بين صمت البرلمان واحتجاج الشعب:الفـــــوضـــــــــى
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>
بين صمت البرلمان واحتجاج الشعب:الفـــــوضـــــــــى
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 فيفري 2018

فشلُ النواب في احتواء الهواجس المجتمعية و التعبير عنها تحت قبّة البرلمان .قطع العلاقة التعاقدية بين «النائب « والناخب» وتسرّب النقاش من اسوار البرلمان الى الفضاء العام الذي اصبح مهدّدا بالفوضى .

تونس ـ الشروق: 
تعتمد تونس على « الديمقراطية التمثيلية « بوصفها شكلا من أشكال الديمقراطية والنظرية المدنية وينص هذا الشكل على اختيار الناخبين بطريقة حرة وسرية .. لممثليهم الذين ينوبون عنهم ويقومون بتمثيلهم , لكن النواب الممثلين للشعب لا يحملون صفة «الوكلاء» بل يقتصر دورهم على التعبير عن رغبات ناخبيهم ورؤاهم وافكارهم ومشاغلهم .. وتعد الديمقراطيات الليبرالية الحديثة من اهم نماذج الديمقراطية التمثيلية.
التمثيلية الشعبية
تكريسا للمبادئ العامة لهذه الديمقراطية من المفترض ان يكون «مجلس نواب الشعب « المساحة المثلى لممارسة تمثيلية الشعب و التعبير عن مشاغله واشكالاته ,لكن هذا المعطى بقي نظريّا فقط بالرغم من تسمية هذه المؤسسة ذاتها تنص على مفردة «الشعب « ..فمفهوم «التمثيلية» انقلب في جزء كبير من عمل البرلمان من «تمثيل « الشعب الى «تمثيل « الذات بالنسبة لعدد كبير من النواب الذين انساقوا وراء مصالحهم الشخصية متنكرين بشكل علني وصريح لكل الوعود الانتخابية التي قدموها ولكل التزام سياسي واخلاقي يجمعهم بناخبيهم .
هذا الانقلاب الحاصل في مستوى «الممارسة البرلمانية « تجاوز كل الاطر القانونية التي ألزمت النائب ومكّنته من مساحة واسعة للتواصل مع الناخبين و محاولة نقل اشكالاتهم الى السلطة التنفيذية فالنظام الداخلي للبرلمان ينص على تخصيص جلسات دورية مع الحكومة لمناقشة استراتيجيات عملها وخلال هذه الجلسات يمكن التعاطي معها في كل الاشكالات التي يعاينها النواب ,كما مكّن النظام الداخلي للبرلمان النواب من اسبوع كامل للتواصل مع دوائرهم الانتخابية سُمّي بـ»اسبوع الجهات» وهو اخر اسبوع من كل شهر يتم تخصيصه لتنقل النواب الى جهاتهم والاطلاع على مشاكل ناخبيهم .
مراقبة الحكومة
النظام الداخلي للبرلمان يوفر كذلك للنائب امكانية طرح اسئلة كتابية على الوزراء يجيبون عنها بشكل كتابي واسئلة شفاهية يجيبون عنها في جلسات عامة تُنقل على المباشر ..كل هذه الاليات عجزت عن ربط مشاغل المواطن الحقيقية بالسلطة التنفيذية وعجزت السلطة التشريعية في جانبها الرقابي للحكومة عن تبليغ ما كان عليها ابلاغه . الصورة المثلى التي تؤكّد بشكل قاطع عجز نواب البرلمان عن مشاغل المواطنين ,تتمثل في تنقل المواطنين بانفسهم الى ساحة باردو او الى ساحة القصبة للتعبير عن مشاغلهم .. هذه الصورة في جانبها الرمزي تتضمّن فقدانا كليّا «للثقة « في النواب و ما اللجوء الى التعبير المباشر والاحتجاج الاّ تاكيد لسقوط مفهوم «التمثيلية « الذي يربط بين النائب والناخب سقوط هذا «العقد» الذي يربط النائب بالناخب قطع العلاقة بين البرلمان كمؤسسة و الشعب وهذه القطيعة في تداعياتها المباشرة لا يمكن ان تنتج الاّ محاولات تعبير مباشرة عن المطالب يمكن تجسيمها في احتجاجات او مظاهرات او اعتصامات .. وكلّها اشكال تشي بالسقوط المدوّي للعلاقة التعاقدية بين النائب والمواطن والتي من اركانها الاساسية «التفويض « مقابل «التعبير» , تفويض عبر الانتخاب مقابل تعبير عن المطالب و الاشكالات . ومن الارتدادات الشديدة الخطورة على انهيار هذه العلاقة تحوّل النقاش والجدل من اروقة البرلمان الى «الفضاء العام « واذا ما اعتبرنا ان هذا الفضاء يعاني توتّرا بطبيعته فان اضافة هذه التوترّات الجديدة له تجعل الامر لا يُفتح الاّ على «الفوضى « بمختلف اشكالها ,فوضى يمكن ان تطيح بكل اركان الدولة .

سبعة اشهر
منذ جويلية 2017 لم يعقد مجلس نواب الشعب جلسة حوار مع الحكومة ,بل تم تحويل جلسات المصادقة على التحوير الوزاري او قانون المالية والميزانية الى نقاشات خارج هذه الاُطر واتخذت هذه الجلسات شكل جلسة الحوار .

الاستعلاء على البرلمان
اتّهم عدد من النواب في مناسبات مختلفة بعض الوزراء ب «الاستعلاء « على البرلمان بعد ان امتنعوا عن الحضور في جلسات مخصصة امّا للاجابة عن اسئلة شفاهية او جلسات تتعلق بالمصادقة على مشاريع قوانين هم طرف فيها .

سرحان الشيخاوي
يوسف الشاهد: لم اغادر نداء تونس حتى اعود اليه
25 فيفري 2018 السّاعة 22:23
أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد في حوار على القناة الوطنية الأولى مساء اليوم الأحد أنه ابن نداء تونس ولم يغادره...
المزيد >>
إجراءات ضد طبيبين بسبب الاحتجاجات
25 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكد وزير الصحة عماد الحمامي أمس أن الوزارة...
المزيد >>
عمليات تخريب
25 فيفري 2018 السّاعة 21:00
صرّح رئيس جمعية أطلال للتراث بدقاش لطفي بوجمعة...
المزيد >>
نمو حركة المسافرين
25 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نمت حركة المسافرين على متن رحلات الخطوط...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بين صمت البرلمان واحتجاج الشعب:الفـــــوضـــــــــى
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 فيفري 2018

فشلُ النواب في احتواء الهواجس المجتمعية و التعبير عنها تحت قبّة البرلمان .قطع العلاقة التعاقدية بين «النائب « والناخب» وتسرّب النقاش من اسوار البرلمان الى الفضاء العام الذي اصبح مهدّدا بالفوضى .

تونس ـ الشروق: 
تعتمد تونس على « الديمقراطية التمثيلية « بوصفها شكلا من أشكال الديمقراطية والنظرية المدنية وينص هذا الشكل على اختيار الناخبين بطريقة حرة وسرية .. لممثليهم الذين ينوبون عنهم ويقومون بتمثيلهم , لكن النواب الممثلين للشعب لا يحملون صفة «الوكلاء» بل يقتصر دورهم على التعبير عن رغبات ناخبيهم ورؤاهم وافكارهم ومشاغلهم .. وتعد الديمقراطيات الليبرالية الحديثة من اهم نماذج الديمقراطية التمثيلية.
التمثيلية الشعبية
تكريسا للمبادئ العامة لهذه الديمقراطية من المفترض ان يكون «مجلس نواب الشعب « المساحة المثلى لممارسة تمثيلية الشعب و التعبير عن مشاغله واشكالاته ,لكن هذا المعطى بقي نظريّا فقط بالرغم من تسمية هذه المؤسسة ذاتها تنص على مفردة «الشعب « ..فمفهوم «التمثيلية» انقلب في جزء كبير من عمل البرلمان من «تمثيل « الشعب الى «تمثيل « الذات بالنسبة لعدد كبير من النواب الذين انساقوا وراء مصالحهم الشخصية متنكرين بشكل علني وصريح لكل الوعود الانتخابية التي قدموها ولكل التزام سياسي واخلاقي يجمعهم بناخبيهم .
هذا الانقلاب الحاصل في مستوى «الممارسة البرلمانية « تجاوز كل الاطر القانونية التي ألزمت النائب ومكّنته من مساحة واسعة للتواصل مع الناخبين و محاولة نقل اشكالاتهم الى السلطة التنفيذية فالنظام الداخلي للبرلمان ينص على تخصيص جلسات دورية مع الحكومة لمناقشة استراتيجيات عملها وخلال هذه الجلسات يمكن التعاطي معها في كل الاشكالات التي يعاينها النواب ,كما مكّن النظام الداخلي للبرلمان النواب من اسبوع كامل للتواصل مع دوائرهم الانتخابية سُمّي بـ»اسبوع الجهات» وهو اخر اسبوع من كل شهر يتم تخصيصه لتنقل النواب الى جهاتهم والاطلاع على مشاكل ناخبيهم .
مراقبة الحكومة
النظام الداخلي للبرلمان يوفر كذلك للنائب امكانية طرح اسئلة كتابية على الوزراء يجيبون عنها بشكل كتابي واسئلة شفاهية يجيبون عنها في جلسات عامة تُنقل على المباشر ..كل هذه الاليات عجزت عن ربط مشاغل المواطن الحقيقية بالسلطة التنفيذية وعجزت السلطة التشريعية في جانبها الرقابي للحكومة عن تبليغ ما كان عليها ابلاغه . الصورة المثلى التي تؤكّد بشكل قاطع عجز نواب البرلمان عن مشاغل المواطنين ,تتمثل في تنقل المواطنين بانفسهم الى ساحة باردو او الى ساحة القصبة للتعبير عن مشاغلهم .. هذه الصورة في جانبها الرمزي تتضمّن فقدانا كليّا «للثقة « في النواب و ما اللجوء الى التعبير المباشر والاحتجاج الاّ تاكيد لسقوط مفهوم «التمثيلية « الذي يربط بين النائب والناخب سقوط هذا «العقد» الذي يربط النائب بالناخب قطع العلاقة بين البرلمان كمؤسسة و الشعب وهذه القطيعة في تداعياتها المباشرة لا يمكن ان تنتج الاّ محاولات تعبير مباشرة عن المطالب يمكن تجسيمها في احتجاجات او مظاهرات او اعتصامات .. وكلّها اشكال تشي بالسقوط المدوّي للعلاقة التعاقدية بين النائب والمواطن والتي من اركانها الاساسية «التفويض « مقابل «التعبير» , تفويض عبر الانتخاب مقابل تعبير عن المطالب و الاشكالات . ومن الارتدادات الشديدة الخطورة على انهيار هذه العلاقة تحوّل النقاش والجدل من اروقة البرلمان الى «الفضاء العام « واذا ما اعتبرنا ان هذا الفضاء يعاني توتّرا بطبيعته فان اضافة هذه التوترّات الجديدة له تجعل الامر لا يُفتح الاّ على «الفوضى « بمختلف اشكالها ,فوضى يمكن ان تطيح بكل اركان الدولة .

سبعة اشهر
منذ جويلية 2017 لم يعقد مجلس نواب الشعب جلسة حوار مع الحكومة ,بل تم تحويل جلسات المصادقة على التحوير الوزاري او قانون المالية والميزانية الى نقاشات خارج هذه الاُطر واتخذت هذه الجلسات شكل جلسة الحوار .

الاستعلاء على البرلمان
اتّهم عدد من النواب في مناسبات مختلفة بعض الوزراء ب «الاستعلاء « على البرلمان بعد ان امتنعوا عن الحضور في جلسات مخصصة امّا للاجابة عن اسئلة شفاهية او جلسات تتعلق بالمصادقة على مشاريع قوانين هم طرف فيها .

سرحان الشيخاوي
يوسف الشاهد: لم اغادر نداء تونس حتى اعود اليه
25 فيفري 2018 السّاعة 22:23
أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد في حوار على القناة الوطنية الأولى مساء اليوم الأحد أنه ابن نداء تونس ولم يغادره...
المزيد >>
إجراءات ضد طبيبين بسبب الاحتجاجات
25 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكد وزير الصحة عماد الحمامي أمس أن الوزارة...
المزيد >>
عمليات تخريب
25 فيفري 2018 السّاعة 21:00
صرّح رئيس جمعية أطلال للتراث بدقاش لطفي بوجمعة...
المزيد >>
نمو حركة المسافرين
25 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نمت حركة المسافرين على متن رحلات الخطوط...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>