الناشط السياسي الليبي أيمن أبوراس لـ «الشروق»:ثلاث قوى تتصارع في ليبيا وسيف الإسلام هو المنقذ
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>
الناشط السياسي الليبي أيمن أبوراس لـ «الشروق»:ثلاث قوى تتصارع في ليبيا وسيف الإسلام هو المنقذ
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 جانفي 2018

لايزال الوضع في ليبيا يسوده التوتر وتهيمن عليه الصراعات وفي انتظار الانتخابات عاد أنصار نظام القذافي الى التحرك والالتفاف حول  سيف الاسلام. «الشروق» حاورت الناشط السياسي الليبي أيمن ابو راس حول الوضع الراهن في ليبيا ومستقبل أنصار نظام الراحل.

دور تونس في المرحلة القادمة مهم وجوهري

تونس (الشروق) ــ 
كيف تفسرون الوضع الآن في ليبيا و الذي يتميز بضبابية كبيرة ؟
لا يخفى على احد يمتلك اقل أو أدنى إمكانية للمعرفة والاطلاع على أوضاع ليبيا البلد الجريح،ان ثلاث قوى حاليا تسعى كل منها لفرض السيطرة على ليبيا وخاصة العاصمة طرابلس لأجل إدارة البلاد حسب ما تراه كل قوة مناسبا لأفكارها وأيديولجيتها وافكار قياداتها .
القوة الأولى _ قوة أنصار النظام الجماهيري أو مايسمى حديثا أنصارالدكتور سيف الاسلام معمر القذافي .. أنصار الجماهيرية الثانية . القوة الثانية _ قوة الكرامة التي يقودها خليفة بلقاسم حفتر وهي قوة اغلب منتسبيها من أبناء القوات المسلحة الموالية للنظام الجماهيري وشباب أحياء المدن من المنطقة الشرقية لليبيا . القوة الثالثة - قوة الإخوان والمقاتلة ما يعرف بمنتسبي عملية فجر ليبيا وهم من المتشددين ممن يسمون أنفسهم بثوار فبراير .
هذه القوى تسعى بما تمتلكه كل واحدة منها لبسط النفوذ سواء بالعمل العسكري او بالعملية السياسية وهي الأقرب في بسط نفوذ اي قوة منها على البلاد الليبية.
ولهذا إن أحسسنا بضبابية في الشأن الليبي يمكن تتبع الشأن الليبي عبر شخصيات مثل عقيلة و حفتر والسراج والسويحلي وغيرهم، نجدهم يجلسون معا ويفعلون منفردين عكس ما جلسوا عليه معا .
لذا هنا الضبابية - باختصار لأن كل شخصية منهم بعد أن يغادر الاجتماع الموحد بينهم يعود الى أسياده خارج حدود الوطن من المخابرات العالمية او رؤساء الدول او المافيا وغيرها، فتتبدل كل الخطط التي قد يكونون اتفقوا عليها عندما كانوا فيما بينهم ولكن عندما يتدخل الأجنبي تلغى تلك الخطط لتحل وجهة نظر الأجنبي محل وجهة النظر المحلية فترى الضبابية هنا واضحة ولكن في حقيقة الامر النتيجة واضحة سلفا (( مسلوبو الإرادة الوطنية المستقلة يستحيل أن تقوم على سواعدهم الاوطان )) ودائما هناك هدوء يسبق العاصفة، في مثل حالة ليبيا لذلك تجد بعض الضبابية .
هل تثقون فعلا في حسن نية السلطة القائمة الآن و التي تسعى لتنظيم الانتخابات ؟
ثقتنا في ما سميته بالسلطة القائمة الآن وتنظيمها للانتخابات بنزاهة هنا لابد أن أبوح لك بسر ـ هل تتوقع في مجتمعات العالم الثالث رئيسا يرغب في الحياد عن منصبه وكرسيه ليجلس غيره بكل ديمقراطية ؟
ولذلك نحن سبيلنا الأول للاطمئنان والثقة في الانتخابات القادمة بعد الله عز وجل وقدرته ونصرته للحق، نحن نثق ونطمئن لشعبنا الليبي العظيم الذي سيتابع الانتخابات بنفسه ولن يجرؤ احد على تزويرها أو العبث في نتائجها طالما يدرك ان الشعب بنفسه يراقب عن كثب وقائع التسجيل والتصويت والنتائج .
كما أن من المتعارف عليه سيكون هناك مراقبون دوليون وإقليميون ومحليون ونحن نشكرالاتحاد الأفريقي العظيم _ على دوره المبذول لأجل ذلك وسيكون مراقبا للانتخابات القادمة ،ولا مخاوف لدينا من فرض أو إجبار أو ضغوط تُمارس على الناخبين من أبناء شعبنا من أي قوة موجودة على الارض في ليبيا نظامية كانت او ميلشياوية، لأن باختصار لدينا معلومات تؤكد اختفاء تلك المليشيات المسلحة قبل بدء عملية الاقتراع الانتخابي .أما كيفية الاختفاء او انهاء تواجدها نتركه للايام القادمة .
انتم قريبون من سيف الاسلام القذافي و تسعون الآن الى المشاركة في الانتخابات، هل تعتقد ان أنصار نظام القذافي و أساسا أنصار سيف الاسلام لهم حظوظ في الانتخابات المنتظرة ؟
نحن نمتلك الورقة الرابحة البيضاء التي تتوفر فيها كل الشروط، سيف الاسلام شاب ملتزم بأصالته وعروبته ووطنيته وبدينه في الأساس، صاحب مشروع وطني كبير يعرفه في ليبيا الجميع وهومشروع ليبيا الغد التنموي الكبير المشروع الذي تسبب في قصفنا جويا في 2011 من قبل الامارات وقطر لأنهما عرفتا من خلال هذا المشروع كيف ستكون ليبيا الغد او مستقبل ليبيا والذي سيزيل بممحاة لا تبقي أثر لكل من الدولتين وطموحاتهما المستقبلية قي منطقة الشرق الاوسط ،مشروع ابتدأ في 2005 2006- ومستمرين حتي نهايته بعون الله .
إن تكلمنا عن سيف الاسلام امام انصار النظام الجماهيري فهو نجل قائدهم الزعيم معمرالقذافي وقد اوصاهم في لقائه بهم في مدينة سبها _ ان يقفوا بجانب مشروع سيف الاسلام وسيصوتون له لا محالة .
ما هي حقيقة شعبية سيف الاسلام القذافي اليوم في ليبيا؟
كثير من الرموز الوطنية في العالم لم يعرف فضلها الا بعد غيابها، وفضل القائد معمر القذافي ما تجاهله البعض وانكره عليه في وجوده، صار اليوم في غيابه يعترف به ويثني عليه، فأصل رصيد المهندس سيف الاسلام _ هو ما تركه له الوالد القائد معمر القذافي من رصيد تاريخي و شعبي كبيران... شعبيته في القبائل الليبية الكبيرة في العدد والحضور والتأييد لمسيرة القائد معمر القذافي ولثورة الفاتح 1969، نحن نتكلم عن قبائل تفوق في عددها نصف مليون نسمة في كل قبيلة مايفوق 5 ملايين نسمة مجتمعين ،مثل ترهونة وورفلة وورشفانة والعواقير والعبيدات والمقارحة والعربان والقذاذفة والنوايل والبراعصة وزليتن والتوارق والحساونة والتبو والصيعان والعجيلات والمجابرة والاصابعة ناهيك عن بعض شباب المدن وغيرهم كثير هم محسوبون على النظام السبتمبري في ليبيا ومشروع ليبيا الغد وكل هؤلاء قبائل ومدن وأفراد اتوماتيكيا هم أنصار الدكتور سيف الاسلام _ وهم يتجاوزون ثلثي سكان ليبيا، نحن نملك تواصلا كبيرا حتي في المناطق المؤيدة لاحداث فبراير 2011 فأنا الذي يحدثك امازيغي الاصل وقريب من الدكتور سيف الاسلام وأهلي أيدوا نكبة فبراير، وكذلك في قبائل مثل اولاد سليمان والمغاربة والفرجان ومصراته والجفرة ومسلاته وغريان والزاوية والزنتان والرجبان وغدامس وعموم طرابلس، أنا متأكد سوف يحظى الدكتور ـ سيف الاسلام ـ بقبول كبير في أوساطهم . بإختصار ـ سيف الاسلام ـ هو المنقذ لليبيا اليوم
هناك في ليبيا كل الأطراف تقريبا مرتبطة بقوى خارجية، هل تعتقد ان هذه الأطراف ستقبل بعودة أنصار نظام القذافي الى الحكم من جديد ؟
أولا : ليطمئن الليبيون جميعهم ان انصار النظام الجماهيري او ثورة الفاتح العظيم لايسعون لعودة نظام اداري سابق كما كان، فهم قبل غيرهم كانت لديهم مآخذ عن ادارة الدولة سابقا فلن يتسببوا مجددا في عودة تلك الإدارة .
ثانيا : لن يسعوا إلى حكم البلاد أو ادارتها بمفردهم كما يتوهم البعض من الطرفين.
ليبيا القادمة ليبيا الجميع وبالجميع، ولن تكون حكرا على أحد، سيديرها فتيه آمنو بربهم، ودستور يكفل حق المواطنة للجميع دون اقصاء لاحد بما فيهم من شارك في احداث فبراير 2011 إلا الخونة الذين تجسدت فيهم الخيانة العظمى . ولهذا فالاطراف الليبية سوف تكون متوافقة على النظام الليبي القادم، ومنظومته السياسية والإدارية لانها ستكون منظومة مشاركة وطنية وليس فيها اقصاء او احتكار، وجل من هم في ادارة الدولة اليوم يعلمون ذلك، فهم كانوا في منظومة العمل مع المهندس ـ سيف الاسلام ـ يوما ما واكثر من يعرفه عن قرب هم .
اي دور في نظركم يمكن ان تلعبه تونس مستقبلا في ليبيا ؟
الحقيقة هذا سؤال غاية في الاهمية، لان الرقم 1 في الدول المهمة لليبيا هي تونس ،ولذلك دورها سيكون جوهريا ومهما في المرحلة القادمة ونتمني ان تلعب تونس دورا أخويا بجانب ليبيا بما يبعد عنها شكوك التدخل الخارجي ،تونس ملجأ الليبيين منذ الأزل إذا حلت الحروب في بلدي، وهي بلد التبادل التجاري الأول معنا، ولذلك تهمنا جدا، علاقاتنا الثنائية المستقبلية لابد ان تكون اقوى من ذي قبل، وحجم استثماراتنا فيما بيننا لابد ان يكون لها نصيب الاسد، فنحن دولة واحدة بشعبين ،ويهمنا جدا من خلال السلطة القائمة حاليا على إدارة الدولة في تونس ان تضع النقاط علي الحروف، فليس من المعقول أن لا تكون تونس قد أدركت ان فبراير انتهت، وأن الليبيين مقدمون على صفحة جديدة، وأن أول اسم في هذه الصفحة هو سيف الاسلام معمر القذافي . نصيحتنا لتونس الحسابات الصحيحة تأتي دائما بنتائج صحيحة فلتحسبها تونس صح.

حاوره : سفيان الأسود
محمد التليلي المنصري لـ«الشروق»:جاهزون للانتخابات ولا نستبعد اسقاط قائمات
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
دعا رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري القائمات التي ستتقدم للانتخابات البلدية...
المزيد >>
وزير خارجية باكستان لـ «الشروق»:نقل السفارة الأمريكية انتهاك للقانون الدولي
14 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يؤدي اليوم وغدا معالي وزير الخارجية الباكستاني السيد خواجة محمد آصف زيارة الى بلادنا يترأس خلالها وفد بلاده...
المزيد >>
علي العريض النائب وأمين عام حزب حركة النهضة لـ«الشروق»:لا ديمقراطية في ظلّ الفساد وشراء الأصوات
11 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كيف تنظر حركة النهضة الى المشهد السياسي؟ وما هي رؤيتها للوضع الاقتصادي؟ هل تراجعت علاقتها بحركة نداء تونس؟...
المزيد >>
نبيل الهواشي الكاتب العام لنقابة المعلمين لـ«الشروق»:علاقتنا بالوزارة علاقة نزاعية والإصلاح تأخّر
11 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في حديث خص به الشروق بعد انتخابه كاتبا عاما لجامعة التعليم الأساسي في مؤتمرها الأخير تحدث نبيل الهواشي عن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الناشط السياسي الليبي أيمن أبوراس لـ «الشروق»:ثلاث قوى تتصارع في ليبيا وسيف الإسلام هو المنقذ
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 جانفي 2018

لايزال الوضع في ليبيا يسوده التوتر وتهيمن عليه الصراعات وفي انتظار الانتخابات عاد أنصار نظام القذافي الى التحرك والالتفاف حول  سيف الاسلام. «الشروق» حاورت الناشط السياسي الليبي أيمن ابو راس حول الوضع الراهن في ليبيا ومستقبل أنصار نظام الراحل.

دور تونس في المرحلة القادمة مهم وجوهري

تونس (الشروق) ــ 
كيف تفسرون الوضع الآن في ليبيا و الذي يتميز بضبابية كبيرة ؟
لا يخفى على احد يمتلك اقل أو أدنى إمكانية للمعرفة والاطلاع على أوضاع ليبيا البلد الجريح،ان ثلاث قوى حاليا تسعى كل منها لفرض السيطرة على ليبيا وخاصة العاصمة طرابلس لأجل إدارة البلاد حسب ما تراه كل قوة مناسبا لأفكارها وأيديولجيتها وافكار قياداتها .
القوة الأولى _ قوة أنصار النظام الجماهيري أو مايسمى حديثا أنصارالدكتور سيف الاسلام معمر القذافي .. أنصار الجماهيرية الثانية . القوة الثانية _ قوة الكرامة التي يقودها خليفة بلقاسم حفتر وهي قوة اغلب منتسبيها من أبناء القوات المسلحة الموالية للنظام الجماهيري وشباب أحياء المدن من المنطقة الشرقية لليبيا . القوة الثالثة - قوة الإخوان والمقاتلة ما يعرف بمنتسبي عملية فجر ليبيا وهم من المتشددين ممن يسمون أنفسهم بثوار فبراير .
هذه القوى تسعى بما تمتلكه كل واحدة منها لبسط النفوذ سواء بالعمل العسكري او بالعملية السياسية وهي الأقرب في بسط نفوذ اي قوة منها على البلاد الليبية.
ولهذا إن أحسسنا بضبابية في الشأن الليبي يمكن تتبع الشأن الليبي عبر شخصيات مثل عقيلة و حفتر والسراج والسويحلي وغيرهم، نجدهم يجلسون معا ويفعلون منفردين عكس ما جلسوا عليه معا .
لذا هنا الضبابية - باختصار لأن كل شخصية منهم بعد أن يغادر الاجتماع الموحد بينهم يعود الى أسياده خارج حدود الوطن من المخابرات العالمية او رؤساء الدول او المافيا وغيرها، فتتبدل كل الخطط التي قد يكونون اتفقوا عليها عندما كانوا فيما بينهم ولكن عندما يتدخل الأجنبي تلغى تلك الخطط لتحل وجهة نظر الأجنبي محل وجهة النظر المحلية فترى الضبابية هنا واضحة ولكن في حقيقة الامر النتيجة واضحة سلفا (( مسلوبو الإرادة الوطنية المستقلة يستحيل أن تقوم على سواعدهم الاوطان )) ودائما هناك هدوء يسبق العاصفة، في مثل حالة ليبيا لذلك تجد بعض الضبابية .
هل تثقون فعلا في حسن نية السلطة القائمة الآن و التي تسعى لتنظيم الانتخابات ؟
ثقتنا في ما سميته بالسلطة القائمة الآن وتنظيمها للانتخابات بنزاهة هنا لابد أن أبوح لك بسر ـ هل تتوقع في مجتمعات العالم الثالث رئيسا يرغب في الحياد عن منصبه وكرسيه ليجلس غيره بكل ديمقراطية ؟
ولذلك نحن سبيلنا الأول للاطمئنان والثقة في الانتخابات القادمة بعد الله عز وجل وقدرته ونصرته للحق، نحن نثق ونطمئن لشعبنا الليبي العظيم الذي سيتابع الانتخابات بنفسه ولن يجرؤ احد على تزويرها أو العبث في نتائجها طالما يدرك ان الشعب بنفسه يراقب عن كثب وقائع التسجيل والتصويت والنتائج .
كما أن من المتعارف عليه سيكون هناك مراقبون دوليون وإقليميون ومحليون ونحن نشكرالاتحاد الأفريقي العظيم _ على دوره المبذول لأجل ذلك وسيكون مراقبا للانتخابات القادمة ،ولا مخاوف لدينا من فرض أو إجبار أو ضغوط تُمارس على الناخبين من أبناء شعبنا من أي قوة موجودة على الارض في ليبيا نظامية كانت او ميلشياوية، لأن باختصار لدينا معلومات تؤكد اختفاء تلك المليشيات المسلحة قبل بدء عملية الاقتراع الانتخابي .أما كيفية الاختفاء او انهاء تواجدها نتركه للايام القادمة .
انتم قريبون من سيف الاسلام القذافي و تسعون الآن الى المشاركة في الانتخابات، هل تعتقد ان أنصار نظام القذافي و أساسا أنصار سيف الاسلام لهم حظوظ في الانتخابات المنتظرة ؟
نحن نمتلك الورقة الرابحة البيضاء التي تتوفر فيها كل الشروط، سيف الاسلام شاب ملتزم بأصالته وعروبته ووطنيته وبدينه في الأساس، صاحب مشروع وطني كبير يعرفه في ليبيا الجميع وهومشروع ليبيا الغد التنموي الكبير المشروع الذي تسبب في قصفنا جويا في 2011 من قبل الامارات وقطر لأنهما عرفتا من خلال هذا المشروع كيف ستكون ليبيا الغد او مستقبل ليبيا والذي سيزيل بممحاة لا تبقي أثر لكل من الدولتين وطموحاتهما المستقبلية قي منطقة الشرق الاوسط ،مشروع ابتدأ في 2005 2006- ومستمرين حتي نهايته بعون الله .
إن تكلمنا عن سيف الاسلام امام انصار النظام الجماهيري فهو نجل قائدهم الزعيم معمرالقذافي وقد اوصاهم في لقائه بهم في مدينة سبها _ ان يقفوا بجانب مشروع سيف الاسلام وسيصوتون له لا محالة .
ما هي حقيقة شعبية سيف الاسلام القذافي اليوم في ليبيا؟
كثير من الرموز الوطنية في العالم لم يعرف فضلها الا بعد غيابها، وفضل القائد معمر القذافي ما تجاهله البعض وانكره عليه في وجوده، صار اليوم في غيابه يعترف به ويثني عليه، فأصل رصيد المهندس سيف الاسلام _ هو ما تركه له الوالد القائد معمر القذافي من رصيد تاريخي و شعبي كبيران... شعبيته في القبائل الليبية الكبيرة في العدد والحضور والتأييد لمسيرة القائد معمر القذافي ولثورة الفاتح 1969، نحن نتكلم عن قبائل تفوق في عددها نصف مليون نسمة في كل قبيلة مايفوق 5 ملايين نسمة مجتمعين ،مثل ترهونة وورفلة وورشفانة والعواقير والعبيدات والمقارحة والعربان والقذاذفة والنوايل والبراعصة وزليتن والتوارق والحساونة والتبو والصيعان والعجيلات والمجابرة والاصابعة ناهيك عن بعض شباب المدن وغيرهم كثير هم محسوبون على النظام السبتمبري في ليبيا ومشروع ليبيا الغد وكل هؤلاء قبائل ومدن وأفراد اتوماتيكيا هم أنصار الدكتور سيف الاسلام _ وهم يتجاوزون ثلثي سكان ليبيا، نحن نملك تواصلا كبيرا حتي في المناطق المؤيدة لاحداث فبراير 2011 فأنا الذي يحدثك امازيغي الاصل وقريب من الدكتور سيف الاسلام وأهلي أيدوا نكبة فبراير، وكذلك في قبائل مثل اولاد سليمان والمغاربة والفرجان ومصراته والجفرة ومسلاته وغريان والزاوية والزنتان والرجبان وغدامس وعموم طرابلس، أنا متأكد سوف يحظى الدكتور ـ سيف الاسلام ـ بقبول كبير في أوساطهم . بإختصار ـ سيف الاسلام ـ هو المنقذ لليبيا اليوم
هناك في ليبيا كل الأطراف تقريبا مرتبطة بقوى خارجية، هل تعتقد ان هذه الأطراف ستقبل بعودة أنصار نظام القذافي الى الحكم من جديد ؟
أولا : ليطمئن الليبيون جميعهم ان انصار النظام الجماهيري او ثورة الفاتح العظيم لايسعون لعودة نظام اداري سابق كما كان، فهم قبل غيرهم كانت لديهم مآخذ عن ادارة الدولة سابقا فلن يتسببوا مجددا في عودة تلك الإدارة .
ثانيا : لن يسعوا إلى حكم البلاد أو ادارتها بمفردهم كما يتوهم البعض من الطرفين.
ليبيا القادمة ليبيا الجميع وبالجميع، ولن تكون حكرا على أحد، سيديرها فتيه آمنو بربهم، ودستور يكفل حق المواطنة للجميع دون اقصاء لاحد بما فيهم من شارك في احداث فبراير 2011 إلا الخونة الذين تجسدت فيهم الخيانة العظمى . ولهذا فالاطراف الليبية سوف تكون متوافقة على النظام الليبي القادم، ومنظومته السياسية والإدارية لانها ستكون منظومة مشاركة وطنية وليس فيها اقصاء او احتكار، وجل من هم في ادارة الدولة اليوم يعلمون ذلك، فهم كانوا في منظومة العمل مع المهندس ـ سيف الاسلام ـ يوما ما واكثر من يعرفه عن قرب هم .
اي دور في نظركم يمكن ان تلعبه تونس مستقبلا في ليبيا ؟
الحقيقة هذا سؤال غاية في الاهمية، لان الرقم 1 في الدول المهمة لليبيا هي تونس ،ولذلك دورها سيكون جوهريا ومهما في المرحلة القادمة ونتمني ان تلعب تونس دورا أخويا بجانب ليبيا بما يبعد عنها شكوك التدخل الخارجي ،تونس ملجأ الليبيين منذ الأزل إذا حلت الحروب في بلدي، وهي بلد التبادل التجاري الأول معنا، ولذلك تهمنا جدا، علاقاتنا الثنائية المستقبلية لابد ان تكون اقوى من ذي قبل، وحجم استثماراتنا فيما بيننا لابد ان يكون لها نصيب الاسد، فنحن دولة واحدة بشعبين ،ويهمنا جدا من خلال السلطة القائمة حاليا على إدارة الدولة في تونس ان تضع النقاط علي الحروف، فليس من المعقول أن لا تكون تونس قد أدركت ان فبراير انتهت، وأن الليبيين مقدمون على صفحة جديدة، وأن أول اسم في هذه الصفحة هو سيف الاسلام معمر القذافي . نصيحتنا لتونس الحسابات الصحيحة تأتي دائما بنتائج صحيحة فلتحسبها تونس صح.

حاوره : سفيان الأسود
محمد التليلي المنصري لـ«الشروق»:جاهزون للانتخابات ولا نستبعد اسقاط قائمات
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
دعا رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري القائمات التي ستتقدم للانتخابات البلدية...
المزيد >>
وزير خارجية باكستان لـ «الشروق»:نقل السفارة الأمريكية انتهاك للقانون الدولي
14 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يؤدي اليوم وغدا معالي وزير الخارجية الباكستاني السيد خواجة محمد آصف زيارة الى بلادنا يترأس خلالها وفد بلاده...
المزيد >>
علي العريض النائب وأمين عام حزب حركة النهضة لـ«الشروق»:لا ديمقراطية في ظلّ الفساد وشراء الأصوات
11 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كيف تنظر حركة النهضة الى المشهد السياسي؟ وما هي رؤيتها للوضع الاقتصادي؟ هل تراجعت علاقتها بحركة نداء تونس؟...
المزيد >>
نبيل الهواشي الكاتب العام لنقابة المعلمين لـ«الشروق»:علاقتنا بالوزارة علاقة نزاعية والإصلاح تأخّر
11 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في حديث خص به الشروق بعد انتخابه كاتبا عاما لجامعة التعليم الأساسي في مؤتمرها الأخير تحدث نبيل الهواشي عن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>