هل نحتاج حكما فرديا؟
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>
هل نحتاج حكما فرديا؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 29 جانفي 2018

هل نحن في تونس في حاجة إلى حكم فردي لأن تجربة الديمقراطية المزعومة شوهت الساحة والأفكار؟

أقول ذلك وأكرر وأذكر بأن تونس اليوم في خطر لأنها لم تعرف منذ قرون ما عرفته بعد الثورة وفي الآونة الحاضرة بالخصوص.
نحن قاومنا الاستعمار وقاومنا الظلم وعشنا محن الاستعمار سواء في فترة دي هوتكلوك وافوازار وغرباي وتصدينا لكل محاولات الاستعمار وضعف البايات وجور القياد والخلفاوات وأعوانهم ووقفنا ضد ازدواجية السيادة بالمظاهرات وارغمنا الباي على رفضها في مظاهرات معروفة ودخلنا المعركة الحاسمة وجها لوجه مع فرنسا بعد جولة الزعيم بورقيبة في الشرق التي دامت احد عشر شهرا والتي ختمها بعد العودة في اجتماع تاريخي مشهود ببنزرت يوم 7 جانفي 1952 وأعلن فيه الثورة وقال بالحرف الواحد (عنديش رجال) ووجد الرجال واثر مؤتمر الحزب في 18 جانفي 1952 الذي أشرف عليه الشهيد الهادي شاكر والذي كنت أحد الحاضرين وأنا أحد طلبة الزيتونة معية بعض الزملاء.
وصبيحة اعتقال بورقيبة من داره برحبة الغنم وجد بورقيبة الرجال والنساء والأبطال والشباب وصعد المقاومون إلى الجبال من أمثال الشهيد مصباح الجربوعي والساسي لسود والطاهر لسود وغيرهم وامتلأت السجون والمحتشدات وجاءت معركة بنزرت الشهيرة ومعركة رمادة وساقية سيدي يوسف ومدن الساحل والحديث يطول.
والآن وبعد هذه الثورة المسوسة التي لا طعم فيها وحتى لو انه كان من الممكن أن تأتي بما ينفع الناس ويمكث في الأرض فإن كثرة الأحزاب وتعدد الآراء والأطماع أدخلت البلاد في ما نحن نشاهده اليوم.
فتونس تناشدكم الانقاذ والوحدة ونبذ الأحقاد والوقوف إلى جانب الحكومة وعدم وضع العصا في العجلة.
يهديكم الله ولا عاش في تونس من خانها.

بقلم: محمد علي الجامعي (مدنين)
تجريم التطبيع السلاح الأوحد لمواجهة صفقة القرن
24 فيفري 2018 السّاعة 19:42
كتب الاستاذ بالجامعة التونسية و منسق شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية صلاح الداودي نصا تلقت الشروق...
المزيد >>
حتى تكون الثقافة في صدارة اهتمام شركة الفسفاط
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كانت الثقافة بالحوض المنجمي ولاتزال ذات جذور ثابتة في مدن هذا الحرض وخاصة بعاصمته المتلوي ذلك انها انطلقت...
المزيد >>
لالة وظاهرة الانتحار حرقا
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مقدمة: تقع لالة في الجنوب الغربي بولاية قفصة. وتوجد في الجنوب الشرقي لمدينة قفصة تحديدا على بعد أربعة أو خمسة...
المزيد >>
سباق التموقع في الشرق الأوسط
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نشهد اليوم ارتفاع الضغط في منطقة الشرق الاوسط مع تداخل الاوراق وخلطها مما يدفع أكثر من طرف الى إعادة النظر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
هل نحتاج حكما فرديا؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 29 جانفي 2018

هل نحن في تونس في حاجة إلى حكم فردي لأن تجربة الديمقراطية المزعومة شوهت الساحة والأفكار؟

أقول ذلك وأكرر وأذكر بأن تونس اليوم في خطر لأنها لم تعرف منذ قرون ما عرفته بعد الثورة وفي الآونة الحاضرة بالخصوص.
نحن قاومنا الاستعمار وقاومنا الظلم وعشنا محن الاستعمار سواء في فترة دي هوتكلوك وافوازار وغرباي وتصدينا لكل محاولات الاستعمار وضعف البايات وجور القياد والخلفاوات وأعوانهم ووقفنا ضد ازدواجية السيادة بالمظاهرات وارغمنا الباي على رفضها في مظاهرات معروفة ودخلنا المعركة الحاسمة وجها لوجه مع فرنسا بعد جولة الزعيم بورقيبة في الشرق التي دامت احد عشر شهرا والتي ختمها بعد العودة في اجتماع تاريخي مشهود ببنزرت يوم 7 جانفي 1952 وأعلن فيه الثورة وقال بالحرف الواحد (عنديش رجال) ووجد الرجال واثر مؤتمر الحزب في 18 جانفي 1952 الذي أشرف عليه الشهيد الهادي شاكر والذي كنت أحد الحاضرين وأنا أحد طلبة الزيتونة معية بعض الزملاء.
وصبيحة اعتقال بورقيبة من داره برحبة الغنم وجد بورقيبة الرجال والنساء والأبطال والشباب وصعد المقاومون إلى الجبال من أمثال الشهيد مصباح الجربوعي والساسي لسود والطاهر لسود وغيرهم وامتلأت السجون والمحتشدات وجاءت معركة بنزرت الشهيرة ومعركة رمادة وساقية سيدي يوسف ومدن الساحل والحديث يطول.
والآن وبعد هذه الثورة المسوسة التي لا طعم فيها وحتى لو انه كان من الممكن أن تأتي بما ينفع الناس ويمكث في الأرض فإن كثرة الأحزاب وتعدد الآراء والأطماع أدخلت البلاد في ما نحن نشاهده اليوم.
فتونس تناشدكم الانقاذ والوحدة ونبذ الأحقاد والوقوف إلى جانب الحكومة وعدم وضع العصا في العجلة.
يهديكم الله ولا عاش في تونس من خانها.

بقلم: محمد علي الجامعي (مدنين)
تجريم التطبيع السلاح الأوحد لمواجهة صفقة القرن
24 فيفري 2018 السّاعة 19:42
كتب الاستاذ بالجامعة التونسية و منسق شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية صلاح الداودي نصا تلقت الشروق...
المزيد >>
حتى تكون الثقافة في صدارة اهتمام شركة الفسفاط
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كانت الثقافة بالحوض المنجمي ولاتزال ذات جذور ثابتة في مدن هذا الحرض وخاصة بعاصمته المتلوي ذلك انها انطلقت...
المزيد >>
لالة وظاهرة الانتحار حرقا
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مقدمة: تقع لالة في الجنوب الغربي بولاية قفصة. وتوجد في الجنوب الشرقي لمدينة قفصة تحديدا على بعد أربعة أو خمسة...
المزيد >>
سباق التموقع في الشرق الأوسط
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نشهد اليوم ارتفاع الضغط في منطقة الشرق الاوسط مع تداخل الاوراق وخلطها مما يدفع أكثر من طرف الى إعادة النظر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>