الاســــــلام أمــــر بالستـــر
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>
الاســــــلام أمــــر بالستـــر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 جانفي 2018

أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن مِن صفة الله تعالى أنه سَتِير، يَسْتُرُ على عباده ما كان منهم في الدنيا والآخرة، ولا يُعاجِلهم بالعقوبة، ويحبُّ السَّتْر على العباد ويُثِيبُ عليه . اخبر ابن عمر قال: سمِعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إن الله يُدنِي المؤمن فيَضَعُ عليه كَنَفَه ويستره، فيقول: أتعرِفُ ذنب كذا؟ أتعرِفُ ذنب كذا؟ فيقول: نعم، أي رب، حتى إذا قرره بذنوبه ورأى في نفسه أنه هلَك، قال: سترتُها عليك في الدنيا، وأنا أغفِرُها لك اليوم، فيُعطَى كتاب حسناته).
والستر إما أن يكون ماديًّا أو معنويًّا، ويطلق كل منهما على أحوال؛ منها أن يستر المسلم نفسه في حال ارتكاب المعاصي، فلا ينبغي للمؤمن الواقعِ في معصية أو المتلبِّس فيها، أن يظهرها أو يخبر الناس بها؛ لِمَا فيه مِن فضح نفسه، وإشاعة فاحشتِه، وتقليل فرص توبته؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمِعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (كلُّ أمتي معافًى إلا المجاهرين، وإن مِن المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملًا ثم يُصبِح وقد ستره الله عليه، فيقول: يا فلان، عمِلتُ البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربُّه ويُصبِح يكشف ستر الله عنه)، فإن ستر الله مستلزِمٌ لستر المؤمن على نفسه، فمَن قصَد إظهار المعصية والمجاهرة بها أغضب ربه فلم يستُرْه، ومَن قصد التستر بها حياءً من ربه ومن الناس منَّ الله عليه بستره إياه وأما حسابه فعلى الله تعالى؛ إن شاء عفا عنه، أو إن شاء عذبه؛ فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (...ومَن أصاب من ذلك شيئًا ثم ستره الله، فهو إلى الله، إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقَبَهُ).
كما أنه على المسلم ان يستر أخاه المسلم إن رأى منه ما يكره، فلا يجوز لمسلم أن ينشر عَوْرات المؤمنين ما لم يجاهروا بمعاصيهم فسوقًا وإصرارًا؛ فقد قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [النور: 19]، ومَن ستر مسلمًا ستره الله في الدنيا والآخرة، مع ما يدَّخِره الله له من الأجر، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن ستر مسلمًا ستَرَه الله في الدنيا والآخرة). وفي رواية: (لا يسترُ عبدٌ عبدًا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة).
ويحرُمُ تتبُّع عورات المسلمين والتجسُّس عليهم، فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (يا معشرَ مَن أسلم بلسانه ولم يفضِ الإيمان إلى قلبه، لا تُؤذوا المسلمين، ولا تُعيِّروهم، ولا تتبعوا عَوراتِهم، فإنه مَن تتبع عورة أخيه المسلم تتبَّع الله عورته، ومَن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف رَحْلِه).

ملف الأسبوع .. المساواة في الميراث بين النص والاجتهاد
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث مطلب قديم يتجدَّد بين الحين والآخر، والجديد فيه اليوم ما...
المزيد >>
الاسلام أعدل الشرائع في المواريث
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في المدة الأخيرة عن الأسرة
المزيد >>
قسمة المواريث اختص بتحديدها الله وحده
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
امتاز نظام الإرث في الإسلام عن غيره من أنظمة التوريث الوضعية
المزيد >>
خطبة الجمعة .. أثر الإيمان في حياة الإنسان
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الإيمان، هو أن تؤمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره، حلوه ومره مصداق ذلك...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الاســــــلام أمــــر بالستـــر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 جانفي 2018

أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن مِن صفة الله تعالى أنه سَتِير، يَسْتُرُ على عباده ما كان منهم في الدنيا والآخرة، ولا يُعاجِلهم بالعقوبة، ويحبُّ السَّتْر على العباد ويُثِيبُ عليه . اخبر ابن عمر قال: سمِعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إن الله يُدنِي المؤمن فيَضَعُ عليه كَنَفَه ويستره، فيقول: أتعرِفُ ذنب كذا؟ أتعرِفُ ذنب كذا؟ فيقول: نعم، أي رب، حتى إذا قرره بذنوبه ورأى في نفسه أنه هلَك، قال: سترتُها عليك في الدنيا، وأنا أغفِرُها لك اليوم، فيُعطَى كتاب حسناته).
والستر إما أن يكون ماديًّا أو معنويًّا، ويطلق كل منهما على أحوال؛ منها أن يستر المسلم نفسه في حال ارتكاب المعاصي، فلا ينبغي للمؤمن الواقعِ في معصية أو المتلبِّس فيها، أن يظهرها أو يخبر الناس بها؛ لِمَا فيه مِن فضح نفسه، وإشاعة فاحشتِه، وتقليل فرص توبته؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمِعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (كلُّ أمتي معافًى إلا المجاهرين، وإن مِن المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملًا ثم يُصبِح وقد ستره الله عليه، فيقول: يا فلان، عمِلتُ البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربُّه ويُصبِح يكشف ستر الله عنه)، فإن ستر الله مستلزِمٌ لستر المؤمن على نفسه، فمَن قصَد إظهار المعصية والمجاهرة بها أغضب ربه فلم يستُرْه، ومَن قصد التستر بها حياءً من ربه ومن الناس منَّ الله عليه بستره إياه وأما حسابه فعلى الله تعالى؛ إن شاء عفا عنه، أو إن شاء عذبه؛ فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (...ومَن أصاب من ذلك شيئًا ثم ستره الله، فهو إلى الله، إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقَبَهُ).
كما أنه على المسلم ان يستر أخاه المسلم إن رأى منه ما يكره، فلا يجوز لمسلم أن ينشر عَوْرات المؤمنين ما لم يجاهروا بمعاصيهم فسوقًا وإصرارًا؛ فقد قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [النور: 19]، ومَن ستر مسلمًا ستره الله في الدنيا والآخرة، مع ما يدَّخِره الله له من الأجر، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن ستر مسلمًا ستَرَه الله في الدنيا والآخرة). وفي رواية: (لا يسترُ عبدٌ عبدًا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة).
ويحرُمُ تتبُّع عورات المسلمين والتجسُّس عليهم، فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (يا معشرَ مَن أسلم بلسانه ولم يفضِ الإيمان إلى قلبه، لا تُؤذوا المسلمين، ولا تُعيِّروهم، ولا تتبعوا عَوراتِهم، فإنه مَن تتبع عورة أخيه المسلم تتبَّع الله عورته، ومَن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف رَحْلِه).

ملف الأسبوع .. المساواة في الميراث بين النص والاجتهاد
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث مطلب قديم يتجدَّد بين الحين والآخر، والجديد فيه اليوم ما...
المزيد >>
الاسلام أعدل الشرائع في المواريث
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في المدة الأخيرة عن الأسرة
المزيد >>
قسمة المواريث اختص بتحديدها الله وحده
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
امتاز نظام الإرث في الإسلام عن غيره من أنظمة التوريث الوضعية
المزيد >>
خطبة الجمعة .. أثر الإيمان في حياة الإنسان
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الإيمان، هو أن تؤمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشره، حلوه ومره مصداق ذلك...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
ربيـــع تونســـي يُزهـــر
خطوة مهمّة تقطعها بلادنا على درب تكريس مقتضيات الانتقال الديمقراطي.وقد أبانت مرحلة تقديم الترشحات للانتخابات البلديّة عن حسّ مدني واسع منتصر لخيار المنافسة الانتخابية والاحتكام...
المزيد >>