مدير المهرجان الدولي للإيقاعات العالمية لـ «الشروق»:غامرنا وسنصمد لإنجاح المهرجان
عبد الحميد الرياحي
أطمــــــاع تركيـــــا.. أحـــــلام أردوغــــــــــان
العدوان العسكري التركي على مدينة عفرين السورية يعرّي بالكامل أطماع وأحلام تركيا ورئيسها أردوغان في التمدد وضمّ أجزاء من الأراضي السورية..
المزيد >>
مدير المهرجان الدولي للإيقاعات العالمية لـ «الشروق»:غامرنا وسنصمد لإنجاح المهرجان
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

رغم أن في جرابه أربع دورات فإن المهرجان الدولي للإيقاعات العالمية بسوسة والذي تنظمه جمعية "نحب سوسة" تمكّن من تحقيق عدّة مكاسب أولها ترسيخ جانب موسيقي هام مهمل ومهمش في مشهدنا الفني وهو الإيقاع.

مكتب الساحل (الشروق)
ثاني مكسب يتمثّل في منح الفرصة للمواهب التونسية في هذا المجال لعرض إبداعاتها والتعريف بها والانفتاح على تجارب عالمية من دول أخرى ودعوتها للعرض، ثالثا تقريب فن الإيقاع إلى المواطن من خلال عروض الشارع التي نشطت المدينة وأنعشت حركتها الثقافية والفنية خلال دورة هذه السنة التي اختتمت مؤخرا.
للحديث عن فكرة تأسيس هذا المهرجان وكواليسه التقت "الشروق" بمديره أنيس بوفريخة وهو رئيس الجمعية المنظمة فأكّد أن المبادرة تعتبر مغامرة في حد ذاتها سواء من الجانب المالي وأيضا من حيث الفكرة المقترحة ومدى تقبلها من طرف المواطن الذي تعود على أنماط موسيقية معينة.
وحول الدورة الرابعة لهذا المهرجان قال بوفريخة "أعتبرها دورة تحدّ أخرى وتنفيذها يعتبر مكسبا في حد ذاته، في ظل محاولة تأسيس وفق هيكلة واضحة والتي في غيابها ألغينا دورة السنة الفارطة وتداركنا الأمر هذه السنة بضبط إدارات عمل منها الإدارة الفنية والتي يهتم بها الفنان عماد العليبي إضافة إلى اختصاصات أخرى تنظيمية ولوجستية واتصالية وغيرها كلفنا بها كفاءات ساعدتنا في هذا المهرجان الذي انطلق بعروض الشارع وتطور ليستقبل فرقا دولية بعروض محترفة داخل المسرح مع الاحتفاظ بعروض الشارع التي حرصنا على ان تكون لمجرد تنشيط المدينة إلى جانب التركيز أيضا على الجانب الفكري كهدف من أهداف المهرجان من خلال تنظيم بعض الندوات مع فسح المجال للجميع للمشاركة في الورشات الخاصة بالإيقاع".
وحول اختيار الإيقاع كخصوصية لهذا المهرجان قال بوفريخة "هو اختيار ضمن معادلة صعبة التنفيذ بحكم الفترة الزمنية لهذا المهرجان ومضمونه الذي لا يندرج ضمن اهتمامات شريحة كبيرة من الناس ولم يتعودوا بهذا الاختصاص وبمثل هذه العروض الثقافية رغم أهميتها، وبحكم أن الهيكل الحامل لهذا المهرجان هو جمعية لا تتجه إلى البعد التجاري ولا تتماشى أهدافها مع المزاج العام وعمل الجمعيات يرتكز على تغيير العقليات وليس من السهل أن تستقطب أشخاصا لمثل هذه النوعية، فنحن نشتغل للمستقبل".
وحول التفكير في بعث مسابقة وطنية في الإيقاع لإثراء المهرجان وتشريك أكثر عدد ممكن من المواهب التونسية عبر رئيس المهرجان على تقبله للفكرة مؤكدا إدراجها في الدورة القادمة، وفي خصوص غياب المهرجان داخل المعتمديات والأرياف أقر رئيس المهرجان بهذه النقيصة قائلا إنّ "الدورات المقبلة ستشعّ على عدة معتمديات وأرياف بالجهة وهذا أمر ضروري ويندرج ضمن تلبية حقهم الثقافي".

رضوان شبيل
الموسيقار سمير الفرجاني لـ«الشروق»:لا تــوجد سياســة واضحــة فــي تعليم المــوسيقـــى
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قال الفنان سمير الفرجاني إن غالبية العازفين في تونس، وأساسا العاملين منهم في مجال الموسيقى السمفونية، لا...
المزيد >>
من بينها «بنزين» و«على كف عفريت»:ثلاثة أفلام تونسية في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
تشارك ثلاثة أفلام تونسية في الدورة السابعة من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية الذي سوف تدور فعالياته في...
المزيد >>
في عرض «عرس الطبـــــــوع»:زياد غرســــة يقدم «نوبة الحسين» لأول مــــــرّة
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
يشدو مساء الخميس 25 جانفي بالمسرح البلدي بالعاصمة الفنان زياد غرسة لأول مرة بـ«نوبة الحسين» في إطار عرض «عرس...
المزيد >>
هذا المســـــــــــاء:الأوركسترا السمفوني التونسي يعــــزف مــــــــــوزارت
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
يلتقي عشاق الموسيقى الكلاسيكية الخالدة مساء اليوم الثلاثاء 23 جانفي على ركح المسرح البلدي بالعاصمة مع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مدير المهرجان الدولي للإيقاعات العالمية لـ «الشروق»:غامرنا وسنصمد لإنجاح المهرجان
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

رغم أن في جرابه أربع دورات فإن المهرجان الدولي للإيقاعات العالمية بسوسة والذي تنظمه جمعية "نحب سوسة" تمكّن من تحقيق عدّة مكاسب أولها ترسيخ جانب موسيقي هام مهمل ومهمش في مشهدنا الفني وهو الإيقاع.

مكتب الساحل (الشروق)
ثاني مكسب يتمثّل في منح الفرصة للمواهب التونسية في هذا المجال لعرض إبداعاتها والتعريف بها والانفتاح على تجارب عالمية من دول أخرى ودعوتها للعرض، ثالثا تقريب فن الإيقاع إلى المواطن من خلال عروض الشارع التي نشطت المدينة وأنعشت حركتها الثقافية والفنية خلال دورة هذه السنة التي اختتمت مؤخرا.
للحديث عن فكرة تأسيس هذا المهرجان وكواليسه التقت "الشروق" بمديره أنيس بوفريخة وهو رئيس الجمعية المنظمة فأكّد أن المبادرة تعتبر مغامرة في حد ذاتها سواء من الجانب المالي وأيضا من حيث الفكرة المقترحة ومدى تقبلها من طرف المواطن الذي تعود على أنماط موسيقية معينة.
وحول الدورة الرابعة لهذا المهرجان قال بوفريخة "أعتبرها دورة تحدّ أخرى وتنفيذها يعتبر مكسبا في حد ذاته، في ظل محاولة تأسيس وفق هيكلة واضحة والتي في غيابها ألغينا دورة السنة الفارطة وتداركنا الأمر هذه السنة بضبط إدارات عمل منها الإدارة الفنية والتي يهتم بها الفنان عماد العليبي إضافة إلى اختصاصات أخرى تنظيمية ولوجستية واتصالية وغيرها كلفنا بها كفاءات ساعدتنا في هذا المهرجان الذي انطلق بعروض الشارع وتطور ليستقبل فرقا دولية بعروض محترفة داخل المسرح مع الاحتفاظ بعروض الشارع التي حرصنا على ان تكون لمجرد تنشيط المدينة إلى جانب التركيز أيضا على الجانب الفكري كهدف من أهداف المهرجان من خلال تنظيم بعض الندوات مع فسح المجال للجميع للمشاركة في الورشات الخاصة بالإيقاع".
وحول اختيار الإيقاع كخصوصية لهذا المهرجان قال بوفريخة "هو اختيار ضمن معادلة صعبة التنفيذ بحكم الفترة الزمنية لهذا المهرجان ومضمونه الذي لا يندرج ضمن اهتمامات شريحة كبيرة من الناس ولم يتعودوا بهذا الاختصاص وبمثل هذه العروض الثقافية رغم أهميتها، وبحكم أن الهيكل الحامل لهذا المهرجان هو جمعية لا تتجه إلى البعد التجاري ولا تتماشى أهدافها مع المزاج العام وعمل الجمعيات يرتكز على تغيير العقليات وليس من السهل أن تستقطب أشخاصا لمثل هذه النوعية، فنحن نشتغل للمستقبل".
وحول التفكير في بعث مسابقة وطنية في الإيقاع لإثراء المهرجان وتشريك أكثر عدد ممكن من المواهب التونسية عبر رئيس المهرجان على تقبله للفكرة مؤكدا إدراجها في الدورة القادمة، وفي خصوص غياب المهرجان داخل المعتمديات والأرياف أقر رئيس المهرجان بهذه النقيصة قائلا إنّ "الدورات المقبلة ستشعّ على عدة معتمديات وأرياف بالجهة وهذا أمر ضروري ويندرج ضمن تلبية حقهم الثقافي".

رضوان شبيل
الموسيقار سمير الفرجاني لـ«الشروق»:لا تــوجد سياســة واضحــة فــي تعليم المــوسيقـــى
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قال الفنان سمير الفرجاني إن غالبية العازفين في تونس، وأساسا العاملين منهم في مجال الموسيقى السمفونية، لا...
المزيد >>
من بينها «بنزين» و«على كف عفريت»:ثلاثة أفلام تونسية في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
تشارك ثلاثة أفلام تونسية في الدورة السابعة من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية الذي سوف تدور فعالياته في...
المزيد >>
في عرض «عرس الطبـــــــوع»:زياد غرســــة يقدم «نوبة الحسين» لأول مــــــرّة
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
يشدو مساء الخميس 25 جانفي بالمسرح البلدي بالعاصمة الفنان زياد غرسة لأول مرة بـ«نوبة الحسين» في إطار عرض «عرس...
المزيد >>
هذا المســـــــــــاء:الأوركسترا السمفوني التونسي يعــــزف مــــــــــوزارت
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
يلتقي عشاق الموسيقى الكلاسيكية الخالدة مساء اليوم الثلاثاء 23 جانفي على ركح المسرح البلدي بالعاصمة مع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
أطمــــــاع تركيـــــا.. أحـــــلام أردوغــــــــــان
العدوان العسكري التركي على مدينة عفرين السورية يعرّي بالكامل أطماع وأحلام تركيا ورئيسها أردوغان في التمدد وضمّ أجزاء من الأراضي السورية..
المزيد >>