكنام وأطباء الاختصاص ؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الكنام خدماته دون المستوى, فهناك طول مدة...
المزيد >>
في قضية الشهيد شكري بلعيد:لماذا اختلى العريض بالمتّهم قبل استنطاقه؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
آثار اللقاء السري الذي جمع وزير الداخلية الأسبق...
المزيد >>
بورصة الأ سعار:أزمة «زيت الحاكم» متواصلة!
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازالت معضلة الزيت المدعم متواصلة حيث أكد لنا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
ارتفعت بنسبة 50 بالمائة في 6 سنوات :السمنــة لــدى الأطفـــال... المـــوت البطـــيء
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

ارتفعت نسبة السمنة لدى الاطفال دون 5 سنوات بنسبة 50 ٪‏ خلال ستة أعوام وفقا للمعهد الوطني للاستهلاك إذ كانت النسبة في حدود 6.3 ٪‏ سنة 2006 وبلغت خلال العام 2012  ، 9.3 ٪‏. نسب تعبّد الطريق نحو جيل مهدد صحيّا.

تونس ـ الشروق
هناك ارقام اخرى سبقت احصاءات المعهد الوطني للاستهلاك تؤكد انه بات من الضروري الانتباه لمخاطر زيادة الوزن والسمنة لدى هذه الفئة العمرية والتي يسميها الخبراء في هذا المجال بمرحلة ما قبل الدراسة وذلك باعتبارها تحديا صحيا وطنيا.
مؤشرات مفزعة
في أواخر التسعينات كشفت دراسات رسمية ان نسبة السمنة لدى الفئة العمرية ما قبل الدراسة بلغت 4.5 ٪‏ وان النسبة الاعلى سُجِّلت في الجنوب الشرقي لتبلغ 6.7 ٪‏. وخلال سنة2000 كشفت دراسة اعدتها ادارة الرعاية والصحة الاساسية بوزارة الصحة ان نسبة السمنة لدى هذه الفئة العمرية تقدر بـ8.7 ٪‏ وهي تصل الى 16.8 ٪‏ لدى الرضع الذي تقل اعمارهم عن 6 اشهر خاصة في مناطق الجنوب الغربي.
وخلال سنة 2006 كشفت دراسة جديدة لديوان الاسرة والعمران البشري ان نسبة السمنة لدى من هم دون 5 سنوات تبلغ 6.3 ٪‏ وان اعلى النسب سُجِّلت في الشمال الغربي.
وخلال عام 2013 كشف المسح العنقودي التونسي متعدد المؤشرات الذي نشره المعهد الوطني للاحصاء ان نسبة السمنة لدى الاطفال دون 5 سنوات بلغت 14 ٪‏ !
هناك ايضا دراسات انجزت على المستوى المحلي حول السمنة وزيادة الوزن لدى الاطفال دون 5 سنوات كانت نتائجها ايضا مفزعة، اذ كشف فريق عمل في المنستير في دراسة أنجزوها حول السمنة ان نسبتها تصل الى 9.1 ٪‏ فيما اشارت دراسة مماثلة في ولاية زغوان الى ان 12.5 ٪‏ من الاطفال ما بين 3 و5 سنوات يعانون من زيادة الوزن فيما كشفت دراسة ثالثة في ولاية اريانة ان نسبة انتشار السمنة في رياض الاطفال تصل الى 9.2 ٪‏ ! ذات الدراسات المحلية اشارت الى ان التنويع المبكر للأغذية لدى الرضع مع دسامة هذه الأكلات بالاضافة الى اختصار فترة الرضاعة الطبيعية هي مجموعة عوامل ساهمت بشكل مباشر في انتشار السمنة وارتفاع الوزن لدى الرضع والأطفال في سن ما قبل الدراسة.
كما يشير اخصائيو التغذية الى ان عدم التوازن بين كميات الغذاء المستهلكة والنشاط البدني بالاضافة الى استهلاك أغذية فيها نسب عالية من الطاقة والدهون والسكريات ونسبة قليلة من الخضر والغلال الغنية بالاملاح المعدنية والفيتامينات والالياف كلها مجموعة عوامل اسهمت في ارتفاع السمنة.
مخاطر «اللمجة»
من جهته قال مدير عام المعهد الوطني للاستهلاك طارق بن جازية لـ"الشروق" إن نسق الحياة لدى الاسرة التونسية بصدد التغير من حيث فطور الصباح و"اللمجة" التي يتناولها الطفل والتي اصبحت اغلبها مواد معلبة ك «الكايك» والشكلاطة والبسكويت هذا بالاضافة الى قلة النشاط البدني بسبب نقص الانشطة الرياضية خاصة بالنسبة للاطفال في المؤسسات التربوية.
وقال ايضا إن «لمجة» الساعة العاشرة صباحا مفيدة بالنسبة للاطفال قبل المرحلة الدراسية ولكن بعدها تصبح مضرة والأفضل تقديمها عند الساعة الرابعة مساء. كما انتقد مدير معهد الاستهلاك «مصروف الجيب» الذي يقدمه الاولياء لابنائهم الصغار دون متابعة ما استهلكه الطفل بتلك النقود. ولفت النظر ايضا الى طول مدة بقاء الطفل امام الشاشات سواء شاشة الحاسوب او التلفاز او ايضا الهاتف الجوال..
كما اعتبر طارق بن جازية ان السمنة خلال المرحلة العمرية دون خمس سنوات هي مقدمة للسمنة عند الكبر إذ ان 80 ٪‏ من الاطفال ممن عانوا من السمنة عند الصغر مهددون بالسمنة عند الكبر إذا لم يتم تدارك المسألة. وردّا على استفسارات حول المؤشرات التي تم اعتمادها لتحديد نسبة الزيادة في السمنة لدى الاطفال اوضح بن جازية «انه تم اعتماد مؤشّر كتلة الجسم عند الاطفال من ذلك تلك التي يتم رفعها في المدارس».
واكد بن جازية ان المعهد تجاوز مهمته القاضية بإعداد دراسات وبحوث حول الاستهلاك نحو العمل الميداني من ذلك تنظيم قافلة وطنية للتربية على الاستهلاك في المؤسسات التربوية لمقاومة السمنة وزيادة الوزن لدى الاطفال والمراهقين وذلك بالتعاون مع وزارة التربية ووزارة الصحة من خلال معهد التغذية وكذلك الوكالة الوطنية للرقابة الصحّية والبيئية للمنتجات.

: أسماء سحبون
وسط توتّر متصاعد:«صدام» بين أطباء الاختصاص و«الكنام»
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
العلاقة بين الأطباء سواء أطباء الاختصاص أو المنخرطين في منظومة طبيب العائلة و«الكنام» يشوبها الكثير من...
المزيد >>
صوت الشارع:ما رأيك في إنهاء العلاقة التعاقدية بين الكنام وأطباء الاختصاص ؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الكنام خدماته دون المستوى, فهناك طول مدة...
المزيد >>
في قضية الشهيد شكري بلعيد:لماذا اختلى العريض بالمتّهم قبل استنطاقه؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
آثار اللقاء السري الذي جمع وزير الداخلية الأسبق...
المزيد >>
بورصة الأ سعار:أزمة «زيت الحاكم» متواصلة!
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازالت معضلة الزيت المدعم متواصلة حيث أكد لنا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>