أولا وأخيرا:«راس العــام مدنكــــــس»
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«راس العــام مدنكــــــس»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 جانفي 2018

هل هو ضرب من الجنون أم هي الحقيقة؟

يبدو لي ـ واللّه ـ أعلم ـ أنني رأيت رؤوس الكلاب مرفوعة مهزوزة مشرئبّة ورأس العام الجديد (هابط ـ مطبّس ـ مدنكس) قد يكون إكبارا لمعجزات الثورة والثوار.
وقد يكون تقديرا لتلامذة السنة أولى ديمقراطية والسنة السابعة دروس خصوصية بالمراسلة مع الخوارج في الخارج وقد يكون إجلالا لما تحقق لنا من تطور مطّرد ومنقطع النظير في سرعة نمو المافيا ومؤشرات الفساد.
وقد يكون تحية الأباطرة لأردوغان في زيارته الأخيرة لنا وقد يكون خجلا من قانون الميزانية لا أكثر ولا أقل.
صدّقوني كل هذه الاحتمالات واردة ولكن ظني يحملني الى أبعد من هذا فطأطأة العام لرأسه أنفي قطعا أن تكون حزنا على أخيه الذي دفنوه في الزجاجة لا في عنق الزجاجة بالشطيح والرديح والتهاني والأماني والأغاني وإنما أراها حجة إثبات على أن العام «كرايمو مكسرة» كسورا يستحيل معها رفعة الرأس من ثقل ما عبّأناه على رأسه من أطنان خبز القاطو الفاسد وملايين الدجاج المصلي المجمّد الى درجة أن البلاد بمدنها وقراها وأريافها من شمالها الى جنوبها أصبحت «تتلبّط» بقاطو رأس العام وكل عائلة «مسردكة» على دجاجة راس العام في عطلة راس العام ثلاثة أيام وثلاث ليالي والبلاد معطلة والكل يتعلّم الحجامة في راس العام لا يهم (هابط مدنكس مطبّس) المهم الفرحة برأس العام والأهم لا أحد يسأل عن قلب العام ماذا فيه.
انتظروا قلب العام (واللّي في القلب في القلب).

بقلم: مسعود الكوكي
المواطن فاعلا... ومستفيدا
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء المنافسة على مقاعد الانتخابات البلدية وتعم المعارك السياسية وحرب الشعارات...
المزيد >>
تحاليل «الشروق»:قراءة في خطاب متواتر ومكرّر:الطبوبي حبيس «الساعات القادمة» و«الخطوط الحُمر»؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مناهج وآليات تحليل الخطاب عموما، وخاصة المقاربة التداوليّة منها، تمنحُ فرصا لاكتشاف المسكوت عنه أو المخفي...
المزيد >>
رسالة الى الأخ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لقد التقيتك أكثر من مرّة وتعرّفت إليكم فعرفت فيكم الصدق والعزيمة وقوة الانتماء وحب الخير لأبناء وطنك. ومن...
المزيد >>
في البـــــــــــدء:الصين وأمريكا هل دقّت ساعة المواجهة؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تصاعدت في الآونة الاخيرة الحرب الكلامية بين أمريكا والصين في في فصل جديد من صراع الهيمنة بين الولايات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«راس العــام مدنكــــــس»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 جانفي 2018

هل هو ضرب من الجنون أم هي الحقيقة؟

يبدو لي ـ واللّه ـ أعلم ـ أنني رأيت رؤوس الكلاب مرفوعة مهزوزة مشرئبّة ورأس العام الجديد (هابط ـ مطبّس ـ مدنكس) قد يكون إكبارا لمعجزات الثورة والثوار.
وقد يكون تقديرا لتلامذة السنة أولى ديمقراطية والسنة السابعة دروس خصوصية بالمراسلة مع الخوارج في الخارج وقد يكون إجلالا لما تحقق لنا من تطور مطّرد ومنقطع النظير في سرعة نمو المافيا ومؤشرات الفساد.
وقد يكون تحية الأباطرة لأردوغان في زيارته الأخيرة لنا وقد يكون خجلا من قانون الميزانية لا أكثر ولا أقل.
صدّقوني كل هذه الاحتمالات واردة ولكن ظني يحملني الى أبعد من هذا فطأطأة العام لرأسه أنفي قطعا أن تكون حزنا على أخيه الذي دفنوه في الزجاجة لا في عنق الزجاجة بالشطيح والرديح والتهاني والأماني والأغاني وإنما أراها حجة إثبات على أن العام «كرايمو مكسرة» كسورا يستحيل معها رفعة الرأس من ثقل ما عبّأناه على رأسه من أطنان خبز القاطو الفاسد وملايين الدجاج المصلي المجمّد الى درجة أن البلاد بمدنها وقراها وأريافها من شمالها الى جنوبها أصبحت «تتلبّط» بقاطو رأس العام وكل عائلة «مسردكة» على دجاجة راس العام في عطلة راس العام ثلاثة أيام وثلاث ليالي والبلاد معطلة والكل يتعلّم الحجامة في راس العام لا يهم (هابط مدنكس مطبّس) المهم الفرحة برأس العام والأهم لا أحد يسأل عن قلب العام ماذا فيه.
انتظروا قلب العام (واللّي في القلب في القلب).

بقلم: مسعود الكوكي
المواطن فاعلا... ومستفيدا
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء المنافسة على مقاعد الانتخابات البلدية وتعم المعارك السياسية وحرب الشعارات...
المزيد >>
تحاليل «الشروق»:قراءة في خطاب متواتر ومكرّر:الطبوبي حبيس «الساعات القادمة» و«الخطوط الحُمر»؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مناهج وآليات تحليل الخطاب عموما، وخاصة المقاربة التداوليّة منها، تمنحُ فرصا لاكتشاف المسكوت عنه أو المخفي...
المزيد >>
رسالة الى الأخ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لقد التقيتك أكثر من مرّة وتعرّفت إليكم فعرفت فيكم الصدق والعزيمة وقوة الانتماء وحب الخير لأبناء وطنك. ومن...
المزيد >>
في البـــــــــــدء:الصين وأمريكا هل دقّت ساعة المواجهة؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تصاعدت في الآونة الاخيرة الحرب الكلامية بين أمريكا والصين في في فصل جديد من صراع الهيمنة بين الولايات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>