اسألــونـــي .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>
اسألــونـــي .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:a.gharbi47@yahoo.fr أو على رقم الهاتف الجوال:24411511 .

السؤال الأول:
حصلت خصومة شديدة بيني وبين زوجتي فقلت لها أنت طالق ولكني ندمت على ذلك. فكيف أرجع عن هذا الطلاق ؟
الجواب:
الطلاق أمره عظيم عند الله وهو أبغض الحلال عنده، فالطلاق بعد صدوره من المرء لا يمكنه الرجوع عنه ولو كان هازلا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدّهن جد وهزلهن جدّ: الطلاق والعتاق والرجعة).رواه أبوداود. والشرع الحكيم أراد بذلك زجر الناس عن التلاعب بالحياة الزوجية واستسهال الطلاق عند كثير من الناس. أما بخصوص سؤالك فيحق لك مراجعة زوجتك قبل انقضاء عدتها دون عقد جديد إذا كانت تلك التطليقة هي الأولى أو الثانية وبعد العدة لك أن تتزوجها بعقد جديد.أما إذا كنت في حالة غضب شديد وهذا ما يبدو من سياق سؤالك فلا يقع الطلاق كما بيّن ذلك كثير من العلماء.
السؤال الثاني:
ما حكم من ترك سنن الصلاة عمدا فصلى بدون رفع اليدين والتشهد وترك الجهر في محل الجهر والسرّ في محل الإسرار؟
الجواب:
يجب على المسلم أن يكون حريصا على اتباع سنّة النبي صلى الله عليه وسلم خاصة فيما يتعلق بالعبادات ومنها الصلاة لأنه علّمنا كيف نصلي وكيف نصوم وكيف نحجّ مصداقا لقوله تعالى (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) (الحشر:7). وقد قسّم الفقهاء السنن إلى قسمين سنن غير مؤكدة وأخرى مؤكدة، أمّا السنن غير المؤكدة كرفع اليدين عند تكبيرة الإحرام ووضع اليد اليمنى على اليسرى في حال القيام ودعاء الاستفتاح ونحوها فهذه لا تبطل الصلاة بتركها .أمّا السنن المؤكدة مثل التشهد الأول والجلوس له وقراءة السورة والتسبيح في الركوع وغيرها فتبطل الصلاة عند بعض الفقهاء عند تركها عمدا وتجبر بسجود السهو إن تركت سهوا.
السؤال الثالث:
أملك منزلا للسكنى ثم اشتريت منزلا ثانيا قصد الاتجار فيه وبيعه. هل تجب فيه الزكاة؟
الجواب:
مادمت قد اشتريت المنزل بنية التجارة أي بنية بيعه بقصد الربح فهو من عروض التجارة فتجب فيه الزكاة فالواجب عليك أن تقوّمه على رأس كل حوْل هجري ثم تخرج زكاة قيمته وهي ربع العشر ولا يعتبر الثمن الذي اشتري به المنزل بل المعتبر هو قيمته وقت وجوب الزكاة. السؤال الرابع:
تقدّم شاب لخطبة أختي وقدّم لها مجموعة من الهدايا (أقمشة وملابس وقطع من الذهب) ومقدارا من المال.وحدّد موعد لعقد القران، لكن شاءت الأقدار أن توفي الخاطب قبل كتابة الصداق.هل يحق لأختي أن تحتفظ بكل ما قدّمه لها خطيبها المتوفى؟
الجواب:
الخطبة وقراءة الفاتحة وقبول الهدايا كل ذلك من قبيل الوعد بالزواج ومقدماته ولا يترتب على شيء من هذا أية حقوق مالية أو شرعية ما دام لم يتم عقد الزواج الشرعى الصحيح.ولذا من حق ورثة المتوفى استرجاع كل ما قدمه الخطيب ولا حق للمخطوبة أن تحتفظ بشيء منه.
السؤال الخامس:
قال النبي "من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تامة تامة) فهل يعني أن من فعل ذلك وكأنه حجّ واعتمر أم ماذا؟
الجواب:
هذا الحديث الشريف لا يفيد ما ذهبت إليه في سؤالك ولكن يفيد الجزاء لا الإجزاء فيناله ثواب حجة وعمرة ولكن لا يجزئ عن الحج او العمرة إذا وجب عليه ذلك تماما مثل ما ورد في الحديث الذي رواه البخاري عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: لَمَّا رَجَعَ النَّبِيُّ مِنْ حَجَّتِهِ قَالَ لِأُمِّ سِنَانٍ الْأَنْصَارِيَّةِ: مَا مَنَعَكِ مِنَ الْحَجِّ؟ قَالَتْ: أَبُو فُلَانٍ تَعْنِي زَوْجَهَا كَانَ لَهُ نَاضِحَانِ حَجَّ عَلَى أَحَدِهِمَا وَالْآخَرُ يَسْقِي أَرْضًا لَنَا قَالَ: (إِنَّ عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي) فالمقصود هنا بالحجة أي ثواب حجة كما فسّرها العلماء.
والله أعلـم

ملف الأسبوع .. المساواة في الميراث بين النص والاجتهاد
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث مطلب قديم يتجدَّد بين الحين والآخر، والجديد فيه اليوم ما...
المزيد >>
الاسلام أعدل الشرائع في المواريث
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في المدة الأخيرة عن الأسرة
المزيد >>
قسمة المواريث اختص بتحديدها الله وحده
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
امتاز نظام الإرث في الإسلام عن غيره من أنظمة التوريث الوضعية
المزيد >>
خطبة الجمعة .. أثر الإيمان في حياة الإنسان
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الإيمان، هو أن تؤمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره، حلوه ومره مصداق ذلك...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اسألــونـــي .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:a.gharbi47@yahoo.fr أو على رقم الهاتف الجوال:24411511 .

السؤال الأول:
حصلت خصومة شديدة بيني وبين زوجتي فقلت لها أنت طالق ولكني ندمت على ذلك. فكيف أرجع عن هذا الطلاق ؟
الجواب:
الطلاق أمره عظيم عند الله وهو أبغض الحلال عنده، فالطلاق بعد صدوره من المرء لا يمكنه الرجوع عنه ولو كان هازلا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ثلاث جدّهن جد وهزلهن جدّ: الطلاق والعتاق والرجعة).رواه أبوداود. والشرع الحكيم أراد بذلك زجر الناس عن التلاعب بالحياة الزوجية واستسهال الطلاق عند كثير من الناس. أما بخصوص سؤالك فيحق لك مراجعة زوجتك قبل انقضاء عدتها دون عقد جديد إذا كانت تلك التطليقة هي الأولى أو الثانية وبعد العدة لك أن تتزوجها بعقد جديد.أما إذا كنت في حالة غضب شديد وهذا ما يبدو من سياق سؤالك فلا يقع الطلاق كما بيّن ذلك كثير من العلماء.
السؤال الثاني:
ما حكم من ترك سنن الصلاة عمدا فصلى بدون رفع اليدين والتشهد وترك الجهر في محل الجهر والسرّ في محل الإسرار؟
الجواب:
يجب على المسلم أن يكون حريصا على اتباع سنّة النبي صلى الله عليه وسلم خاصة فيما يتعلق بالعبادات ومنها الصلاة لأنه علّمنا كيف نصلي وكيف نصوم وكيف نحجّ مصداقا لقوله تعالى (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) (الحشر:7). وقد قسّم الفقهاء السنن إلى قسمين سنن غير مؤكدة وأخرى مؤكدة، أمّا السنن غير المؤكدة كرفع اليدين عند تكبيرة الإحرام ووضع اليد اليمنى على اليسرى في حال القيام ودعاء الاستفتاح ونحوها فهذه لا تبطل الصلاة بتركها .أمّا السنن المؤكدة مثل التشهد الأول والجلوس له وقراءة السورة والتسبيح في الركوع وغيرها فتبطل الصلاة عند بعض الفقهاء عند تركها عمدا وتجبر بسجود السهو إن تركت سهوا.
السؤال الثالث:
أملك منزلا للسكنى ثم اشتريت منزلا ثانيا قصد الاتجار فيه وبيعه. هل تجب فيه الزكاة؟
الجواب:
مادمت قد اشتريت المنزل بنية التجارة أي بنية بيعه بقصد الربح فهو من عروض التجارة فتجب فيه الزكاة فالواجب عليك أن تقوّمه على رأس كل حوْل هجري ثم تخرج زكاة قيمته وهي ربع العشر ولا يعتبر الثمن الذي اشتري به المنزل بل المعتبر هو قيمته وقت وجوب الزكاة. السؤال الرابع:
تقدّم شاب لخطبة أختي وقدّم لها مجموعة من الهدايا (أقمشة وملابس وقطع من الذهب) ومقدارا من المال.وحدّد موعد لعقد القران، لكن شاءت الأقدار أن توفي الخاطب قبل كتابة الصداق.هل يحق لأختي أن تحتفظ بكل ما قدّمه لها خطيبها المتوفى؟
الجواب:
الخطبة وقراءة الفاتحة وقبول الهدايا كل ذلك من قبيل الوعد بالزواج ومقدماته ولا يترتب على شيء من هذا أية حقوق مالية أو شرعية ما دام لم يتم عقد الزواج الشرعى الصحيح.ولذا من حق ورثة المتوفى استرجاع كل ما قدمه الخطيب ولا حق للمخطوبة أن تحتفظ بشيء منه.
السؤال الخامس:
قال النبي "من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تامة تامة) فهل يعني أن من فعل ذلك وكأنه حجّ واعتمر أم ماذا؟
الجواب:
هذا الحديث الشريف لا يفيد ما ذهبت إليه في سؤالك ولكن يفيد الجزاء لا الإجزاء فيناله ثواب حجة وعمرة ولكن لا يجزئ عن الحج او العمرة إذا وجب عليه ذلك تماما مثل ما ورد في الحديث الذي رواه البخاري عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: لَمَّا رَجَعَ النَّبِيُّ مِنْ حَجَّتِهِ قَالَ لِأُمِّ سِنَانٍ الْأَنْصَارِيَّةِ: مَا مَنَعَكِ مِنَ الْحَجِّ؟ قَالَتْ: أَبُو فُلَانٍ تَعْنِي زَوْجَهَا كَانَ لَهُ نَاضِحَانِ حَجَّ عَلَى أَحَدِهِمَا وَالْآخَرُ يَسْقِي أَرْضًا لَنَا قَالَ: (إِنَّ عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي) فالمقصود هنا بالحجة أي ثواب حجة كما فسّرها العلماء.
والله أعلـم

ملف الأسبوع .. المساواة في الميراث بين النص والاجتهاد
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث مطلب قديم يتجدَّد بين الحين والآخر، والجديد فيه اليوم ما...
المزيد >>
الاسلام أعدل الشرائع في المواريث
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في المدة الأخيرة عن الأسرة
المزيد >>
قسمة المواريث اختص بتحديدها الله وحده
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
امتاز نظام الإرث في الإسلام عن غيره من أنظمة التوريث الوضعية
المزيد >>
خطبة الجمعة .. أثر الإيمان في حياة الإنسان
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الإيمان، هو أن تؤمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره، حلوه ومره مصداق ذلك...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>