أولا وأخيرا:بلاستيك تركيا صديق لتونس
عبد الجليل المسعودي
في دور الأحــــزاب
الحرب السيّئة التي تقودها بعض الأحزاب السياسية على حزب النداء بدعوى أن الوزراء المنتسبين إليه يستغلّون إمكانات الدولة لخدمة أغراض حزبية، وكذلك إعلان عدد من هذه الأحزاب خروجها من...
المزيد >>
أولا وأخيرا:بلاستيك تركيا صديق لتونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 31 ديسمبر 2017

الى من أحبوا الرئيس التركي طيب رجب أردوغان حبّا جما كيفا وكمّا الى درجة أنهم عيّروه بمعيار الذهب الامبراطوري العثماني الخالص فوجدوه عيار أربعة وعشرين قيراطا ووضعوه تاجا على رؤوسهم في زيارته الاخيرة الى تونس لغاية في نفس إخوانه من رضاعة الدماء السورية على نخب الحرية وحقوق الانسان في دولة الإخوان.

والى من وقفوا ضد هذه الزيارة التي اختل فيها التوازن وتحطمت فيها كل الموازين من «ميزان الماء» و«ميزان بطاطا» عند البنائين الجدد في حضائر البناء الديمقراطي الكرطوني المقوّى بالخشب العثماني الأصيل الى «ميزان السخانة» في قاعات انعاش الشغل والحرية والكرامة الوطنية ولم يبق منها سوى ميزان واحد وهو الميزان التجاري بلا طابع عند الحكومة على ذمة الأيادي البيضاء والمال الأبيض والمافيا الحلال.
الى هؤلاء وأولئك أصرح على الشرف بما يلي:
لقد فتشت في كل موازين القوى عند العرب وهل ثمة عندهم أقوى من موازين الشعر وأعظم من أساطيل الكلام في بحوره اللهم الا أساطيل سلعة تركيا في موانئ تونس. البحث عن وزن لهذا الرجل فوجدت والحمد لله أن أردوغان على وزن احتقان وتونستان.
بقي خوفي من أن اتفاقية تعديل الميزان التجاري تقضي لا بالتخفيف من تحويل البضائع التركية الى تونس وإنما بتحويل تونس الى تركيا عن طريق من حوّلوا بلاستيك تونس عدوا للبيئة وبلاستيك تركيا صديقا لتونس.
نعم الصداقة «وديما يتلستك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
يستغلّ أغلب التجار موسم الـ«صولد» لتحقيق أرباح مضاعفة ونفض الغبار عن بضاعة لازمت الرفوف أشهرا طوالا، كما...
المزيد >>
أولا وأخيرا:كــــل يغنّــــي علـــى مافْيــاه
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لست أدري هل خدعتني عيني أم هي الأمور كما شاهدتها لقد رأيت السابع من نوفمبر يتحرش بالذكرى السابعة للثورة على...
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:هل نستعيض بالحوار 5 زائد 5 عن البناء المغاربي؟
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
انعقد أمس الأحد بالعاصمة الجزائرية الاجتماع الرابع عشر لوزراء خارجية دول الحوض الغربي للبحر الأبيض...
المزيد >>
وخزة
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
في حين تفرّط سلطاتنا المسؤولة في كفاءاتنا العلمية والطبية لتحطّ الرحال خارج أرض الوطن ويستفيد منها غيرنا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:بلاستيك تركيا صديق لتونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 31 ديسمبر 2017

الى من أحبوا الرئيس التركي طيب رجب أردوغان حبّا جما كيفا وكمّا الى درجة أنهم عيّروه بمعيار الذهب الامبراطوري العثماني الخالص فوجدوه عيار أربعة وعشرين قيراطا ووضعوه تاجا على رؤوسهم في زيارته الاخيرة الى تونس لغاية في نفس إخوانه من رضاعة الدماء السورية على نخب الحرية وحقوق الانسان في دولة الإخوان.

والى من وقفوا ضد هذه الزيارة التي اختل فيها التوازن وتحطمت فيها كل الموازين من «ميزان الماء» و«ميزان بطاطا» عند البنائين الجدد في حضائر البناء الديمقراطي الكرطوني المقوّى بالخشب العثماني الأصيل الى «ميزان السخانة» في قاعات انعاش الشغل والحرية والكرامة الوطنية ولم يبق منها سوى ميزان واحد وهو الميزان التجاري بلا طابع عند الحكومة على ذمة الأيادي البيضاء والمال الأبيض والمافيا الحلال.
الى هؤلاء وأولئك أصرح على الشرف بما يلي:
لقد فتشت في كل موازين القوى عند العرب وهل ثمة عندهم أقوى من موازين الشعر وأعظم من أساطيل الكلام في بحوره اللهم الا أساطيل سلعة تركيا في موانئ تونس. البحث عن وزن لهذا الرجل فوجدت والحمد لله أن أردوغان على وزن احتقان وتونستان.
بقي خوفي من أن اتفاقية تعديل الميزان التجاري تقضي لا بالتخفيف من تحويل البضائع التركية الى تونس وإنما بتحويل تونس الى تركيا عن طريق من حوّلوا بلاستيك تونس عدوا للبيئة وبلاستيك تركيا صديقا لتونس.
نعم الصداقة «وديما يتلستك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
يستغلّ أغلب التجار موسم الـ«صولد» لتحقيق أرباح مضاعفة ونفض الغبار عن بضاعة لازمت الرفوف أشهرا طوالا، كما...
المزيد >>
أولا وأخيرا:كــــل يغنّــــي علـــى مافْيــاه
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لست أدري هل خدعتني عيني أم هي الأمور كما شاهدتها لقد رأيت السابع من نوفمبر يتحرش بالذكرى السابعة للثورة على...
المزيد >>
الحديث الديبلوماسي:هل نستعيض بالحوار 5 زائد 5 عن البناء المغاربي؟
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
انعقد أمس الأحد بالعاصمة الجزائرية الاجتماع الرابع عشر لوزراء خارجية دول الحوض الغربي للبحر الأبيض...
المزيد >>
وخزة
21 جانفي 2018 السّاعة 21:00
في حين تفرّط سلطاتنا المسؤولة في كفاءاتنا العلمية والطبية لتحطّ الرحال خارج أرض الوطن ويستفيد منها غيرنا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
في دور الأحــــزاب
الحرب السيّئة التي تقودها بعض الأحزاب السياسية على حزب النداء بدعوى أن الوزراء المنتسبين إليه يستغلّون إمكانات الدولة لخدمة أغراض حزبية، وكذلك إعلان عدد من هذه الأحزاب خروجها من...
المزيد >>