تونس ... وسياسة المحاور !
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>
تونس ... وسياسة المحاور !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 28 ديسمبر 2017

تنتهي اليوم الخميس الزيارة الرسمية التي يؤديها رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان الى تونس منذ مساء الثلاثاء الماضي في اطار رحلة افريقية قادته الى السودان في مسار لتفعيل العلاقات التركية الافريقية والعربية .
زيارة رئيس تركيا السلطان العثماني كما وصفته الاف صفحات الفايس بوك تندرج في سياق متشنج في علاقات تونس الدولية والاقليمية ومن بينها العلاقات التونسية الاماراتية التي تمر بازمة غير مسبوقة .
فالازمة التي تعيشها العلاقات التونسية الاماراتية وبغض النظر عن اسبابها كانت النتيجة الطبيعية للتوازنات السياسية التي انخرطت فيها تونس وعمودها الفقري الاصطفاف وراء المحور القطري التركي الذي انطلق منذ 2012 زمن رئاسة محمد منصف المرزوقي الذي وضع تونس في خندق الاصطفاف مع قطر من خلال استضافة مؤتمر ما يعرف بـ» اصدقاء سوريا « وكل ما تعيشه تونس في علاقاتها الدولية ليس اكثر من ترجمة لهذه الاختيارات الاجرامية التي ضيّعت مصالح تونس العليا ووضعتها في خدمة المحور القطري والتركي !
ان المصالح العليا لتونس اليوم تقتضي ان تقطع الديبلوماسية التونسية مع الاملاءات القطرية والتركية وكل الدول الاخرى وان تنحاز بشكل مطلق للمصالح العليا للدولة التونسية العظيمة وهو ما لا يمكن ان يتحقق في ظل منظومة الحكم الحالية المخترقة من الدول والاحزاب .
ان الرهان التونسي اليوم يجب ان يكون رهانا وطنيا ذلك ان الولاء يجب ان يكون لتونس ولتونس فقط بعيدا عن الاحزاب المرتبطة اغلبها بجهات اجنبية فضلا عن المنظمات والجمعيات ففي غياب قرار وطني حقيقي يستثني الطارئين عن المشهد والمتورطين لن تنجو تونس من هذه المِحنة .
تحيا تونس المجد للشهداء والمطلوب اليوم هو خروج تونس من سياسة المحاور وراء هذا النظام او ذلك فالمجد لتونس اولا واخيرا.

نور الدين بالطيّب
لا بديـــل عن التوافــق
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور...
المزيد >>
البرامج ... والبلدية
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي...
المزيد >>
...«الانتحار الجماعي»!
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«لا توجد دولة تتحمل إنتاج جيل كامل دون تعليم جيد، فهذا الجيل سيدمّر الدولة داخليّاً لتتفتّت وتفقد وجودها».
المزيد >>
التعليم... مستقبل تونس !
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تونس ... وسياسة المحاور !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 28 ديسمبر 2017

تنتهي اليوم الخميس الزيارة الرسمية التي يؤديها رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان الى تونس منذ مساء الثلاثاء الماضي في اطار رحلة افريقية قادته الى السودان في مسار لتفعيل العلاقات التركية الافريقية والعربية .
زيارة رئيس تركيا السلطان العثماني كما وصفته الاف صفحات الفايس بوك تندرج في سياق متشنج في علاقات تونس الدولية والاقليمية ومن بينها العلاقات التونسية الاماراتية التي تمر بازمة غير مسبوقة .
فالازمة التي تعيشها العلاقات التونسية الاماراتية وبغض النظر عن اسبابها كانت النتيجة الطبيعية للتوازنات السياسية التي انخرطت فيها تونس وعمودها الفقري الاصطفاف وراء المحور القطري التركي الذي انطلق منذ 2012 زمن رئاسة محمد منصف المرزوقي الذي وضع تونس في خندق الاصطفاف مع قطر من خلال استضافة مؤتمر ما يعرف بـ» اصدقاء سوريا « وكل ما تعيشه تونس في علاقاتها الدولية ليس اكثر من ترجمة لهذه الاختيارات الاجرامية التي ضيّعت مصالح تونس العليا ووضعتها في خدمة المحور القطري والتركي !
ان المصالح العليا لتونس اليوم تقتضي ان تقطع الديبلوماسية التونسية مع الاملاءات القطرية والتركية وكل الدول الاخرى وان تنحاز بشكل مطلق للمصالح العليا للدولة التونسية العظيمة وهو ما لا يمكن ان يتحقق في ظل منظومة الحكم الحالية المخترقة من الدول والاحزاب .
ان الرهان التونسي اليوم يجب ان يكون رهانا وطنيا ذلك ان الولاء يجب ان يكون لتونس ولتونس فقط بعيدا عن الاحزاب المرتبطة اغلبها بجهات اجنبية فضلا عن المنظمات والجمعيات ففي غياب قرار وطني حقيقي يستثني الطارئين عن المشهد والمتورطين لن تنجو تونس من هذه المِحنة .
تحيا تونس المجد للشهداء والمطلوب اليوم هو خروج تونس من سياسة المحاور وراء هذا النظام او ذلك فالمجد لتونس اولا واخيرا.

نور الدين بالطيّب
لا بديـــل عن التوافــق
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور...
المزيد >>
البرامج ... والبلدية
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي...
المزيد >>
...«الانتحار الجماعي»!
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«لا توجد دولة تتحمل إنتاج جيل كامل دون تعليم جيد، فهذا الجيل سيدمّر الدولة داخليّاً لتتفتّت وتفقد وجودها».
المزيد >>
التعليم... مستقبل تونس !
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>