أقرّوا قانونا يمنع التفاوض عليها:الصهاينة يحكمون قبضتهم على القدس
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
أقرّوا قانونا يمنع التفاوض عليها:الصهاينة يحكمون قبضتهم على القدس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 جانفي 2018

تمادى الاحتلال الاسرائيلي في الالتفاف على القرارات الدولية وقرر ضم القدس الشرقية ومنع التفاوض حولهامستقبلا وذلك تماشيا مع قرار ترومب الاخير في خطوة وصفها محللون بانها في ضربة نهائية لأمال حل الدولتين.

الرئاســـــــــــــة الفلسطينية تعتبــر القرار إعلان حرب

القدس المحتلة (وكالات)
وصوّت «الكنيست» الصهيوني على إقرار مشروع قانون «القدس عاصمة للصهاينة»، بالقراءتين الثانية والثالثة بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.
وصوت على مشروع القانون 64 عضواً في الكنسيت، فيما عارضه 52 وامتنع واحدٌ عن التصويت.
وأقر الكنيست فجر امس، تعديلا على «قانون أساس القدس عاصمة للاحتلال» يهدف إلى تقييد مواقف حكومة الاحتلال في أي مفاوضات مستقبلية حول القدس.
وينص مشروع القانون على حظر التفاوض على مدينة القدس أو التنازل عن أي أجزاء منها أو تقسيمها في أي تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين.
وينص القانون على أن أي تغيير بالسيادة القانونية والسياسية في أحياء القدس يتطلب مصادقة 80 عضوا في الكنيست، أي موافقة ثلثي نوابه البالغ عددهم 120 نائبا.
ويسمح القانون ايضا بتغيير التعريف البلدي لمدينة القدس، ما يعني امكانية اعلان اجزاء من المدينة المقدسة «كيانات منفصلة»، بحسب بيان صادر عن البرلمان.
ولكن القانون الجديد ليس نهائيا بالضرورة. حيث بالإمكان تغييره بأغلبية برلمانية عادية من 61 نائبا.
من جهة اخرى قالت الرئاسة الفلسطينية امس إن موافقة الكنيست الصهيوني على قانون يشدد القيود على أي تصويت قد يجري في المستقبل بشأن التخلي عن أجزاء من القدس هي إعلان حرب على الشعب الفلسطيني.
وقال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية في بيان «إن هذا التصويت يشير وبوضوح إلى أن الجانب الصهيوني أعلن رسميا نهاية ما يسمى بالعملية السياسية، وبدأ بالفعل العمل على فرض سياسة الإملاءات والأمر الواقع»، حسب «رويترز».
وقال أبو ردينة في بيانه «لا شرعية لقرار ترومب، ولا شرعية لكل قرارات الكنيست الصهيوني، ولن نسمح في أي حال من الأحوال بتمرير مثل هذه المشاريع الخطيرة على مستقبل المنطقة والعالم».
وأضاف «حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية هذا التصعيد اليومي والخطير، وأي محاولة لإخراج القدس من المعادلة السياسية لن يؤدي إلى أي حل أو تسوية».
هذا وكان حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قد صوت الأحد الماضي، بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قرار ضم كل المستوطنات في الضفة الغربية للاحتلال.
و عبرت «حركة فتح» وكل الفصائل الفلسطينية عن رفضها واستنكارها وإدانتها، للتصويت الذي جرى من قبل أعضاء مركز الليكود لبسط السيطرة الصهيونية على أراضي الضفة الغربية.
كذلك أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أن قرار حزب «الليكود» الحاكم بفرض «السيادة» على المستوطنات في الضفة الغربية ينهي أي أمل لحل الدولتين.
واعتبرت حركة «حماس» في بيان امس أن «إقرار ما يسمى بالكنيست الصهيوني قانون القدس وضمها للكيان هو استمرار لمسلسل الاعتداءات على المدينة المقدسة واستهداف الوجود الفلسطيني، وتزوير التاريخ وتزييف للواقع».
وأوضحت أن هذه الخطوة تمهد «لإعلان دولته اليهودية العنصرية المتطرفة التي تمثل خطراً ليس على الشعب الفلسطيني فحسب بل على المنطقة بأسرها كنتيجة لإعلان ترومب».
ودعت الحركة إلى «تصعيد انتفاضة القدس واستمرار كل حالات الإسناد الإقليمي والدولي لعدالة قضيتنا وتصاعدها في مواجهة السياسات الأمريكية الإسرائيلية العنصرية المتطرفة».

رأي خبير

عبد الهادي العجلة باحث وأكاديمي فلسطيني: «لا شك أن ضعف الموقف العربي والمتغيرات الإقليمية في مواجهة إسرائيل والسياسات الأمريكية في الشرق الأوسط، سواء الحرب في سوريا والعراق والضعف في الموقف المصري والأزمة الخليجية، ساعد في التفكير بهذه الخطوة».

دمشق "ترد" وساما فرنسيا وتتهم باريس بالتبعية لواشنطن
20 أفريل 2018 السّاعة 09:11
قالت دمشق الخميس إنها ردت إلى فرنسا وسام "جوقة الشرف" الذي كان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك قلده للرئيس...
المزيد >>
السلطات الفرنسية تحرم مسلمة من الجنسية لرفضها مصافحة مسؤولين
20 أفريل 2018 السّاعة 08:54
أيدت أعلى محكمة إدارية في فرنسا قرارا يقضي بحرمان جزائرية مسلمة من جواز السفر الفرنسي بعدما رفضت مصافحة...
المزيد >>
اسم دولة جديد يظهر على خريطة العالم
20 أفريل 2018 السّاعة 08:21
أعلن ملك "دولة سوازيلاند"، الواقعة في أقصى جنوب القارة الإفريقية، مسفاتي الثالث، عن قراره بإعادة تسمية...
المزيد >>
مقتل 4 ضباط سعوديين بعسير والقبض على مشتبه بهم
20 أفريل 2018 السّاعة 07:30
أعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس الخميس، مقتل 4 ضباط، خلال إطلاق نار على نقطة تفتيش بمنطقة عسير، جنوبي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أقرّوا قانونا يمنع التفاوض عليها:الصهاينة يحكمون قبضتهم على القدس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 جانفي 2018

تمادى الاحتلال الاسرائيلي في الالتفاف على القرارات الدولية وقرر ضم القدس الشرقية ومنع التفاوض حولهامستقبلا وذلك تماشيا مع قرار ترومب الاخير في خطوة وصفها محللون بانها في ضربة نهائية لأمال حل الدولتين.

الرئاســـــــــــــة الفلسطينية تعتبــر القرار إعلان حرب

القدس المحتلة (وكالات)
وصوّت «الكنيست» الصهيوني على إقرار مشروع قانون «القدس عاصمة للصهاينة»، بالقراءتين الثانية والثالثة بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.
وصوت على مشروع القانون 64 عضواً في الكنسيت، فيما عارضه 52 وامتنع واحدٌ عن التصويت.
وأقر الكنيست فجر امس، تعديلا على «قانون أساس القدس عاصمة للاحتلال» يهدف إلى تقييد مواقف حكومة الاحتلال في أي مفاوضات مستقبلية حول القدس.
وينص مشروع القانون على حظر التفاوض على مدينة القدس أو التنازل عن أي أجزاء منها أو تقسيمها في أي تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين.
وينص القانون على أن أي تغيير بالسيادة القانونية والسياسية في أحياء القدس يتطلب مصادقة 80 عضوا في الكنيست، أي موافقة ثلثي نوابه البالغ عددهم 120 نائبا.
ويسمح القانون ايضا بتغيير التعريف البلدي لمدينة القدس، ما يعني امكانية اعلان اجزاء من المدينة المقدسة «كيانات منفصلة»، بحسب بيان صادر عن البرلمان.
ولكن القانون الجديد ليس نهائيا بالضرورة. حيث بالإمكان تغييره بأغلبية برلمانية عادية من 61 نائبا.
من جهة اخرى قالت الرئاسة الفلسطينية امس إن موافقة الكنيست الصهيوني على قانون يشدد القيود على أي تصويت قد يجري في المستقبل بشأن التخلي عن أجزاء من القدس هي إعلان حرب على الشعب الفلسطيني.
وقال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية في بيان «إن هذا التصويت يشير وبوضوح إلى أن الجانب الصهيوني أعلن رسميا نهاية ما يسمى بالعملية السياسية، وبدأ بالفعل العمل على فرض سياسة الإملاءات والأمر الواقع»، حسب «رويترز».
وقال أبو ردينة في بيانه «لا شرعية لقرار ترومب، ولا شرعية لكل قرارات الكنيست الصهيوني، ولن نسمح في أي حال من الأحوال بتمرير مثل هذه المشاريع الخطيرة على مستقبل المنطقة والعالم».
وأضاف «حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية هذا التصعيد اليومي والخطير، وأي محاولة لإخراج القدس من المعادلة السياسية لن يؤدي إلى أي حل أو تسوية».
هذا وكان حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قد صوت الأحد الماضي، بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قرار ضم كل المستوطنات في الضفة الغربية للاحتلال.
و عبرت «حركة فتح» وكل الفصائل الفلسطينية عن رفضها واستنكارها وإدانتها، للتصويت الذي جرى من قبل أعضاء مركز الليكود لبسط السيطرة الصهيونية على أراضي الضفة الغربية.
كذلك أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أن قرار حزب «الليكود» الحاكم بفرض «السيادة» على المستوطنات في الضفة الغربية ينهي أي أمل لحل الدولتين.
واعتبرت حركة «حماس» في بيان امس أن «إقرار ما يسمى بالكنيست الصهيوني قانون القدس وضمها للكيان هو استمرار لمسلسل الاعتداءات على المدينة المقدسة واستهداف الوجود الفلسطيني، وتزوير التاريخ وتزييف للواقع».
وأوضحت أن هذه الخطوة تمهد «لإعلان دولته اليهودية العنصرية المتطرفة التي تمثل خطراً ليس على الشعب الفلسطيني فحسب بل على المنطقة بأسرها كنتيجة لإعلان ترومب».
ودعت الحركة إلى «تصعيد انتفاضة القدس واستمرار كل حالات الإسناد الإقليمي والدولي لعدالة قضيتنا وتصاعدها في مواجهة السياسات الأمريكية الإسرائيلية العنصرية المتطرفة».

رأي خبير

عبد الهادي العجلة باحث وأكاديمي فلسطيني: «لا شك أن ضعف الموقف العربي والمتغيرات الإقليمية في مواجهة إسرائيل والسياسات الأمريكية في الشرق الأوسط، سواء الحرب في سوريا والعراق والضعف في الموقف المصري والأزمة الخليجية، ساعد في التفكير بهذه الخطوة».

دمشق "ترد" وساما فرنسيا وتتهم باريس بالتبعية لواشنطن
20 أفريل 2018 السّاعة 09:11
قالت دمشق الخميس إنها ردت إلى فرنسا وسام "جوقة الشرف" الذي كان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك قلده للرئيس...
المزيد >>
السلطات الفرنسية تحرم مسلمة من الجنسية لرفضها مصافحة مسؤولين
20 أفريل 2018 السّاعة 08:54
أيدت أعلى محكمة إدارية في فرنسا قرارا يقضي بحرمان جزائرية مسلمة من جواز السفر الفرنسي بعدما رفضت مصافحة...
المزيد >>
اسم دولة جديد يظهر على خريطة العالم
20 أفريل 2018 السّاعة 08:21
أعلن ملك "دولة سوازيلاند"، الواقعة في أقصى جنوب القارة الإفريقية، مسفاتي الثالث، عن قراره بإعادة تسمية...
المزيد >>
مقتل 4 ضباط سعوديين بعسير والقبض على مشتبه بهم
20 أفريل 2018 السّاعة 07:30
أعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس الخميس، مقتل 4 ضباط، خلال إطلاق نار على نقطة تفتيش بمنطقة عسير، جنوبي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>