أولا وأخيرا:«يعيش البلاّرج في أعلى المدارج»
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>
أولا وأخيرا:«يعيش البلاّرج في أعلى المدارج»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

لا شيء يمنع حليمة من عودتها إلى عادتها القديمة.
أخيرا عادت القفة الانتخابية إلى عادتها التجمعية وإن كانت أقل وزنا وأبخس محتوى مما احتوته في ذاك الزمن.
أخيرا تحركت هذه القفة مبشرة بانطلاق الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية التي قد تجرى وقد لا تجرى ولا أخالها سـ«تجرى على الصلاح» ولا على الإصلاح ولا على الفلاح وإنما على نخب الأشباح من أقزام الزعامة وأيتام الكرامة.
فألف شكر لمن بشرني بهذه العودة الميمونة لهذه القفة المسكونة بالجن الأزرق الثوري وهو حارس معهد ثانوي بمنطقة ريفية بإحدى الجهات الداخلية حيث حلت بالمعهد قافلة لأحد الأحزاب الحاكمة تحت غطاء جمعية خيرية محملة بالقفاف الكرطونية والأكياس البلاستيكية لتوزيعها على مساندي الحمام الأزرق من الدجاج الأسود «المقرّد».
حدثني عن محتويات هذه القفاف وهو يقول: «يا حسرة على قفة التجمع» ففهمت أن الرجل يقلل من شأن قفة الثورة الديمقراطية ويرفع من شأن قفة التجمع «الدكتاتورية» قلت افصح قال كانت في قفة التجمع بضاعة وصارت في قفة الثورة قلة حياء قلت أين تكمن قلة الحياء قال: «في العيطة والشهود على زوز كيلو مقرونة وحكة هريسة بونصف رطل وكيلو ملح» قلت أهذا كل ما تحتويه القفة الواحدة للعائلة المعوزة الواحدة. فأقسم ان لا شيء سواء مع بعض فضلات الأسواق الأسبوعية الشعبية من الروبافيكا التي لا تصلح حتى خرقا في ورشات اصلاح الميكنة قلت ومن يحرك هذا الاحتفال الخيري قال محرك «دوبل بون» قلت افصح قال قائمتان مرشحتان للبلدية لنفس الحزب واحدة باسمه والثانية تحت غطاء «مستقلة» قلت هل لك ما تضيف قال لقد حلت هذه القافلة بالمعهد في اليوم الذي عاد فيه «البلاّرج» (اللقلق) من هجرته إلى محيط المعهد بالضبط يومها تأكدت فعلا. من صحة مقولة الأجداد: «يعيش البلاّرج في بلاد العلوجة» وفي أعلى المدارج.

بقلم: مسعود الكوكي
القيروان: مكتب حركة النهضة يتهم أطرافا باستهدافها في الانتخابات البلدية ويحذر من المغالطات
24 فيفري 2018 السّاعة 09:24
االقيروان- الشروق أون لاين- سعيدة الجلاصي: أكد المكتب الجهوي لحركة النهضة في القيروان في بيان صادر عنه، أن...
المزيد >>
مرايــــــا:جلباب «الربيع العربي»... لـم يكن جلبابنا !
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازال ما سمّي بـ«الربيع العربي» يثير الكثير من...
المزيد >>
سامية عبّو تتحدث عن بن غربية:كيف لوزير تعلقت به شبهات فساد أن يضمن حرية الإعلام ؟
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
استنكرت نائبة مجلس نواب الشعب عن التيار...
المزيد >>
اقالة واستقالة الشاذلي العياري :أسرار الصّفقــــة
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تعدّدت في تونس في السنوات الاخيرة إقالات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«يعيش البلاّرج في أعلى المدارج»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

لا شيء يمنع حليمة من عودتها إلى عادتها القديمة.
أخيرا عادت القفة الانتخابية إلى عادتها التجمعية وإن كانت أقل وزنا وأبخس محتوى مما احتوته في ذاك الزمن.
أخيرا تحركت هذه القفة مبشرة بانطلاق الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية التي قد تجرى وقد لا تجرى ولا أخالها سـ«تجرى على الصلاح» ولا على الإصلاح ولا على الفلاح وإنما على نخب الأشباح من أقزام الزعامة وأيتام الكرامة.
فألف شكر لمن بشرني بهذه العودة الميمونة لهذه القفة المسكونة بالجن الأزرق الثوري وهو حارس معهد ثانوي بمنطقة ريفية بإحدى الجهات الداخلية حيث حلت بالمعهد قافلة لأحد الأحزاب الحاكمة تحت غطاء جمعية خيرية محملة بالقفاف الكرطونية والأكياس البلاستيكية لتوزيعها على مساندي الحمام الأزرق من الدجاج الأسود «المقرّد».
حدثني عن محتويات هذه القفاف وهو يقول: «يا حسرة على قفة التجمع» ففهمت أن الرجل يقلل من شأن قفة الثورة الديمقراطية ويرفع من شأن قفة التجمع «الدكتاتورية» قلت افصح قال كانت في قفة التجمع بضاعة وصارت في قفة الثورة قلة حياء قلت أين تكمن قلة الحياء قال: «في العيطة والشهود على زوز كيلو مقرونة وحكة هريسة بونصف رطل وكيلو ملح» قلت أهذا كل ما تحتويه القفة الواحدة للعائلة المعوزة الواحدة. فأقسم ان لا شيء سواء مع بعض فضلات الأسواق الأسبوعية الشعبية من الروبافيكا التي لا تصلح حتى خرقا في ورشات اصلاح الميكنة قلت ومن يحرك هذا الاحتفال الخيري قال محرك «دوبل بون» قلت افصح قال قائمتان مرشحتان للبلدية لنفس الحزب واحدة باسمه والثانية تحت غطاء «مستقلة» قلت هل لك ما تضيف قال لقد حلت هذه القافلة بالمعهد في اليوم الذي عاد فيه «البلاّرج» (اللقلق) من هجرته إلى محيط المعهد بالضبط يومها تأكدت فعلا. من صحة مقولة الأجداد: «يعيش البلاّرج في بلاد العلوجة» وفي أعلى المدارج.

بقلم: مسعود الكوكي
القيروان: مكتب حركة النهضة يتهم أطرافا باستهدافها في الانتخابات البلدية ويحذر من المغالطات
24 فيفري 2018 السّاعة 09:24
االقيروان- الشروق أون لاين- سعيدة الجلاصي: أكد المكتب الجهوي لحركة النهضة في القيروان في بيان صادر عنه، أن...
المزيد >>
مرايــــــا:جلباب «الربيع العربي»... لـم يكن جلبابنا !
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازال ما سمّي بـ«الربيع العربي» يثير الكثير من...
المزيد >>
سامية عبّو تتحدث عن بن غربية:كيف لوزير تعلقت به شبهات فساد أن يضمن حرية الإعلام ؟
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
استنكرت نائبة مجلس نواب الشعب عن التيار...
المزيد >>
اقالة واستقالة الشاذلي العياري :أسرار الصّفقــــة
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تعدّدت في تونس في السنوات الاخيرة إقالات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>