غضب وشلل في المستشفيات:المرضى يدفعون فاتورة إضراب الأطباء
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>
غضب وشلل في المستشفيات:المرضى يدفعون فاتورة إضراب الأطباء
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 فيفري 2018

مواعيد تتأجل لأشهر إضافية...مرضى يعودون من حيث أتوا دون علاج او دواء يسكن آلامهم...غضب في صفوف الوافدين على المستشفيات، و طوابير من التونسيين بقاعات الانتظار، بأغلب مستشفيات العاصمة بعد تواصل إضراب الأطباء ليومه الثاني...

تونس ـ الشروق:
بضمان الحد الأدنى من الخدمات الصحية، واصل امس الاطباء التونسيون اضرابهم عن العمل، تحرك احتجاجي شل حركة المستشفيات وزاد من أوجاع المرضى، فلم تنجح سلطة الاشراف في تهدئة الاوضاع ولم تشفع الام المرضى في تليين قلوب الاطباء الذين قرروا تنفيذ اضراب لمدة ثلاثة ايام يتواصل الى اليوم الخميس 8 فيفري 2018.
وجوه أرهقها الانتظار، وأفئدة تنتظر مسكنات لآلامها...طوابير بقسم الاستعجالي بشارل نيكول وأخرى خرجت لتنتظر امام مقر المستشفى... بعضهم اتخذ من سطل بلاستيكي كرسيا للجلوس وآخرون متكئون على الحائط ينتظرون دورهم...مشهد يؤكد ان اضراب الاطباء شل العمل امس بمستشفيات العاصمة وزاد من معاناة المرضى الذين قدموا من خارج العاصمة واحوازها لكنهم عادوا كما جاؤوا دون علاج او دواء.
"عدت من حيث أتيت"
"مبروكة" تجاوز عمرها العقد السادس كانت تجلس على رصيف مستشفى شارل نيكول، اقتربنا منها اكثر فإذا بها تتألم من شدة اوجاعها، وكان يرافقها عدد من ابنائها، فاستفسرنا عن حالتها الصحية فقالت: "لقد قدمت من جهة سليانة للعلاج بمستشفى شارل نيكول الا انه تم اعلامي بضرورة عودتي الى سليانة لأعالج هناك لكنني لا اعرف سبب ذلك...لقد عدت من حيث اتيت فلا طبيب يشخص علتي ولا دواء يسكن أوجاعي".
وأضافت محدثتنا انها تشكو من الام في كليتها وقدمت الى العاصمة علها تجد مسكنا لأوجاعها لكن للاسف لم تجد..."
وهنا تدخل احد ابنائها قائلا: " منذ دخول المريض الى المستشفى تبدأ رحلة معاناته الجديدة التي تنضاف الى علته الجسدية جراء طول الانتظار وعدم تلقي العلاج باعتبار ان الأطباء في اضراب مما يؤدي الى مزيد تدهور صحة المريض وعائلته".
اما "حليمة" فبعد ان انتظرت لوقت طويل لتظفر بموعد لإجراء الفحوصات اللازمة، فانها اضطرت امس للعودة الى منزلها دون ان تقوم بالفحوصات الطبية رغم شدة أوجاعها ومرضها، مؤكدة انها تحتاج الى اجراء تدخل علاجي لينهي ماساتها الا انها مازالت تنتظر دورها الذي قد يحملها الى اشهر اضافية مطالبة بضرورة وضع حد للإضرابات التي تكون فاتورتها باهظة على صحة المرضى.
"أعاني من أوجاع في القلب...وأنا انتظر لساعات أمام المستشفى وقد قمت بتقديم بعض الوثائق الطبية التي طلبها قسم الاستعجالي لكنني مازالت انتظر دوري" هذا ما قاله العم "بلقاسم"، مضيفا انه قدم من جهة المنيهلة بعد ان انتفخ قلبه وتم ارساله من مصحة العمران لتلقي العلاج باحد مستشفيات جهة باب سعدون.
غضب واستياء
وقد تدخلت هنا ابنته قائلة:" نحن ننتظر منذ ساعات طويلة، وأبي تعكرت وضعيته الصحية جدا، مؤكدة ان الاضراب لا يليق بالاطباء الذين اتخذوا من الطب مهنة لهم وهم اقسموا على ايلاء العناية بالمريض قبل اي مصلحة اخرى. واكدت انها كانت شاهدة عيان على تعكر حالة العديد من المرضى الوافدين على المستشفى بسبب عدم تلقيهم العلاج وبسبب غياب الاطار الطبي. واضافت ان تواصل اضراب الاطباء سيكون له تداعيات وخيمة على صحة بعض المرضى الذين يعانون من امراض قد تؤدي الى موتهم اذا لم يتلقوا العلاج في الوقت المناسب.
من جهته اكد "البرني" انه قدم من جهة المنيهلة رفقة صهره الذي قدم منذ امس الاول وهم الى الان ينتظرون نتائج التحاليل والفحوصات الطبية لمعرفة سبب علته وعلاجه، مؤكدا ان اضراب الاطباء أربك الوضع في المستشفى وزاد من معاناتهم مؤكدا ان وضعية الصحة العمومية تعاني العديد من الاسقام منها نقص التجهيزات وطول الانتظار وبنيتها التحتية المتردية ونقص في الاطار الطبي وشبهه وهذا هو حالها في الايام العادية وهذه الوضعية ستزيد سوءا في ظل إضراب الاطباء.
المواطن...ضحية
من جانبه، اكد "منصف العلوي" انه قدم الى المستشفى بعد تعرض احد أقربائه الى حادث مرور مريع بالعاصمة، وانه تم ايلاء العناية اللازمة من قبل الطاقم الطبي بالمريض. واضاف ان الإضراب انعكس سلبا على الخدمات الطبية لكنه يتم العناية بالحالات الحرجة حسب تقديره.
اما "سميرة" فقد اكدت ان الصحة العمومية بدورها "مريضة" وتعاني من اسقام منها الاكتظاظ وغياب طب الاختصاص ونقص الادوية وتباعد المواعيد يضاف اليها إضرابات الاطباء وهو ما ساهم في مزيد من معاناتهم مؤكدة ان المواطن التونسي هو الضحية الوحيدة لمثل هذه التحركات الاحتجاجية.
فوضى في قاعات الاستقبال
وتشهد قاعات الاستقبال ازدحاما كبيرا فلا يمكن تفويت الطابور امام مكتب التسجيل...وعشرات المرضى ومرافقيهم في قاعة الانتظار قبيل خضوعهم لتحاليل او لكشف صحي...وفي الاثناء تصادف العديد منهم في حالة استياء وغضب اذ اكدت احدى المريضات ان موعدها تاجل لستة اشهر اضافية وهذا قد يؤدي الى فقدان بصرها نظرا لمعاناتها من مرض السكري...فالإضراب اعتبره عدد من المرضى زاد من اوجاعهم واوجاع الصحة العمومية في تونس.
وقد تسبب التحرك الاحتجاجي للاطباء في حالة من الفوضى والغضب والاستياء في المستشفيات، فالعاملون في المستشفى يتذمرون من قلة التجهيزات ونقص الاطارات الطبية وشبهها والمريض يشكو من تاجيل مواعيدهم الى الاشهر القادمة بعد ان انتظروا لمدة طويلة وصبروا على الامهم واوجاعهم وبعضهم عاد من حيث أتى دون ان يتلقى العلاج او يحدد له موعد لاحق...
توفير الحد الادنى من الخدمات
من جانبه اكد احد اعوان التسجيل في تصريح ل"الشروق" انه الى حدود منتصف النهار استقبل امس قسم الاستعجالي بمستشفى شارل نيكول 95 حالة من بينهم من تعرض الى حادث مرور وآخرون تعرضوا الى ارتفاع ضغط الدم و امراض اخرى تحتاج الى تدخل طبي في الإبان، مضيفا ان حوالي 6 أطباء بصدد معالجة المرضى وفحصهم.
ويرى مسؤول تحدث ل"الشروق" ان الخدمات الطبية تتأثر في ظل اضراب الاطباء وهو ما تسبب في تاجيل مواعيد المرضى والعناية فقط بالحالات الاستعجالية لفحصهم في اطار الحرص على تامين العمل بالمرفق الصحي.
واكد احد المسؤولين انه لا يمكن تقديم العلاج لجميع المرضى الوافدين على المستشفيات لان طاقة الاستيعاب لا تكفي ولان عدد الاطباء المباشرين لعملهم محدود.

خديجة يحياوي ـ عدسة طارق سلتان
وسط توتّر متصاعد:«صدام» بين أطباء الاختصاص و«الكنام»
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
العلاقة بين الأطباء سواء أطباء الاختصاص أو المنخرطين في منظومة طبيب العائلة و«الكنام» يشوبها الكثير من...
المزيد >>
صوت الشارع:ما رأيك في إنهاء العلاقة التعاقدية بين الكنام وأطباء الاختصاص ؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الكنام خدماته دون المستوى, فهناك طول مدة...
المزيد >>
في قضية الشهيد شكري بلعيد:لماذا اختلى العريض بالمتّهم قبل استنطاقه؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
آثار اللقاء السري الذي جمع وزير الداخلية الأسبق...
المزيد >>
بورصة الأ سعار:أزمة «زيت الحاكم» متواصلة!
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازالت معضلة الزيت المدعم متواصلة حيث أكد لنا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
غضب وشلل في المستشفيات:المرضى يدفعون فاتورة إضراب الأطباء
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 فيفري 2018

مواعيد تتأجل لأشهر إضافية...مرضى يعودون من حيث أتوا دون علاج او دواء يسكن آلامهم...غضب في صفوف الوافدين على المستشفيات، و طوابير من التونسيين بقاعات الانتظار، بأغلب مستشفيات العاصمة بعد تواصل إضراب الأطباء ليومه الثاني...

تونس ـ الشروق:
بضمان الحد الأدنى من الخدمات الصحية، واصل امس الاطباء التونسيون اضرابهم عن العمل، تحرك احتجاجي شل حركة المستشفيات وزاد من أوجاع المرضى، فلم تنجح سلطة الاشراف في تهدئة الاوضاع ولم تشفع الام المرضى في تليين قلوب الاطباء الذين قرروا تنفيذ اضراب لمدة ثلاثة ايام يتواصل الى اليوم الخميس 8 فيفري 2018.
وجوه أرهقها الانتظار، وأفئدة تنتظر مسكنات لآلامها...طوابير بقسم الاستعجالي بشارل نيكول وأخرى خرجت لتنتظر امام مقر المستشفى... بعضهم اتخذ من سطل بلاستيكي كرسيا للجلوس وآخرون متكئون على الحائط ينتظرون دورهم...مشهد يؤكد ان اضراب الاطباء شل العمل امس بمستشفيات العاصمة وزاد من معاناة المرضى الذين قدموا من خارج العاصمة واحوازها لكنهم عادوا كما جاؤوا دون علاج او دواء.
"عدت من حيث أتيت"
"مبروكة" تجاوز عمرها العقد السادس كانت تجلس على رصيف مستشفى شارل نيكول، اقتربنا منها اكثر فإذا بها تتألم من شدة اوجاعها، وكان يرافقها عدد من ابنائها، فاستفسرنا عن حالتها الصحية فقالت: "لقد قدمت من جهة سليانة للعلاج بمستشفى شارل نيكول الا انه تم اعلامي بضرورة عودتي الى سليانة لأعالج هناك لكنني لا اعرف سبب ذلك...لقد عدت من حيث اتيت فلا طبيب يشخص علتي ولا دواء يسكن أوجاعي".
وأضافت محدثتنا انها تشكو من الام في كليتها وقدمت الى العاصمة علها تجد مسكنا لأوجاعها لكن للاسف لم تجد..."
وهنا تدخل احد ابنائها قائلا: " منذ دخول المريض الى المستشفى تبدأ رحلة معاناته الجديدة التي تنضاف الى علته الجسدية جراء طول الانتظار وعدم تلقي العلاج باعتبار ان الأطباء في اضراب مما يؤدي الى مزيد تدهور صحة المريض وعائلته".
اما "حليمة" فبعد ان انتظرت لوقت طويل لتظفر بموعد لإجراء الفحوصات اللازمة، فانها اضطرت امس للعودة الى منزلها دون ان تقوم بالفحوصات الطبية رغم شدة أوجاعها ومرضها، مؤكدة انها تحتاج الى اجراء تدخل علاجي لينهي ماساتها الا انها مازالت تنتظر دورها الذي قد يحملها الى اشهر اضافية مطالبة بضرورة وضع حد للإضرابات التي تكون فاتورتها باهظة على صحة المرضى.
"أعاني من أوجاع في القلب...وأنا انتظر لساعات أمام المستشفى وقد قمت بتقديم بعض الوثائق الطبية التي طلبها قسم الاستعجالي لكنني مازالت انتظر دوري" هذا ما قاله العم "بلقاسم"، مضيفا انه قدم من جهة المنيهلة بعد ان انتفخ قلبه وتم ارساله من مصحة العمران لتلقي العلاج باحد مستشفيات جهة باب سعدون.
غضب واستياء
وقد تدخلت هنا ابنته قائلة:" نحن ننتظر منذ ساعات طويلة، وأبي تعكرت وضعيته الصحية جدا، مؤكدة ان الاضراب لا يليق بالاطباء الذين اتخذوا من الطب مهنة لهم وهم اقسموا على ايلاء العناية بالمريض قبل اي مصلحة اخرى. واكدت انها كانت شاهدة عيان على تعكر حالة العديد من المرضى الوافدين على المستشفى بسبب عدم تلقيهم العلاج وبسبب غياب الاطار الطبي. واضافت ان تواصل اضراب الاطباء سيكون له تداعيات وخيمة على صحة بعض المرضى الذين يعانون من امراض قد تؤدي الى موتهم اذا لم يتلقوا العلاج في الوقت المناسب.
من جهته اكد "البرني" انه قدم من جهة المنيهلة رفقة صهره الذي قدم منذ امس الاول وهم الى الان ينتظرون نتائج التحاليل والفحوصات الطبية لمعرفة سبب علته وعلاجه، مؤكدا ان اضراب الاطباء أربك الوضع في المستشفى وزاد من معاناتهم مؤكدا ان وضعية الصحة العمومية تعاني العديد من الاسقام منها نقص التجهيزات وطول الانتظار وبنيتها التحتية المتردية ونقص في الاطار الطبي وشبهه وهذا هو حالها في الايام العادية وهذه الوضعية ستزيد سوءا في ظل إضراب الاطباء.
المواطن...ضحية
من جانبه، اكد "منصف العلوي" انه قدم الى المستشفى بعد تعرض احد أقربائه الى حادث مرور مريع بالعاصمة، وانه تم ايلاء العناية اللازمة من قبل الطاقم الطبي بالمريض. واضاف ان الإضراب انعكس سلبا على الخدمات الطبية لكنه يتم العناية بالحالات الحرجة حسب تقديره.
اما "سميرة" فقد اكدت ان الصحة العمومية بدورها "مريضة" وتعاني من اسقام منها الاكتظاظ وغياب طب الاختصاص ونقص الادوية وتباعد المواعيد يضاف اليها إضرابات الاطباء وهو ما ساهم في مزيد من معاناتهم مؤكدة ان المواطن التونسي هو الضحية الوحيدة لمثل هذه التحركات الاحتجاجية.
فوضى في قاعات الاستقبال
وتشهد قاعات الاستقبال ازدحاما كبيرا فلا يمكن تفويت الطابور امام مكتب التسجيل...وعشرات المرضى ومرافقيهم في قاعة الانتظار قبيل خضوعهم لتحاليل او لكشف صحي...وفي الاثناء تصادف العديد منهم في حالة استياء وغضب اذ اكدت احدى المريضات ان موعدها تاجل لستة اشهر اضافية وهذا قد يؤدي الى فقدان بصرها نظرا لمعاناتها من مرض السكري...فالإضراب اعتبره عدد من المرضى زاد من اوجاعهم واوجاع الصحة العمومية في تونس.
وقد تسبب التحرك الاحتجاجي للاطباء في حالة من الفوضى والغضب والاستياء في المستشفيات، فالعاملون في المستشفى يتذمرون من قلة التجهيزات ونقص الاطارات الطبية وشبهها والمريض يشكو من تاجيل مواعيدهم الى الاشهر القادمة بعد ان انتظروا لمدة طويلة وصبروا على الامهم واوجاعهم وبعضهم عاد من حيث أتى دون ان يتلقى العلاج او يحدد له موعد لاحق...
توفير الحد الادنى من الخدمات
من جانبه اكد احد اعوان التسجيل في تصريح ل"الشروق" انه الى حدود منتصف النهار استقبل امس قسم الاستعجالي بمستشفى شارل نيكول 95 حالة من بينهم من تعرض الى حادث مرور وآخرون تعرضوا الى ارتفاع ضغط الدم و امراض اخرى تحتاج الى تدخل طبي في الإبان، مضيفا ان حوالي 6 أطباء بصدد معالجة المرضى وفحصهم.
ويرى مسؤول تحدث ل"الشروق" ان الخدمات الطبية تتأثر في ظل اضراب الاطباء وهو ما تسبب في تاجيل مواعيد المرضى والعناية فقط بالحالات الاستعجالية لفحصهم في اطار الحرص على تامين العمل بالمرفق الصحي.
واكد احد المسؤولين انه لا يمكن تقديم العلاج لجميع المرضى الوافدين على المستشفيات لان طاقة الاستيعاب لا تكفي ولان عدد الاطباء المباشرين لعملهم محدود.

خديجة يحياوي ـ عدسة طارق سلتان
وسط توتّر متصاعد:«صدام» بين أطباء الاختصاص و«الكنام»
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
العلاقة بين الأطباء سواء أطباء الاختصاص أو المنخرطين في منظومة طبيب العائلة و«الكنام» يشوبها الكثير من...
المزيد >>
صوت الشارع:ما رأيك في إنهاء العلاقة التعاقدية بين الكنام وأطباء الاختصاص ؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الكنام خدماته دون المستوى, فهناك طول مدة...
المزيد >>
في قضية الشهيد شكري بلعيد:لماذا اختلى العريض بالمتّهم قبل استنطاقه؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
آثار اللقاء السري الذي جمع وزير الداخلية الأسبق...
المزيد >>
بورصة الأ سعار:أزمة «زيت الحاكم» متواصلة!
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازالت معضلة الزيت المدعم متواصلة حيث أكد لنا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>