كلام عابر :في ثقافة الاحتفال
سفيان الأسود
البرامج ... والبلدية
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي المرة الاولى في تاريخ الانتخابات البلدية التي يتم فيها تقديم وعد انتخابي...
المزيد >>
كلام عابر :في ثقافة الاحتفال
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 31 ديسمبر 2017

الاحتفال برأس السنة الميلادية أصبح من التقاليد التي يعتني بها معظم التونسيين وفِي مختلف جهات البلاد كل منهم حسب أمكانياته المالية وظروفه العائلية ، فبين «لمة» العائلة والسهرة في النزل والمطاعم بل حتى السفر الى أوروبا أو اللقاء في بيوت الاصدقاء حول الحلويات تتوزع سهرات التونسيين ليشاركوا شعوب العالم أحتفالهم وهو ما يؤكد روح الانفتاح لدى التونسيين التي ميزتهم عن بقية الكثير من الشعوب العربية . 

فالتونسي يحتفل بالسنة الميلادية باعتبارها موعدا يشترك فيه كل العالم وخاصة الشعوب التي نشترك معها في المصالح التجارية والشعوب المتقدمة التي لابد أن نستلهم من تقدمها العلمي والتكنولوجي وفيها يدرس الآلاف من أبنائنا منذ بداية القرن العشرين بل منذ القرن التاسع عشر عندما كان المصلحون التونسيون يترددون على باريس مثل أحمد باي وخيرالدين التونسي وبيرم الخامس وقد بدأت تونس منذ ذلك التاريخ تستلهم من التجارب الأوروبية التحديثية في المعمار والإدارة والتعليم والصحة وغير ذلك
هذه الروح الاحتفالية التي تشعر التونسيين بالأمل والسعادة رغم الخيبات الاقتصادية والتوتر الاجتماعي للأسف نجد من التونسيين من يشكك فيها ويدعو الى مقاطعتها على اعتبار أنها ليست من «ثقافتنا» متعمدا الخلط بين « نوال « كعيد ديني مسيحي وبين سهرة نهاية السنة وفِي الحقيقة هذه الأصوات الغريبة عن البيئة التونسية وعن ثقافتنا أنها أصوات منعزلة عما يحدث في العالم تطمح الى العودة بِنَا الى ثقافة ميتة باسم شعار «الهوية» وهو شعار يحتاج الى الكثير من التدقيق .
ورغم هذه الأصوات الناشزة سيواصل التونسيون احتفالهم بنهاية السنة انتصارا للحياة الجميلة وللفن وتعلقا بالأمل فكل عام وتونس بخير والتونسيون محتفلون بالحياة

يكتبه نورالدين بالطيب
مهرجان تراث أولاد سيدي عبيد بتوزرفي دورته الأولى :احياء للموروث الشفاهي الغنائي
22 أفريل 2018 السّاعة 00:23
توزر – الشروق أونلاين – بوبكر حريزي: احتضنت ساحة الفنون والكتاببمنطقة حلبة بمدينة توزراليوم السبت فعاليات...
المزيد >>
مهرجان وثائقيات في تونس (25 ــ 29 أفريل 2018):24 وثائقيا في العاصمة و السينما التونسية في الجهات
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتضن فضاء «بين الفصول» بقاعة الفن الرابع بالعاصمة، صباح أمس الجمعة ندوة صحفية عقدتها جمعية ناس الفن بإدارة...
المزيد >>
رصدتها أقمار اصطناعية صينية:اكتشاف 10 مواقع أثرية رومانية في الجنوب التونسي
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أعلن الفريق البحثي لمجموعة معهد المناطق القاحلة برئاسة الباحث الصيني Guo Huadong والمعهد الوطني للتراث عن...
المزيد >>
عروض اليـــــــــــوم
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
* قاعة سيني جميل بالمنزه السادس:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
كلام عابر :في ثقافة الاحتفال
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 31 ديسمبر 2017

الاحتفال برأس السنة الميلادية أصبح من التقاليد التي يعتني بها معظم التونسيين وفِي مختلف جهات البلاد كل منهم حسب أمكانياته المالية وظروفه العائلية ، فبين «لمة» العائلة والسهرة في النزل والمطاعم بل حتى السفر الى أوروبا أو اللقاء في بيوت الاصدقاء حول الحلويات تتوزع سهرات التونسيين ليشاركوا شعوب العالم أحتفالهم وهو ما يؤكد روح الانفتاح لدى التونسيين التي ميزتهم عن بقية الكثير من الشعوب العربية . 

فالتونسي يحتفل بالسنة الميلادية باعتبارها موعدا يشترك فيه كل العالم وخاصة الشعوب التي نشترك معها في المصالح التجارية والشعوب المتقدمة التي لابد أن نستلهم من تقدمها العلمي والتكنولوجي وفيها يدرس الآلاف من أبنائنا منذ بداية القرن العشرين بل منذ القرن التاسع عشر عندما كان المصلحون التونسيون يترددون على باريس مثل أحمد باي وخيرالدين التونسي وبيرم الخامس وقد بدأت تونس منذ ذلك التاريخ تستلهم من التجارب الأوروبية التحديثية في المعمار والإدارة والتعليم والصحة وغير ذلك
هذه الروح الاحتفالية التي تشعر التونسيين بالأمل والسعادة رغم الخيبات الاقتصادية والتوتر الاجتماعي للأسف نجد من التونسيين من يشكك فيها ويدعو الى مقاطعتها على اعتبار أنها ليست من «ثقافتنا» متعمدا الخلط بين « نوال « كعيد ديني مسيحي وبين سهرة نهاية السنة وفِي الحقيقة هذه الأصوات الغريبة عن البيئة التونسية وعن ثقافتنا أنها أصوات منعزلة عما يحدث في العالم تطمح الى العودة بِنَا الى ثقافة ميتة باسم شعار «الهوية» وهو شعار يحتاج الى الكثير من التدقيق .
ورغم هذه الأصوات الناشزة سيواصل التونسيون احتفالهم بنهاية السنة انتصارا للحياة الجميلة وللفن وتعلقا بالأمل فكل عام وتونس بخير والتونسيون محتفلون بالحياة

يكتبه نورالدين بالطيب
مهرجان تراث أولاد سيدي عبيد بتوزرفي دورته الأولى :احياء للموروث الشفاهي الغنائي
22 أفريل 2018 السّاعة 00:23
توزر – الشروق أونلاين – بوبكر حريزي: احتضنت ساحة الفنون والكتاببمنطقة حلبة بمدينة توزراليوم السبت فعاليات...
المزيد >>
مهرجان وثائقيات في تونس (25 ــ 29 أفريل 2018):24 وثائقيا في العاصمة و السينما التونسية في الجهات
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتضن فضاء «بين الفصول» بقاعة الفن الرابع بالعاصمة، صباح أمس الجمعة ندوة صحفية عقدتها جمعية ناس الفن بإدارة...
المزيد >>
رصدتها أقمار اصطناعية صينية:اكتشاف 10 مواقع أثرية رومانية في الجنوب التونسي
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أعلن الفريق البحثي لمجموعة معهد المناطق القاحلة برئاسة الباحث الصيني Guo Huadong والمعهد الوطني للتراث عن...
المزيد >>
عروض اليـــــــــــوم
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
* قاعة سيني جميل بالمنزه السادس:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
البرامج ... والبلدية
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي المرة الاولى في تاريخ الانتخابات البلدية التي يتم فيها تقديم وعد انتخابي...
المزيد >>