الوجه الآخر .. الممثلة لطيفة القفصي.. لـم أتزوّج لأجل المسرح
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الوجه الآخر .. الممثلة لطيفة القفصي.. لـم أتزوّج لأجل المسرح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 فيفري 2018

أعلنت عن الاستياء من موقف الهيئة العربية للمسرح التي أقصت ممثلي قفصة من التكريم؟
هو استياء شرعي.. لأنك عندما تتطلع على قائمة المكرمين تكتشف ان جل الجهات ممثلة في هذا التكريم باستثناء قفصة.. وقد اتصلت بالمنسق محمود الماجري الذي قال لي إنني لم أكن مستهدفة من وراء هذا التغييب لينزل الستار على هذه المسألة بعد صدور توضيح في هذا الشأن.
.. وعدت الى قفصة!
ليس الأمر كذلك، أنا متواجدة حاليا في تونس لالتزامات مهنية عديدة غادر عبد القادر مقداد فرقة المسرح الجنوب بقفصة فاقتفيت أثره بحثا عن فضاء جديد، وقد تم في هذا المجال اعداد عمل مسرحي في شكل كوميديا موسيقية بعنوان «تويزا» الى جانب عمل موجه للأطفال بعنوان «سيدة القلوب».
هل يهزّك الحنين الى فرقة مسرح الجنوب بقفصة؟
كيف لا يكون الامر كذلك.. ففرقة مسرح الجنوب قفصة هي حياتي ونقطة انطلاقتي في عالم الفن الرابع.. اتجهت الى المسرح ولي من العمر 16 سنة.. لقد نذرت حياتي للمسرح ومنذ 1974 وكنت ضمن ضمن فرقة مسرح الجنوب بقفصة.. لطيفة القفصي لم تتزّوج لأجل المسرح.
تلقيت عروضا للزواج في فترة الشباب؟
نعم... ورفضت على اعتبار ان كل من يريد الزواج مني اشترط علي الانقطاع عن التمثيل. وخيّرت المسرح.
لم تندمي على مثل هذا القرار؟
لا.. فحبي للمسرح أكبر وأقوى.
نذرت حياتك للمسرح.. هل أنت راضية على كل الأدوار التي تم تقديمها؟
كل أدواري كنت مقتنعة بها وسعيدة بها على خشبة المسرح.
والأدوار في التلفزة؟
الرضا بنسب متفاوتة.
هل تعرضت في حياتك للظلم؟
نعم.. كنت عرضة لظلم كبير.. ظلمت في حقوقي المادية والمعنوية وتكفي الاشارة انه لم يتم انتدابي رسميا كموظفة في وزارة الثقافة الا بعد الثورة.. وهذا يعني أن 35 سنة من العمل المسرحي ذهبت سدى (زيزي).
ثورة 14 جانفي كيف تنظرين اليها؟
لو سارت الثورة وفق خطها الصحيح لكانت تونس في غير هاذ الحال.. لم نربح من الثورة سوى حرية التعبير.. وحتى هذه الحرية لم نحسن استغلالها، فتم توظيفها لهتك الأعراض والشتم والسباب بدرجة أولى وهو توجه مؤلم ومسيئ لصورة تونس بعد الثورة.
تونس اليوم ماذا تقولين عنها؟
ربي يبقي عليها الستر.
.. وهذا الزخم السياسي الذي تعيش على وقعه؟
زخم سياسي مثير يخلف الاوجاع في الرأس على اعتبار ان كل حزب يدافع عن مصالحه الخاصة ويلهث وراء الكراسي من خلال الوعود الكثيرة دون انجاز فعلي.
ألا يغريك منصب سياسي؟
لا أريد السياسة وليست من اهتماماتي.. خلقت لأكون ممثلة تناقش وتنقد وتطرح الاشكاليات في شكل ابداع.
والمرأة في نظرك قادرة على كسب رهان العمل السياسي؟
نعم... المرأة تملك كل المقومات للنجاح في العمل السياسي.
لطيفة كيف تقضي يومها؟
بين شؤون المنزل والايفاء بالالتزامات الفنية.
تستمعين الى الموسيقى؟
الأغاني التونسية لصليحة وأمينة فاخت وشبيلة راشد وذكرى محمد.
.. والسينما؟
شغوفة بالسينما وآخر عمل شاهدته «بنزين» لسارة العبيدي.
كيف هي علاقتك بالمطبخ؟
جيّدة جدا.. على اعتبار أنني أعد الأكل بنفسي.. وأتقن اعداد الكسكسي والأطعمة الخاصة بقفصة.
قفصة مذا تعني لك؟
مهد الطفولة والنجاح الفني.. قفصة هي الحياة في أجلّ وأبهى مظاهرها.
فرقة مسرح الجنوب بقفصة!
الرحم الذي أنجب لطيفة القفصي الممثلة.. مسرح الجنوب بقفصة نحت وصنع مجد لطيفة القفصي.
عبد القادر مقداد؟
الأخ الروحي الذي علمني أبجديات العمل المسرحي على أسس ثابتة وبحرفية عالية وأتمنى له العودة الى الخشبة فهو مبدع مازال قادرا على العطاء الفني الراقي.
لكنّه اختار الانسحاب؟
عبد القادر مقداد كان ضحية مظلمة كبيرة واعتداء ممنهج.. فاختار الابتعاد.
قطعت صلتك به؟
لا.. لن أقطعها.. نحن نلتقي دائما.
مباركة الملاكة (في مسرحية حمة الجريدي)!
دور أعتز به كثيرا فهو كان عنوان انطلاقتي المسرحية.
وجمعة (في نسيبتي العزيزة).
جمعة شخصية صنعتها بنفسي بالتعاون مع المخرج... أحببت هذه الشخصية الطريفة.
والعيد (في نسيبتي العزيزة)!
شخصية متميزة.. وقد أحبته جمعة على طريقتها الخاصة.
المنصف البلدي!
صديق حميم

حوار : محسن بن أحمد
الهند.. وفاة مسلم ضربا بسبب بقرة
20 ماي 2018 السّاعة 16:00
توفي رجل مسلم بعد تعرضه للضرب، من قبل حشود من الهندوس اتهموه بذبح بقرة في وسط الهند، في آخر جرائم الاقتصاص...
المزيد >>
بيل غيتس يستهزئ بترامب أمام موظفيه (شاهد)
20 ماي 2018 السّاعة 15:21
بثت قناة "أن بي سي" الأمريكية تسجيل فيديو لمؤسس شركة "مايكروسوفت" الملياردير بيل غيتس وهو يهزأ أمام موظفي...
المزيد >>
مجموعة "LG" في حداد
20 ماي 2018 السّاعة 11:36
توفي رئيس مجموعة "LG" الكورية الجنوبية كو بون-مو عن 73 عاما، كما أعلن مسؤولون في المجموعة اليوم الأحد.
المزيد >>
بيع خاتم "عميل استخبارات سوفيتي" بـ25 ألف دولار
19 ماي 2018 السّاعة 01:55
طرحت شركة كندية خاتم ذهبي مجهز بكاميرا تجسس سرية، للبيع بمبلغ 25 ألف دولار، بحسب صحيفة "ذا تايمز" البريطانية،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الوجه الآخر .. الممثلة لطيفة القفصي.. لـم أتزوّج لأجل المسرح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 فيفري 2018

أعلنت عن الاستياء من موقف الهيئة العربية للمسرح التي أقصت ممثلي قفصة من التكريم؟
هو استياء شرعي.. لأنك عندما تتطلع على قائمة المكرمين تكتشف ان جل الجهات ممثلة في هذا التكريم باستثناء قفصة.. وقد اتصلت بالمنسق محمود الماجري الذي قال لي إنني لم أكن مستهدفة من وراء هذا التغييب لينزل الستار على هذه المسألة بعد صدور توضيح في هذا الشأن.
.. وعدت الى قفصة!
ليس الأمر كذلك، أنا متواجدة حاليا في تونس لالتزامات مهنية عديدة غادر عبد القادر مقداد فرقة المسرح الجنوب بقفصة فاقتفيت أثره بحثا عن فضاء جديد، وقد تم في هذا المجال اعداد عمل مسرحي في شكل كوميديا موسيقية بعنوان «تويزا» الى جانب عمل موجه للأطفال بعنوان «سيدة القلوب».
هل يهزّك الحنين الى فرقة مسرح الجنوب بقفصة؟
كيف لا يكون الامر كذلك.. ففرقة مسرح الجنوب قفصة هي حياتي ونقطة انطلاقتي في عالم الفن الرابع.. اتجهت الى المسرح ولي من العمر 16 سنة.. لقد نذرت حياتي للمسرح ومنذ 1974 وكنت ضمن ضمن فرقة مسرح الجنوب بقفصة.. لطيفة القفصي لم تتزّوج لأجل المسرح.
تلقيت عروضا للزواج في فترة الشباب؟
نعم... ورفضت على اعتبار ان كل من يريد الزواج مني اشترط علي الانقطاع عن التمثيل. وخيّرت المسرح.
لم تندمي على مثل هذا القرار؟
لا.. فحبي للمسرح أكبر وأقوى.
نذرت حياتك للمسرح.. هل أنت راضية على كل الأدوار التي تم تقديمها؟
كل أدواري كنت مقتنعة بها وسعيدة بها على خشبة المسرح.
والأدوار في التلفزة؟
الرضا بنسب متفاوتة.
هل تعرضت في حياتك للظلم؟
نعم.. كنت عرضة لظلم كبير.. ظلمت في حقوقي المادية والمعنوية وتكفي الاشارة انه لم يتم انتدابي رسميا كموظفة في وزارة الثقافة الا بعد الثورة.. وهذا يعني أن 35 سنة من العمل المسرحي ذهبت سدى (زيزي).
ثورة 14 جانفي كيف تنظرين اليها؟
لو سارت الثورة وفق خطها الصحيح لكانت تونس في غير هاذ الحال.. لم نربح من الثورة سوى حرية التعبير.. وحتى هذه الحرية لم نحسن استغلالها، فتم توظيفها لهتك الأعراض والشتم والسباب بدرجة أولى وهو توجه مؤلم ومسيئ لصورة تونس بعد الثورة.
تونس اليوم ماذا تقولين عنها؟
ربي يبقي عليها الستر.
.. وهذا الزخم السياسي الذي تعيش على وقعه؟
زخم سياسي مثير يخلف الاوجاع في الرأس على اعتبار ان كل حزب يدافع عن مصالحه الخاصة ويلهث وراء الكراسي من خلال الوعود الكثيرة دون انجاز فعلي.
ألا يغريك منصب سياسي؟
لا أريد السياسة وليست من اهتماماتي.. خلقت لأكون ممثلة تناقش وتنقد وتطرح الاشكاليات في شكل ابداع.
والمرأة في نظرك قادرة على كسب رهان العمل السياسي؟
نعم... المرأة تملك كل المقومات للنجاح في العمل السياسي.
لطيفة كيف تقضي يومها؟
بين شؤون المنزل والايفاء بالالتزامات الفنية.
تستمعين الى الموسيقى؟
الأغاني التونسية لصليحة وأمينة فاخت وشبيلة راشد وذكرى محمد.
.. والسينما؟
شغوفة بالسينما وآخر عمل شاهدته «بنزين» لسارة العبيدي.
كيف هي علاقتك بالمطبخ؟
جيّدة جدا.. على اعتبار أنني أعد الأكل بنفسي.. وأتقن اعداد الكسكسي والأطعمة الخاصة بقفصة.
قفصة مذا تعني لك؟
مهد الطفولة والنجاح الفني.. قفصة هي الحياة في أجلّ وأبهى مظاهرها.
فرقة مسرح الجنوب بقفصة!
الرحم الذي أنجب لطيفة القفصي الممثلة.. مسرح الجنوب بقفصة نحت وصنع مجد لطيفة القفصي.
عبد القادر مقداد؟
الأخ الروحي الذي علمني أبجديات العمل المسرحي على أسس ثابتة وبحرفية عالية وأتمنى له العودة الى الخشبة فهو مبدع مازال قادرا على العطاء الفني الراقي.
لكنّه اختار الانسحاب؟
عبد القادر مقداد كان ضحية مظلمة كبيرة واعتداء ممنهج.. فاختار الابتعاد.
قطعت صلتك به؟
لا.. لن أقطعها.. نحن نلتقي دائما.
مباركة الملاكة (في مسرحية حمة الجريدي)!
دور أعتز به كثيرا فهو كان عنوان انطلاقتي المسرحية.
وجمعة (في نسيبتي العزيزة).
جمعة شخصية صنعتها بنفسي بالتعاون مع المخرج... أحببت هذه الشخصية الطريفة.
والعيد (في نسيبتي العزيزة)!
شخصية متميزة.. وقد أحبته جمعة على طريقتها الخاصة.
المنصف البلدي!
صديق حميم

حوار : محسن بن أحمد
الهند.. وفاة مسلم ضربا بسبب بقرة
20 ماي 2018 السّاعة 16:00
توفي رجل مسلم بعد تعرضه للضرب، من قبل حشود من الهندوس اتهموه بذبح بقرة في وسط الهند، في آخر جرائم الاقتصاص...
المزيد >>
بيل غيتس يستهزئ بترامب أمام موظفيه (شاهد)
20 ماي 2018 السّاعة 15:21
بثت قناة "أن بي سي" الأمريكية تسجيل فيديو لمؤسس شركة "مايكروسوفت" الملياردير بيل غيتس وهو يهزأ أمام موظفي...
المزيد >>
مجموعة "LG" في حداد
20 ماي 2018 السّاعة 11:36
توفي رئيس مجموعة "LG" الكورية الجنوبية كو بون-مو عن 73 عاما، كما أعلن مسؤولون في المجموعة اليوم الأحد.
المزيد >>
بيع خاتم "عميل استخبارات سوفيتي" بـ25 ألف دولار
19 ماي 2018 السّاعة 01:55
طرحت شركة كندية خاتم ذهبي مجهز بكاميرا تجسس سرية، للبيع بمبلغ 25 ألف دولار، بحسب صحيفة "ذا تايمز" البريطانية،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>