اتّهوا اسرائيل وأمريكا بتأجيج الوضع:إيران تتعهّد بالتصدي لمثيري الشغب
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
اتّهوا اسرائيل وأمريكا بتأجيج الوضع:إيران تتعهّد بالتصدي لمثيري الشغب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

في تطور لافت، حاول بعض المحتجين المسلحين في ايران افتكاك مقرات الشرطة والجيش وهو ما اسفر عن وقوع اشتباكات لترتفع حصيلة قتلى الاحتجاجات التي اندلعت منذ الخميس الماضي الى 14 قتيلا فيما اتهم الرئيس الايراني امريكا واسرائيل بتحريض المتظاهرين للانتقام من إيران.

ارتفاع ضحايا الاحتجاجات إلى 14 شخصا

طهران (وكالات)
قتل 14 شخصا في إيران بينهم 13 في محافظة أصفهان وحدها، وأصيب آخرون في المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ أيام احتجاجا على سياسات الحكومة.
وأعلنت وسائل إعلام إيرانية رسمية امس الاثنين، أن قوات الأمن تصدت لمتظاهرين مسلحين حاولوا الاستيلاء على مراكز للشرطة وقواعد عسكرية.وقال بيان التلفزيون الإيراني الرسمي: «حاول بعض المتظاهرين المسلحين السيطرة على بعض مراكز الشرطة وقواعد عسكرية، لكنهم قوبلوا بمقاومة صارمة من جانب قوات الأمن»، ولم يحدد البيان موقع هذه الهجمات.
وعرض التلفزيون الإيراني الحكومي صورا للخراب الذي خلفته الاحتجاجات المعارضة لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وجاء في نشرات الأخبار أن «أحداث الليلة قبل الماضية خلفت لسوء الحظ 10 قتلى في عدة مدن».ومن بين هؤلاء القتلى اثنان لقيا مصرعهما أمس الاول في مدينة دورود في إقليم لرستان غربي إيران.
وقال محافظ المدينة ما شاء الله نعمتي، امس الاثنين، إن «محتجين قاموا بحرق عدد من الممتلكات العامة في المدينة وقامت سيارات الإطفاء بإخماد الحريق في أحد البنوك، وعند عودة إحدى سيارات الإطفاء إلى مقرها هجم عليها بعض المتظاهرين، وانتزعوها من رجال الإطفاء، ودهسوا بها بعض المتظاهرين الآخرين، ما أدى إلى مقتل شاب وصبي آخر في الرابعة عشر من عمره في ميدان وحدت في المدينة».
وفي مواقع التواصل الاجتماعي نشر ناشطون مقاطع فيديو تظهر احتراق عدد من السيارات، ويقول متحدث في أحد الفيديوهات المرفقة إن السيارات المحترقة تابعة للباسيج في الحرس الثوري الإيراني. يشار إلى أن الباسيج وهي قوات تعبئة الفقراء والمستضعفين، هي قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من المدنيين ذكورا وإناثا، أسست بأمر من القائد السابق للثورة الإسلامية روح الله الخميني في نوفمبر 1979.
وتشهد إيران احتجاجات في مختلف أنحاء البلاد منذ يوم الخميس الماضي على حكومة الجمهورية الإسلامية والنخبة الدينية، والفساد والوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد، كما رفع المتظاهرون شعارات ضد الحكومة والمرشد الأعلى علي خامنئي.
وفي سياق متصل قلل الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اجتماعه برؤساء اللجان التخصصية في البرلمان من أهمية الأحداث التي تشهدها البلاد وأكد أن إيران ستتجاوز هذه المرحلة.
واتهم روحاني الولايات المتحدة وإسرائيل بتحريض بعض المتظاهرين للانتقام من إيران، مشيرا إلى أن «العدو قالها صراحة إنه سينقل المعركة إلى داخل إيران». وعبر عن اعتقاده أن الولايات المتحدة منيت بهزيمة كبرى بشأن الاتفاق النووي أمام حلفائها في أوروبا.
هذا وأكد أن بلاده تعاني من مشاكل لا علاقة لها بالحكومة كالجفاف والتصحر والزلازل والتلوث البيئي، مشددا في الوقت ذاته على أن الوضع الاقتصادي في إيران أفضل من متوسط الأوضاع الاقتصادية في العالم، وأن معدل النمو الاقتصادي في البلاد بلغ هذا العام ٪6.
وذكر أن إيران تلعب دورا إيجابيا لأجل السلام في سوريا واستقرار العراق ولبنان والدفاع عن المظلومين.

رأي خبير

الباحث في معهد الاستشراق الروسي فلاديمير ساجين
«استبعد أن تؤدي الاحتجاجات في إيران إلى اندلاع ثورة في الجمهورية الإسلامية ولكنها ستتسبب في عواقب سياسية داخلية جدية لأنها تدل على أن السكان غير راضين عن السياسة الخارجية لسلطات طهران وتعبوا من القيود الدينية المفروضة عليهم..»

دمشق "ترد" وساما فرنسيا وتتهم باريس بالتبعية لواشنطن
20 أفريل 2018 السّاعة 09:11
قالت دمشق الخميس إنها ردت إلى فرنسا وسام "جوقة الشرف" الذي كان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك قلده للرئيس...
المزيد >>
السلطات الفرنسية تحرم مسلمة من الجنسية لرفضها مصافحة مسؤولين
20 أفريل 2018 السّاعة 08:54
أيدت أعلى محكمة إدارية في فرنسا قرارا يقضي بحرمان جزائرية مسلمة من جواز السفر الفرنسي بعدما رفضت مصافحة...
المزيد >>
اسم دولة جديد يظهر على خريطة العالم
20 أفريل 2018 السّاعة 08:21
أعلن ملك "دولة سوازيلاند"، الواقعة في أقصى جنوب القارة الإفريقية، مسفاتي الثالث، عن قراره بإعادة تسمية...
المزيد >>
مقتل 4 ضباط سعوديين بعسير والقبض على مشتبه بهم
20 أفريل 2018 السّاعة 07:30
أعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس الخميس، مقتل 4 ضباط، خلال إطلاق نار على نقطة تفتيش بمنطقة عسير، جنوبي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اتّهوا اسرائيل وأمريكا بتأجيج الوضع:إيران تتعهّد بالتصدي لمثيري الشغب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

في تطور لافت، حاول بعض المحتجين المسلحين في ايران افتكاك مقرات الشرطة والجيش وهو ما اسفر عن وقوع اشتباكات لترتفع حصيلة قتلى الاحتجاجات التي اندلعت منذ الخميس الماضي الى 14 قتيلا فيما اتهم الرئيس الايراني امريكا واسرائيل بتحريض المتظاهرين للانتقام من إيران.

ارتفاع ضحايا الاحتجاجات إلى 14 شخصا

طهران (وكالات)
قتل 14 شخصا في إيران بينهم 13 في محافظة أصفهان وحدها، وأصيب آخرون في المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ أيام احتجاجا على سياسات الحكومة.
وأعلنت وسائل إعلام إيرانية رسمية امس الاثنين، أن قوات الأمن تصدت لمتظاهرين مسلحين حاولوا الاستيلاء على مراكز للشرطة وقواعد عسكرية.وقال بيان التلفزيون الإيراني الرسمي: «حاول بعض المتظاهرين المسلحين السيطرة على بعض مراكز الشرطة وقواعد عسكرية، لكنهم قوبلوا بمقاومة صارمة من جانب قوات الأمن»، ولم يحدد البيان موقع هذه الهجمات.
وعرض التلفزيون الإيراني الحكومي صورا للخراب الذي خلفته الاحتجاجات المعارضة لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وجاء في نشرات الأخبار أن «أحداث الليلة قبل الماضية خلفت لسوء الحظ 10 قتلى في عدة مدن».ومن بين هؤلاء القتلى اثنان لقيا مصرعهما أمس الاول في مدينة دورود في إقليم لرستان غربي إيران.
وقال محافظ المدينة ما شاء الله نعمتي، امس الاثنين، إن «محتجين قاموا بحرق عدد من الممتلكات العامة في المدينة وقامت سيارات الإطفاء بإخماد الحريق في أحد البنوك، وعند عودة إحدى سيارات الإطفاء إلى مقرها هجم عليها بعض المتظاهرين، وانتزعوها من رجال الإطفاء، ودهسوا بها بعض المتظاهرين الآخرين، ما أدى إلى مقتل شاب وصبي آخر في الرابعة عشر من عمره في ميدان وحدت في المدينة».
وفي مواقع التواصل الاجتماعي نشر ناشطون مقاطع فيديو تظهر احتراق عدد من السيارات، ويقول متحدث في أحد الفيديوهات المرفقة إن السيارات المحترقة تابعة للباسيج في الحرس الثوري الإيراني. يشار إلى أن الباسيج وهي قوات تعبئة الفقراء والمستضعفين، هي قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من المدنيين ذكورا وإناثا، أسست بأمر من القائد السابق للثورة الإسلامية روح الله الخميني في نوفمبر 1979.
وتشهد إيران احتجاجات في مختلف أنحاء البلاد منذ يوم الخميس الماضي على حكومة الجمهورية الإسلامية والنخبة الدينية، والفساد والوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد، كما رفع المتظاهرون شعارات ضد الحكومة والمرشد الأعلى علي خامنئي.
وفي سياق متصل قلل الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اجتماعه برؤساء اللجان التخصصية في البرلمان من أهمية الأحداث التي تشهدها البلاد وأكد أن إيران ستتجاوز هذه المرحلة.
واتهم روحاني الولايات المتحدة وإسرائيل بتحريض بعض المتظاهرين للانتقام من إيران، مشيرا إلى أن «العدو قالها صراحة إنه سينقل المعركة إلى داخل إيران». وعبر عن اعتقاده أن الولايات المتحدة منيت بهزيمة كبرى بشأن الاتفاق النووي أمام حلفائها في أوروبا.
هذا وأكد أن بلاده تعاني من مشاكل لا علاقة لها بالحكومة كالجفاف والتصحر والزلازل والتلوث البيئي، مشددا في الوقت ذاته على أن الوضع الاقتصادي في إيران أفضل من متوسط الأوضاع الاقتصادية في العالم، وأن معدل النمو الاقتصادي في البلاد بلغ هذا العام ٪6.
وذكر أن إيران تلعب دورا إيجابيا لأجل السلام في سوريا واستقرار العراق ولبنان والدفاع عن المظلومين.

رأي خبير

الباحث في معهد الاستشراق الروسي فلاديمير ساجين
«استبعد أن تؤدي الاحتجاجات في إيران إلى اندلاع ثورة في الجمهورية الإسلامية ولكنها ستتسبب في عواقب سياسية داخلية جدية لأنها تدل على أن السكان غير راضين عن السياسة الخارجية لسلطات طهران وتعبوا من القيود الدينية المفروضة عليهم..»

دمشق "ترد" وساما فرنسيا وتتهم باريس بالتبعية لواشنطن
20 أفريل 2018 السّاعة 09:11
قالت دمشق الخميس إنها ردت إلى فرنسا وسام "جوقة الشرف" الذي كان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك قلده للرئيس...
المزيد >>
السلطات الفرنسية تحرم مسلمة من الجنسية لرفضها مصافحة مسؤولين
20 أفريل 2018 السّاعة 08:54
أيدت أعلى محكمة إدارية في فرنسا قرارا يقضي بحرمان جزائرية مسلمة من جواز السفر الفرنسي بعدما رفضت مصافحة...
المزيد >>
اسم دولة جديد يظهر على خريطة العالم
20 أفريل 2018 السّاعة 08:21
أعلن ملك "دولة سوازيلاند"، الواقعة في أقصى جنوب القارة الإفريقية، مسفاتي الثالث، عن قراره بإعادة تسمية...
المزيد >>
مقتل 4 ضباط سعوديين بعسير والقبض على مشتبه بهم
20 أفريل 2018 السّاعة 07:30
أعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس الخميس، مقتل 4 ضباط، خلال إطلاق نار على نقطة تفتيش بمنطقة عسير، جنوبي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>