بطاقة الأسبوع:هكذا نحمي تلاميذنا وطلبتنا من h1n1
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
بطاقة الأسبوع:هكذا نحمي تلاميذنا وطلبتنا من h1n1
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

يعود الطلبة والتلاميذ اليوم الى مقاعد الدراسة بعد عطلة الشتاء بينما فيروس h1n1 لازال موجودا وسريع الانتشار.

هذا الفيروس تسبب في وفاة 15 شخصا في اقل من شهر وهو ما يحيلنا الى التحذير والتنبيه من امكانية تفشي العدوى في صفوف التلاميذ وانتقاله من تلميذ الى آخر بسهولة سواء داخل المؤسسة التربوية او داخل المحاضن المدرسية وكذلك سرعة انتقاله بين الطلبة في الكلية او في اماكن المراجعة او المبيت الجامعي والمطعم والمقهى.
وللحد من العدوى وحماية ابنائنا التلاميذ والطلبة يتعين على ادارة الطب المدرسي والجامعي القيام بواجبها التوعوي والتحسيسي داخل المؤسسات المعنية وكذلك على المجتمع المدني ان يبذل جهدا في هذا المجال خاصة بالمحاضن المدرسية والمبيتات الجامعية .
ويتعين على وزارة الصحة ايضا ان تعمل بالتعاون مع وزارة التربية بجدية في هذا المجال وتوجيه المربين بالابتدائي والثانوي الى تخصيص جزء من حصة الدرس للحديث عن الفيروس وخطورته وكيفية تجنب العدوى منه.
ولا ننسى ان للاولياء الدور الاساسي والمحوري من خلال تحصين ابنائهم بالنصائح اللازمة كترك مسافة بينه وبين اي تلميذ تبدو عليه علامات الزكام وعدم مصافحته وغسل اليدين بعد المصافحة.
وندعو ايضا الاولياء الى ترك ابنائهم في المنزل في حال التأكد من الاصابة لإتمام العلاج اولا لان النجاعة تتطلب الراحة وعدم الخروج لـ3 ايام متتالية وثانيا لتجنب انتشار العدوى وظهور حالات جديدة.

بقلم : نزيهة بوسعيدي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بطاقة الأسبوع:هكذا نحمي تلاميذنا وطلبتنا من h1n1
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

يعود الطلبة والتلاميذ اليوم الى مقاعد الدراسة بعد عطلة الشتاء بينما فيروس h1n1 لازال موجودا وسريع الانتشار.

هذا الفيروس تسبب في وفاة 15 شخصا في اقل من شهر وهو ما يحيلنا الى التحذير والتنبيه من امكانية تفشي العدوى في صفوف التلاميذ وانتقاله من تلميذ الى آخر بسهولة سواء داخل المؤسسة التربوية او داخل المحاضن المدرسية وكذلك سرعة انتقاله بين الطلبة في الكلية او في اماكن المراجعة او المبيت الجامعي والمطعم والمقهى.
وللحد من العدوى وحماية ابنائنا التلاميذ والطلبة يتعين على ادارة الطب المدرسي والجامعي القيام بواجبها التوعوي والتحسيسي داخل المؤسسات المعنية وكذلك على المجتمع المدني ان يبذل جهدا في هذا المجال خاصة بالمحاضن المدرسية والمبيتات الجامعية .
ويتعين على وزارة الصحة ايضا ان تعمل بالتعاون مع وزارة التربية بجدية في هذا المجال وتوجيه المربين بالابتدائي والثانوي الى تخصيص جزء من حصة الدرس للحديث عن الفيروس وخطورته وكيفية تجنب العدوى منه.
ولا ننسى ان للاولياء الدور الاساسي والمحوري من خلال تحصين ابنائهم بالنصائح اللازمة كترك مسافة بينه وبين اي تلميذ تبدو عليه علامات الزكام وعدم مصافحته وغسل اليدين بعد المصافحة.
وندعو ايضا الاولياء الى ترك ابنائهم في المنزل في حال التأكد من الاصابة لإتمام العلاج اولا لان النجاعة تتطلب الراحة وعدم الخروج لـ3 ايام متتالية وثانيا لتجنب انتشار العدوى وظهور حالات جديدة.

بقلم : نزيهة بوسعيدي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>