أولا وأخيرا:«راس العــام مدنكــــــس»
خالد الحدّاد
هوس مرضي برئاسية 2019
لا تنفكّ مستجدّات الساحة الوطنيّة، من أحداث ومواقف وتصريحات، تكشفُ عن هوس يكاد يكون مرضيا لدى نُخبتنا بالانتخابات الرئاسيّة، إذ على الرغم من أنّ موعدها تفصلنا عنه قرابة العامين...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«راس العــام مدنكــــــس»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 جانفي 2018

هل هو ضرب من الجنون أم هي الحقيقة؟

يبدو لي ـ واللّه ـ أعلم ـ أنني رأيت رؤوس الكلاب مرفوعة مهزوزة مشرئبّة ورأس العام الجديد (هابط ـ مطبّس ـ مدنكس) قد يكون إكبارا لمعجزات الثورة والثوار.
وقد يكون تقديرا لتلامذة السنة أولى ديمقراطية والسنة السابعة دروس خصوصية بالمراسلة مع الخوارج في الخارج وقد يكون إجلالا لما تحقق لنا من تطور مطّرد ومنقطع النظير في سرعة نمو المافيا ومؤشرات الفساد.
وقد يكون تحية الأباطرة لأردوغان في زيارته الأخيرة لنا وقد يكون خجلا من قانون الميزانية لا أكثر ولا أقل.
صدّقوني كل هذه الاحتمالات واردة ولكن ظني يحملني الى أبعد من هذا فطأطأة العام لرأسه أنفي قطعا أن تكون حزنا على أخيه الذي دفنوه في الزجاجة لا في عنق الزجاجة بالشطيح والرديح والتهاني والأماني والأغاني وإنما أراها حجة إثبات على أن العام «كرايمو مكسرة» كسورا يستحيل معها رفعة الرأس من ثقل ما عبّأناه على رأسه من أطنان خبز القاطو الفاسد وملايين الدجاج المصلي المجمّد الى درجة أن البلاد بمدنها وقراها وأريافها من شمالها الى جنوبها أصبحت «تتلبّط» بقاطو رأس العام وكل عائلة «مسردكة» على دجاجة راس العام في عطلة راس العام ثلاثة أيام وثلاث ليالي والبلاد معطلة والكل يتعلّم الحجامة في راس العام لا يهم (هابط مدنكس مطبّس) المهم الفرحة برأس العام والأهم لا أحد يسأل عن قلب العام ماذا فيه.
انتظروا قلب العام (واللّي في القلب في القلب).

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
في حين تفرّط سلطاتنا المسؤولة في كفاءاتنا العلمية والطبية لتحطّ الرحال خارج أرض الوطن ويستفيد منها غيرنا...
المزيد >>
حدث وحديث:حمادي الجبالي يسبق الانطلاق
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أعلن حمادي الجبالي رئيس الحكومة الأسبق والأمين العام السّابق لحركة النّهضة اعتزامه تقديم نفسه للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الحوت الأزرق
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
الى من يباركون ربيعهم العربي القُح والعبري الأصيل ويتفاخرون بسلامة تونس من دماره الشامل في البلدان العربية...
المزيد >>
من زيف منطق «الأزمــة» إلى صحـة الوعي السيـاسي
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
كيف يمكن اليوم توصيف وجع التونسي؟ ليس هو الحسرة لأن التونسي على يقين أخلاقي من أن يومه –على مرارته- أفضل من...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«راس العــام مدنكــــــس»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 جانفي 2018

هل هو ضرب من الجنون أم هي الحقيقة؟

يبدو لي ـ واللّه ـ أعلم ـ أنني رأيت رؤوس الكلاب مرفوعة مهزوزة مشرئبّة ورأس العام الجديد (هابط ـ مطبّس ـ مدنكس) قد يكون إكبارا لمعجزات الثورة والثوار.
وقد يكون تقديرا لتلامذة السنة أولى ديمقراطية والسنة السابعة دروس خصوصية بالمراسلة مع الخوارج في الخارج وقد يكون إجلالا لما تحقق لنا من تطور مطّرد ومنقطع النظير في سرعة نمو المافيا ومؤشرات الفساد.
وقد يكون تحية الأباطرة لأردوغان في زيارته الأخيرة لنا وقد يكون خجلا من قانون الميزانية لا أكثر ولا أقل.
صدّقوني كل هذه الاحتمالات واردة ولكن ظني يحملني الى أبعد من هذا فطأطأة العام لرأسه أنفي قطعا أن تكون حزنا على أخيه الذي دفنوه في الزجاجة لا في عنق الزجاجة بالشطيح والرديح والتهاني والأماني والأغاني وإنما أراها حجة إثبات على أن العام «كرايمو مكسرة» كسورا يستحيل معها رفعة الرأس من ثقل ما عبّأناه على رأسه من أطنان خبز القاطو الفاسد وملايين الدجاج المصلي المجمّد الى درجة أن البلاد بمدنها وقراها وأريافها من شمالها الى جنوبها أصبحت «تتلبّط» بقاطو رأس العام وكل عائلة «مسردكة» على دجاجة راس العام في عطلة راس العام ثلاثة أيام وثلاث ليالي والبلاد معطلة والكل يتعلّم الحجامة في راس العام لا يهم (هابط مدنكس مطبّس) المهم الفرحة برأس العام والأهم لا أحد يسأل عن قلب العام ماذا فيه.
انتظروا قلب العام (واللّي في القلب في القلب).

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
في حين تفرّط سلطاتنا المسؤولة في كفاءاتنا العلمية والطبية لتحطّ الرحال خارج أرض الوطن ويستفيد منها غيرنا...
المزيد >>
حدث وحديث:حمادي الجبالي يسبق الانطلاق
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أعلن حمادي الجبالي رئيس الحكومة الأسبق والأمين العام السّابق لحركة النّهضة اعتزامه تقديم نفسه للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الحوت الأزرق
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
الى من يباركون ربيعهم العربي القُح والعبري الأصيل ويتفاخرون بسلامة تونس من دماره الشامل في البلدان العربية...
المزيد >>
من زيف منطق «الأزمــة» إلى صحـة الوعي السيـاسي
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
كيف يمكن اليوم توصيف وجع التونسي؟ ليس هو الحسرة لأن التونسي على يقين أخلاقي من أن يومه –على مرارته- أفضل من...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
هوس مرضي برئاسية 2019
لا تنفكّ مستجدّات الساحة الوطنيّة، من أحداث ومواقف وتصريحات، تكشفُ عن هوس يكاد يكون مرضيا لدى نُخبتنا بالانتخابات الرئاسيّة، إذ على الرغم من أنّ موعدها تفصلنا عنه قرابة العامين...
المزيد >>