محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الإسلام دين العلم (6)
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الإسلام دين العلم (6)
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

لا يخفى ان العنصر الرابع من عناصر المناهج يرجع الى جعل ايام معلومة للعلم. وهذا العنصر على العموم سواء ما تعلق منه بموضوعنا الخاص وهو جعل ايام معلومة اما تعلق ذلك بغير المواضيع الراجعة الى المناهج انما هي عبارة عن صور علمية واحوال تطبيقية بحث الامام البخاري كغيره من ايمة السنة والفقه على ادلتها ومداركها في موارد ادلة الاحكام من القرآن والسنة ثم بعد ذلك استنبط من تلك الادلة والمدارك الاحكام المتعلقة بهذه الصور العملية وبهذا كانت هذه المطالب الراجعة الى مناهج التعليم مطالب مندمجة في الاحكام الفقهية لانها مطالب تفصيلية جزئية ترجع الى الادلة الاجمالية ولان الاحكام فيها تتكون كما تتكون الاحكام في غيرها من سائر المطالب الفقهية بطريقة الاستنباط .
وقد جعل هذا الحديث الذي خرجه تحت هذه الترجمة وهي «من جعل للعلم يوم معلوما» جعله دلالة عن مشروعية هذا المعنى وذلك هو الحديث المروي عن ابي وائل وهو من كبار محدثي التابعين وهو كوفي يروي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه في ما حدث عن عبد الله بن مسعود وهو المراد بعبد الله حيثما اطلق في صحيح البخاري حديثا كوفيا منقولا بسند كوفي هو ابن ابي شيبة عن جرير عن منصور عن ابي وائل مستندا الى حديث نبوي منقول في الصحيح ايضا في الباب الذي قبل هذا بسند اخر هو بصري وهو محمد بن يوسف عن سفيان الثوري عن الاعمش عن ابي وائل وهي طريقة من الطرائق اللطيفة التي يعبر عنها بلطائف الاسناد .
وقد بين في هذا الحديث ان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه كان يلتزم يوما معينا من الاسبوع وهو يوم الخميس لتذكير الناس. والمراد بالتذكير هنا ذكر الحقائق الدينية وربط المسالك الدنيوية بالنتائج الاخروية بصورة تثير ضمير المراقبة في الشخص الذي يذكر بحقائق المعاد لاجل ان يصلح بذلك المعاش.
فكان يتخذ هذا اليوم للتذكير ولما سئل من طرف رجل ابهم هنا وعرف في موارد اخرى من موارد هذا الحديث وهو يزيد النخعي سأله عن وجه هذا الاقتصار استغرابا اولا وحرصا على الاستفادة ثانيا لماذا خص يوم الخميس بالتذكير؟ فبين له ان الامر غير راجع الى خصوص يوم الخميس وانما هو راجع الى ان التذكير لا يناسب ان يكون كل يوم كما رجا ذلك السائل يزيد النخعي. فبين له ان اصلا من السنة النبوية يقتضي ذلك وهو ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخول الناس بالموعظة والتخول هو عبارة عن التعهد الذي يكون بممارسة الشيء والاتصال به عن انقطاع لا عن استرسال وبين ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك اي انه لم يكن يوالي الارشاد والوعظ والتذكير استرسالا وانما كان يقطع ذلك خشية السآمة وهي الملل والقلق لانه صلى الله عليه وسلم من نصحه لامته وحرصه على سلامتهم ونجاتهم يريد ان يتلقوا تلك المواعظ ناشطين اليها مقبلين عليها في غير سآمة ولا فتور ولا ملل ولا قلق ولا اضجار.
فكان الذي حصل من هذا ان عملا كان يسير عليه صحابي وهو تخصيص يوم معين من الاسبوع للتذكير قد بين ذلك الصحابي الجليل ان له مستندا في السنة النبوية وان النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك حيث كان يتخولهم بالموعظة ومن هنا وقع تطبيق الاصل الاجمالي على الحالة الجزئية فخرج حكم متعلق بالحالة الجزئية وهي تخصيص يوم الخميس مستندا الى دليل اجمالي وهو انه ينبغي ان يتحاشى بالتذكير مضنة السآمة وبهذا جاءت المطابقة للترجمة فان مطابقة الترجمة هي في عمل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه حيث عين يوما معلوما وليست مطابقة الترجمة في الحديث لان الشريف لم يتضمن يوما معلوما معينا وانما تضمن الاشارة الى انه ينبغي تحاشي مداخل السآمة وبذلك يكون عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قد تصرف في هذا المعنى تصرف المكلف فيما قام الدليل على اباحته.
فاذا قام الدليل على انه ينبغي ان تخشى السآمة وانه ينبغي ان يكون التذكير في ايام دون ايام فاصبحت الايام التي لا تتوالى متساوية في مقام الاباحة واصبح تصرفه فيها على معنى ما قرر الامام الشاطبي في الكلام على المباح من انه لما استوى طرفاه فقد اصبح لا تعلقا من الشرع بطلب به لا من حيث الايجاب ولا من حيث السلب.
وبذلك كان يوم الخميس كغيره من الايام يستطيع كل واحد ان يصطلح على اليوم الذي يشاء او على الايام التي يشاء بحسب ما يرى من الملائمات بناء على المحافظة على الاصل الذي هو جعل الامر راجعا الى تحاشي السآمة. وهذا يكون اصلا اصيلا في مسألة البدع والمحادثات فانه لا يخفى ان هذه المسألة تقوم على تقابل اصلين.
يتبع

ملف الأسبوع .. المساواة في الميراث بين النص والاجتهاد
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث مطلب قديم يتجدَّد بين الحين والآخر، والجديد فيه اليوم ما...
المزيد >>
الاسلام أعدل الشرائع في المواريث
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في المدة الأخيرة عن الأسرة
المزيد >>
قسمة المواريث اختص بتحديدها الله وحده
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
امتاز نظام الإرث في الإسلام عن غيره من أنظمة التوريث الوضعية
المزيد >>
خطبة الجمعة .. أثر الإيمان في حياة الإنسان
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الإيمان، هو أن تؤمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره، حلوه ومره مصداق ذلك...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الإسلام دين العلم (6)
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

لا يخفى ان العنصر الرابع من عناصر المناهج يرجع الى جعل ايام معلومة للعلم. وهذا العنصر على العموم سواء ما تعلق منه بموضوعنا الخاص وهو جعل ايام معلومة اما تعلق ذلك بغير المواضيع الراجعة الى المناهج انما هي عبارة عن صور علمية واحوال تطبيقية بحث الامام البخاري كغيره من ايمة السنة والفقه على ادلتها ومداركها في موارد ادلة الاحكام من القرآن والسنة ثم بعد ذلك استنبط من تلك الادلة والمدارك الاحكام المتعلقة بهذه الصور العملية وبهذا كانت هذه المطالب الراجعة الى مناهج التعليم مطالب مندمجة في الاحكام الفقهية لانها مطالب تفصيلية جزئية ترجع الى الادلة الاجمالية ولان الاحكام فيها تتكون كما تتكون الاحكام في غيرها من سائر المطالب الفقهية بطريقة الاستنباط .
وقد جعل هذا الحديث الذي خرجه تحت هذه الترجمة وهي «من جعل للعلم يوم معلوما» جعله دلالة عن مشروعية هذا المعنى وذلك هو الحديث المروي عن ابي وائل وهو من كبار محدثي التابعين وهو كوفي يروي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه في ما حدث عن عبد الله بن مسعود وهو المراد بعبد الله حيثما اطلق في صحيح البخاري حديثا كوفيا منقولا بسند كوفي هو ابن ابي شيبة عن جرير عن منصور عن ابي وائل مستندا الى حديث نبوي منقول في الصحيح ايضا في الباب الذي قبل هذا بسند اخر هو بصري وهو محمد بن يوسف عن سفيان الثوري عن الاعمش عن ابي وائل وهي طريقة من الطرائق اللطيفة التي يعبر عنها بلطائف الاسناد .
وقد بين في هذا الحديث ان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه كان يلتزم يوما معينا من الاسبوع وهو يوم الخميس لتذكير الناس. والمراد بالتذكير هنا ذكر الحقائق الدينية وربط المسالك الدنيوية بالنتائج الاخروية بصورة تثير ضمير المراقبة في الشخص الذي يذكر بحقائق المعاد لاجل ان يصلح بذلك المعاش.
فكان يتخذ هذا اليوم للتذكير ولما سئل من طرف رجل ابهم هنا وعرف في موارد اخرى من موارد هذا الحديث وهو يزيد النخعي سأله عن وجه هذا الاقتصار استغرابا اولا وحرصا على الاستفادة ثانيا لماذا خص يوم الخميس بالتذكير؟ فبين له ان الامر غير راجع الى خصوص يوم الخميس وانما هو راجع الى ان التذكير لا يناسب ان يكون كل يوم كما رجا ذلك السائل يزيد النخعي. فبين له ان اصلا من السنة النبوية يقتضي ذلك وهو ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخول الناس بالموعظة والتخول هو عبارة عن التعهد الذي يكون بممارسة الشيء والاتصال به عن انقطاع لا عن استرسال وبين ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك اي انه لم يكن يوالي الارشاد والوعظ والتذكير استرسالا وانما كان يقطع ذلك خشية السآمة وهي الملل والقلق لانه صلى الله عليه وسلم من نصحه لامته وحرصه على سلامتهم ونجاتهم يريد ان يتلقوا تلك المواعظ ناشطين اليها مقبلين عليها في غير سآمة ولا فتور ولا ملل ولا قلق ولا اضجار.
فكان الذي حصل من هذا ان عملا كان يسير عليه صحابي وهو تخصيص يوم معين من الاسبوع للتذكير قد بين ذلك الصحابي الجليل ان له مستندا في السنة النبوية وان النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك حيث كان يتخولهم بالموعظة ومن هنا وقع تطبيق الاصل الاجمالي على الحالة الجزئية فخرج حكم متعلق بالحالة الجزئية وهي تخصيص يوم الخميس مستندا الى دليل اجمالي وهو انه ينبغي ان يتحاشى بالتذكير مضنة السآمة وبهذا جاءت المطابقة للترجمة فان مطابقة الترجمة هي في عمل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه حيث عين يوما معلوما وليست مطابقة الترجمة في الحديث لان الشريف لم يتضمن يوما معلوما معينا وانما تضمن الاشارة الى انه ينبغي تحاشي مداخل السآمة وبذلك يكون عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قد تصرف في هذا المعنى تصرف المكلف فيما قام الدليل على اباحته.
فاذا قام الدليل على انه ينبغي ان تخشى السآمة وانه ينبغي ان يكون التذكير في ايام دون ايام فاصبحت الايام التي لا تتوالى متساوية في مقام الاباحة واصبح تصرفه فيها على معنى ما قرر الامام الشاطبي في الكلام على المباح من انه لما استوى طرفاه فقد اصبح لا تعلقا من الشرع بطلب به لا من حيث الايجاب ولا من حيث السلب.
وبذلك كان يوم الخميس كغيره من الايام يستطيع كل واحد ان يصطلح على اليوم الذي يشاء او على الايام التي يشاء بحسب ما يرى من الملائمات بناء على المحافظة على الاصل الذي هو جعل الامر راجعا الى تحاشي السآمة. وهذا يكون اصلا اصيلا في مسألة البدع والمحادثات فانه لا يخفى ان هذه المسألة تقوم على تقابل اصلين.
يتبع

ملف الأسبوع .. المساواة في الميراث بين النص والاجتهاد
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث مطلب قديم يتجدَّد بين الحين والآخر، والجديد فيه اليوم ما...
المزيد >>
الاسلام أعدل الشرائع في المواريث
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في المدة الأخيرة عن الأسرة
المزيد >>
قسمة المواريث اختص بتحديدها الله وحده
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
امتاز نظام الإرث في الإسلام عن غيره من أنظمة التوريث الوضعية
المزيد >>
خطبة الجمعة .. أثر الإيمان في حياة الإنسان
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الإيمان، هو أن تؤمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره، حلوه ومره مصداق ذلك...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>