فيصل الحاج طيب لـ«الشروق»: مترشحون لا يملكون التأشيرة لدخول المانيا
عبد الحميد الرياحي
أطمــــــاع تركيـــــا.. أحـــــلام أردوغــــــــــان
العدوان العسكري التركي على مدينة عفرين السورية يعرّي بالكامل أطماع وأحلام تركيا ورئيسها أردوغان في التمدد وضمّ أجزاء من الأراضي السورية..
المزيد >>
فيصل الحاج طيب لـ«الشروق»: مترشحون لا يملكون التأشيرة لدخول المانيا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 ديسمبر 2017

تونس ـ الشروق: 
بعد مرور اكثر من نصف مدتها احتدت وتيرة الحملة الانتخابية في المانيا وتحدث كثيرون عن تجاوزات واخلالات وعن وعود كثيرة قدمت للجالية التونسية هناك الشروق التقت الدكتور فيصل الحاج طيب وكان لها معه الحوار التالي:
بداية كيف تسير الحملة الانتخابية بصفة عامة في المانيا؟
الحملة انطلقت يوم 23 نوفمبر وتنتهي يوم 13 ديسمبر قبل يوم من الانتخابات التي تجرى في مقرات القنصليات ومقر السفارة في برلين.
بالنسبة لنا اعددنا برنامجا مكثفا لزيارة أكثر ما يمكن من المدن الألمانية والتقينا بأبناء الجالية في كل المدن تقريبا من خلال رحلات قمنا بها وسط وشمال المانيا في بون وهامبورغ وبرلين وفرانكفورت وديسبورغ ومازالت هناك لقاءات في البرنامج في ميونيخ وكولونيا وبوخوم وهي مدينة جامعية يتواجد فيها الطلبة.
حقيقة كان هناك تجاوب كبير من الجالية التونسية وحضور مكثف وهناك صور لكل تنقلاتنا واجتماعاتنا موثقة ونشرناها في الصفحة الرسمية وبالرغم من الظروف الصعبة خاصة البرد الا ان اللقاءات مثلت مناسبة للتعرف على مقترحاتهم والتعريف ببرنامجنا وأوضحت لهم أنني اعرف المسؤوليات التي سأتحملها وحقيقة دوري كنائب ان حظيت بدعمهم.
كما اكدت لهم ان البرنامج الانتخابي لا يمثل حقيقة برنامج النائب لان مقترحات الجالية تكمل نواقصه فهي تعبر فعلا عن شواغلهم الحقيقية حسب خصوصية كل منطقة.
ما حقيقة التجاوزات التي حصلت من بعض الاطراف؟
بالنسبة للتجاوزات أولا أنا قمت بجولة مع الجالية وهناك استياء كبير من ابناء الجالية بخصوص المترشحين الدخلاء الذين لا علاقة لهم بألمانيا هناك من هو من بلجيكا أو البرازيل وحتى من تونس أي انه ليست لديه حتى تأشيرة الدخول الى ألمانيا.
وكيف تفاعلت معهم الجالية؟
الجالية تعتبر ان تلك الترشحات لا علاقة لها بهم وتعبر عن استخفاف بهم وكأنه ليس في الجالية التونسية في المانيا كفاءات قادرة على تمثيلهم.
ايضا هناك خروقات حصلت صرحنا بها لدى الهيئة الفرعية للانتخابات ونبهنا كل الاطراف الى ضرورة احترام قواعد اللعبة الديمقراطية وهذه فرصة لكي ندعو الهيئة الى مزيد الحزم ضد التجاوزات لانها قد تجرنا الى الفوضى وبالتالي لابد من الالتزام بالقانون الانتخابي.
وما موقف الهيئة بعد تحذيرها؟
الهيئة أرسلت بيانا كتابيا ينص على ضرورة الالتزام بالقواعد والقوانين الانتخابية لكن لم تكن هناك إجراءات ردعية وهو ما جعل التجاوزات تتمادى وتتكرر.
يقول خصومك انك بالرغم من قيمتك العلمية والمهنية كطبيب مختص لا علاقة لك بالعمل المدني او السياسي؟
ربما أعذرهم في هذه النقطة فهم لا يعرفون من الناشطين المدنيين او السياسيين الا الذين يمارسون العمل المدني او التطوعي او السياسي لغرض التقاط صور ينشرونها على صفحاتهم في الفايسبوك او يزايدون بها على بعضهم لكن بالنسبة لي شخصيا لا اعتبر العمل المدني يافطة اشهارية وانما عمل تطوعي لخدمة الناس والمجتمع.
ربما انا معروف اكثر في مدينة صفاقس لانني عملت في جمعيات ألمانية وساعدت الجامعات التونسية منها كلية المهندسين في صفاقس في مشروع تحلية المياه وبرامج أخرى كما انني عضو شرفي في جمعية الصم والبكم في صفاقس وقمت بالعديد من الأعمال لفائدة الجمعية ولا اتجرأ على ذكرها بمناسبة الحملة الانتخابية لانني قمت بها لاهداف انسانية وليست انتخابية وربما من الافضل ان يسالوا عني في صفاقس او لدى التونسيين في المانيا خاصة الذين عرفوني جيدا في المستشفيات الالمانية ودوري في خدمتهم ودعمهم.
طيب بماذا وعدتم التونسيين في المانيا؟
نحن عندما نضع أهدافنا يجب ان نكون واقعيين هذه المدة النيابية لعام ونصف لأنها سد شغور كذلك لاعتبار الإمكانيات المتوفرة والموارد المالية للدولة، التونسيون ملوا الوعود الفضفاضة واستغلال الحملة الانتخابية لذلك وهو ما يخلف خيبة أمل لدى الجالية.
هم يريدون نتائج ملموسة لذا وضعنا أهدافا عاجلة منها إعادة بعث المراكز الثقافية في أهم البلدان الألمانية ووضع برنامج مستمر لتدريس اللغة العربية لأبنائنا في ألمانيا كما سنعمل في إطار تقريب الجيلين الثاني والثالث لبلدهم الأم على تنظيم رحلات الى تونس ولم لا يكون هناك تبادل بين التلاميذ التونسيين في تونس ونظرائهم التونسيين في المانيا وهذا ممكن.
ستكون مناسبة لينفتح أبناؤنا في المانيا على جذورهم كذلك نعمل على توفير تعريفة خاصة للتنقل بالنسبة للطلبة والمتقاعدين خاصة وان التقاعد في المانيا ضعيف وهو أيضا لصالح الشركة التونسية للطيران لأنها ستتمكن بذلك من الحفاظ على حرفائها عند انطلاق برنامج الفضاء المفتوح.
كذلك من مطالبنا تسهيل الإجراءات الإدارية والديوانية في تونس وسنعمل على إعطاء الأولوية للجالية في تحمل مسؤوليات البعثات الدبلوماسية في المانيا.
وخططنا أيضا لبعث راديو تونس المانيا للتعبير عن صوت التونسي في المانيا باللغتين الألمانية والعربية للتواصل بين التونسيين هنا ولتحسين صورة تونس.
هناك عدد من البرامج الأخرى منها ابرام اتفاقيات مع شركات التامين لتسهيل عمليات التداوي في تونس.

حوار عبد الرؤوف بالي
الموسيقار سمير الفرجاني لـ«الشروق»:لا تــوجد سياســة واضحــة فــي تعليم المــوسيقـــى
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قال الفنان سمير الفرجاني إن غالبية العازفين في تونس، وأساسا العاملين منهم في مجال الموسيقى السمفونية، لا...
المزيد >>
الناشط السياسي الليبي أيمن أبوراس لـ «الشروق»:ثلاث قوى تتصارع في ليبيا وسيف الإسلام هو المنقذ
19 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لايزال الوضع في ليبيا يسوده التوتر وتهيمن عليه الصراعات وفي انتظار الانتخابات عاد أنصار نظام القذافي الى...
المزيد >>
الممثل صلاح مصدق لـ«الشروق»:ادريس خسرناه والمسرح الوطني... «مسرح عائلة»
14 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اكد الممثل صلاح مصدق ان ابتعاد الفنان محمد ادريس عن المسرح التونسي هو خسارة كبرى للمسرح ولتونس بدرجة خاصة...
المزيد >>
مصطفى البرغوثي لـ«الشروق»:تحرير القدس يمرّ عبر انتفاضة جديدة
11 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حوار مع الشروق ان المفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فيصل الحاج طيب لـ«الشروق»: مترشحون لا يملكون التأشيرة لدخول المانيا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 ديسمبر 2017

تونس ـ الشروق: 
بعد مرور اكثر من نصف مدتها احتدت وتيرة الحملة الانتخابية في المانيا وتحدث كثيرون عن تجاوزات واخلالات وعن وعود كثيرة قدمت للجالية التونسية هناك الشروق التقت الدكتور فيصل الحاج طيب وكان لها معه الحوار التالي:
بداية كيف تسير الحملة الانتخابية بصفة عامة في المانيا؟
الحملة انطلقت يوم 23 نوفمبر وتنتهي يوم 13 ديسمبر قبل يوم من الانتخابات التي تجرى في مقرات القنصليات ومقر السفارة في برلين.
بالنسبة لنا اعددنا برنامجا مكثفا لزيارة أكثر ما يمكن من المدن الألمانية والتقينا بأبناء الجالية في كل المدن تقريبا من خلال رحلات قمنا بها وسط وشمال المانيا في بون وهامبورغ وبرلين وفرانكفورت وديسبورغ ومازالت هناك لقاءات في البرنامج في ميونيخ وكولونيا وبوخوم وهي مدينة جامعية يتواجد فيها الطلبة.
حقيقة كان هناك تجاوب كبير من الجالية التونسية وحضور مكثف وهناك صور لكل تنقلاتنا واجتماعاتنا موثقة ونشرناها في الصفحة الرسمية وبالرغم من الظروف الصعبة خاصة البرد الا ان اللقاءات مثلت مناسبة للتعرف على مقترحاتهم والتعريف ببرنامجنا وأوضحت لهم أنني اعرف المسؤوليات التي سأتحملها وحقيقة دوري كنائب ان حظيت بدعمهم.
كما اكدت لهم ان البرنامج الانتخابي لا يمثل حقيقة برنامج النائب لان مقترحات الجالية تكمل نواقصه فهي تعبر فعلا عن شواغلهم الحقيقية حسب خصوصية كل منطقة.
ما حقيقة التجاوزات التي حصلت من بعض الاطراف؟
بالنسبة للتجاوزات أولا أنا قمت بجولة مع الجالية وهناك استياء كبير من ابناء الجالية بخصوص المترشحين الدخلاء الذين لا علاقة لهم بألمانيا هناك من هو من بلجيكا أو البرازيل وحتى من تونس أي انه ليست لديه حتى تأشيرة الدخول الى ألمانيا.
وكيف تفاعلت معهم الجالية؟
الجالية تعتبر ان تلك الترشحات لا علاقة لها بهم وتعبر عن استخفاف بهم وكأنه ليس في الجالية التونسية في المانيا كفاءات قادرة على تمثيلهم.
ايضا هناك خروقات حصلت صرحنا بها لدى الهيئة الفرعية للانتخابات ونبهنا كل الاطراف الى ضرورة احترام قواعد اللعبة الديمقراطية وهذه فرصة لكي ندعو الهيئة الى مزيد الحزم ضد التجاوزات لانها قد تجرنا الى الفوضى وبالتالي لابد من الالتزام بالقانون الانتخابي.
وما موقف الهيئة بعد تحذيرها؟
الهيئة أرسلت بيانا كتابيا ينص على ضرورة الالتزام بالقواعد والقوانين الانتخابية لكن لم تكن هناك إجراءات ردعية وهو ما جعل التجاوزات تتمادى وتتكرر.
يقول خصومك انك بالرغم من قيمتك العلمية والمهنية كطبيب مختص لا علاقة لك بالعمل المدني او السياسي؟
ربما أعذرهم في هذه النقطة فهم لا يعرفون من الناشطين المدنيين او السياسيين الا الذين يمارسون العمل المدني او التطوعي او السياسي لغرض التقاط صور ينشرونها على صفحاتهم في الفايسبوك او يزايدون بها على بعضهم لكن بالنسبة لي شخصيا لا اعتبر العمل المدني يافطة اشهارية وانما عمل تطوعي لخدمة الناس والمجتمع.
ربما انا معروف اكثر في مدينة صفاقس لانني عملت في جمعيات ألمانية وساعدت الجامعات التونسية منها كلية المهندسين في صفاقس في مشروع تحلية المياه وبرامج أخرى كما انني عضو شرفي في جمعية الصم والبكم في صفاقس وقمت بالعديد من الأعمال لفائدة الجمعية ولا اتجرأ على ذكرها بمناسبة الحملة الانتخابية لانني قمت بها لاهداف انسانية وليست انتخابية وربما من الافضل ان يسالوا عني في صفاقس او لدى التونسيين في المانيا خاصة الذين عرفوني جيدا في المستشفيات الالمانية ودوري في خدمتهم ودعمهم.
طيب بماذا وعدتم التونسيين في المانيا؟
نحن عندما نضع أهدافنا يجب ان نكون واقعيين هذه المدة النيابية لعام ونصف لأنها سد شغور كذلك لاعتبار الإمكانيات المتوفرة والموارد المالية للدولة، التونسيون ملوا الوعود الفضفاضة واستغلال الحملة الانتخابية لذلك وهو ما يخلف خيبة أمل لدى الجالية.
هم يريدون نتائج ملموسة لذا وضعنا أهدافا عاجلة منها إعادة بعث المراكز الثقافية في أهم البلدان الألمانية ووضع برنامج مستمر لتدريس اللغة العربية لأبنائنا في ألمانيا كما سنعمل في إطار تقريب الجيلين الثاني والثالث لبلدهم الأم على تنظيم رحلات الى تونس ولم لا يكون هناك تبادل بين التلاميذ التونسيين في تونس ونظرائهم التونسيين في المانيا وهذا ممكن.
ستكون مناسبة لينفتح أبناؤنا في المانيا على جذورهم كذلك نعمل على توفير تعريفة خاصة للتنقل بالنسبة للطلبة والمتقاعدين خاصة وان التقاعد في المانيا ضعيف وهو أيضا لصالح الشركة التونسية للطيران لأنها ستتمكن بذلك من الحفاظ على حرفائها عند انطلاق برنامج الفضاء المفتوح.
كذلك من مطالبنا تسهيل الإجراءات الإدارية والديوانية في تونس وسنعمل على إعطاء الأولوية للجالية في تحمل مسؤوليات البعثات الدبلوماسية في المانيا.
وخططنا أيضا لبعث راديو تونس المانيا للتعبير عن صوت التونسي في المانيا باللغتين الألمانية والعربية للتواصل بين التونسيين هنا ولتحسين صورة تونس.
هناك عدد من البرامج الأخرى منها ابرام اتفاقيات مع شركات التامين لتسهيل عمليات التداوي في تونس.

حوار عبد الرؤوف بالي
الموسيقار سمير الفرجاني لـ«الشروق»:لا تــوجد سياســة واضحــة فــي تعليم المــوسيقـــى
23 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قال الفنان سمير الفرجاني إن غالبية العازفين في تونس، وأساسا العاملين منهم في مجال الموسيقى السمفونية، لا...
المزيد >>
الناشط السياسي الليبي أيمن أبوراس لـ «الشروق»:ثلاث قوى تتصارع في ليبيا وسيف الإسلام هو المنقذ
19 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لايزال الوضع في ليبيا يسوده التوتر وتهيمن عليه الصراعات وفي انتظار الانتخابات عاد أنصار نظام القذافي الى...
المزيد >>
الممثل صلاح مصدق لـ«الشروق»:ادريس خسرناه والمسرح الوطني... «مسرح عائلة»
14 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اكد الممثل صلاح مصدق ان ابتعاد الفنان محمد ادريس عن المسرح التونسي هو خسارة كبرى للمسرح ولتونس بدرجة خاصة...
المزيد >>
مصطفى البرغوثي لـ«الشروق»:تحرير القدس يمرّ عبر انتفاضة جديدة
11 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حوار مع الشروق ان المفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
أطمــــــاع تركيـــــا.. أحـــــلام أردوغــــــــــان
العدوان العسكري التركي على مدينة عفرين السورية يعرّي بالكامل أطماع وأحلام تركيا ورئيسها أردوغان في التمدد وضمّ أجزاء من الأراضي السورية..
المزيد >>