تصنيف تونس... وفشل الديبلوماسية !
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
تصنيف تونس... وفشل الديبلوماسية !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 ديسمبر 2017

مرّة اخرى تثبت الديبلوماسية التونسية فشلها الذريع في الدفاع عن تونس ومصالحها ، فتصنيف الاتحاد الاوروبي لتونس باعتبارها «جنّة ضريبيةً» مثّل ضربة موجعة للاقتصاد التّونسي المتعثّر وهذه ليست المرّة الاولى التي تجد فيها الديبلوماسية التونسية نفسها في التسلّل !
فمن بين الديبلوماسيات العربية وخاصة المغاربية يمكن الجزم ان الديبلوماسية التونسية هي الاقل حضورا في المحافل الدولية فاغلب الذين يمثلون تونس اخر شيء يعنيهم هو الدفاع عن مصالح بلادهم امّا بسبب انعدام الكفاءة والاختصاص او بسبب الانغماس في ثقافة الغنيمة من اجل اكثر ما يمكن من تحصيل الامتيازات المباشرة وغير المباشرة وعلى مدى سنوات في مهنة الصحافة ومن الاسفار التقيت نماذج غريبة من «الديبلوماسيين « الذين لا يعنيهم شيئا من امر تونس !
ولئن كان من الثّابت والاكيد ان هناك الكثير من الديبلوماسيين الشرفاء والغيورين على تونس إلا ان المنظومة التي تعمل وفقها وزارة الخارجية ومصالحها في الخارج تجعلهم يصطدمون بالبيروقراطية الديبلوماسية التي تقتل المبادرة وتحوّل الديبلوماسي بكل ما يمكن ان يحمله من مبادرات ورؤى ومقترحات الى مجرّد موظّف عليه الالتزام بالاوامر وهو ما يحرم تونس من الكثير من الكفاءات وفرص الاستثمار.
فقرار الاتحاد الاوروبي وبغض النّظر عن الانعكاسات الخطيرة التي ستترتب عنه وبغض النظر عن خلفياته او اللوبيات التي تقف خلفه يكشف لنا حقيقة العجز الكامل للديبلوماسية التونسية التي مازالت تعمل وفق منظومة الستينات ووفق منظومة الاقارب والاصهار والمكافآت والترضيات للنافذين في الوزارات والاحزاب والنقابات فمتى نتعلّم من تجارب دول اخرى قطعت ديبلوماسيتها خطوات شاسعة في استقطاب الاستثمار وترويج الانتاج الثقافي وتسويق السياحة في الوقت الذي تملك فيه تونس كل مقوّمات الدولة العربية الاسلامية الحديثة التي تسعى للنجاح في تجربتها الديمقراطية وهو ما لا يتوفٍر لاي دولة اخرى في محيطنا العربي والاسلامي.
فهل نعي الدّرس ؟!

نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت...
المزيد >>
كلّنا «أسرى»... «كلّنا» فلسطين
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
وسط هذا المناخ الاقليمي والدولي الذي يواري القضية الفلسطينية ويدحر الحقوق الوطنية الفلسطينية، يتنزّل «يوم...
المزيد >>
لننقذ تعليمنا... لننقذ تونس
17 أفريل 2018 السّاعة 21:00
إن ما يجري في معاهدنا الثانوية العمومية منذ أشهر طويلة من تعطيل السير العادي للتّعلّم وحجب لأعداد التلاميذ...
المزيد >>
أسقطت المؤامرة... فسقطت الأقنعة!
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
حين أكد الرئيس السوري بشار الأسد ذات مرّة بأن حربا عالمية تشنّ على سوريا فإنه كان يقوم بتوصيف وضع قائم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تصنيف تونس... وفشل الديبلوماسية !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 ديسمبر 2017

مرّة اخرى تثبت الديبلوماسية التونسية فشلها الذريع في الدفاع عن تونس ومصالحها ، فتصنيف الاتحاد الاوروبي لتونس باعتبارها «جنّة ضريبيةً» مثّل ضربة موجعة للاقتصاد التّونسي المتعثّر وهذه ليست المرّة الاولى التي تجد فيها الديبلوماسية التونسية نفسها في التسلّل !
فمن بين الديبلوماسيات العربية وخاصة المغاربية يمكن الجزم ان الديبلوماسية التونسية هي الاقل حضورا في المحافل الدولية فاغلب الذين يمثلون تونس اخر شيء يعنيهم هو الدفاع عن مصالح بلادهم امّا بسبب انعدام الكفاءة والاختصاص او بسبب الانغماس في ثقافة الغنيمة من اجل اكثر ما يمكن من تحصيل الامتيازات المباشرة وغير المباشرة وعلى مدى سنوات في مهنة الصحافة ومن الاسفار التقيت نماذج غريبة من «الديبلوماسيين « الذين لا يعنيهم شيئا من امر تونس !
ولئن كان من الثّابت والاكيد ان هناك الكثير من الديبلوماسيين الشرفاء والغيورين على تونس إلا ان المنظومة التي تعمل وفقها وزارة الخارجية ومصالحها في الخارج تجعلهم يصطدمون بالبيروقراطية الديبلوماسية التي تقتل المبادرة وتحوّل الديبلوماسي بكل ما يمكن ان يحمله من مبادرات ورؤى ومقترحات الى مجرّد موظّف عليه الالتزام بالاوامر وهو ما يحرم تونس من الكثير من الكفاءات وفرص الاستثمار.
فقرار الاتحاد الاوروبي وبغض النّظر عن الانعكاسات الخطيرة التي ستترتب عنه وبغض النظر عن خلفياته او اللوبيات التي تقف خلفه يكشف لنا حقيقة العجز الكامل للديبلوماسية التونسية التي مازالت تعمل وفق منظومة الستينات ووفق منظومة الاقارب والاصهار والمكافآت والترضيات للنافذين في الوزارات والاحزاب والنقابات فمتى نتعلّم من تجارب دول اخرى قطعت ديبلوماسيتها خطوات شاسعة في استقطاب الاستثمار وترويج الانتاج الثقافي وتسويق السياحة في الوقت الذي تملك فيه تونس كل مقوّمات الدولة العربية الاسلامية الحديثة التي تسعى للنجاح في تجربتها الديمقراطية وهو ما لا يتوفٍر لاي دولة اخرى في محيطنا العربي والاسلامي.
فهل نعي الدّرس ؟!

نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت...
المزيد >>
كلّنا «أسرى»... «كلّنا» فلسطين
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
وسط هذا المناخ الاقليمي والدولي الذي يواري القضية الفلسطينية ويدحر الحقوق الوطنية الفلسطينية، يتنزّل «يوم...
المزيد >>
لننقذ تعليمنا... لننقذ تونس
17 أفريل 2018 السّاعة 21:00
إن ما يجري في معاهدنا الثانوية العمومية منذ أشهر طويلة من تعطيل السير العادي للتّعلّم وحجب لأعداد التلاميذ...
المزيد >>
أسقطت المؤامرة... فسقطت الأقنعة!
16 أفريل 2018 السّاعة 21:00
حين أكد الرئيس السوري بشار الأسد ذات مرّة بأن حربا عالمية تشنّ على سوريا فإنه كان يقوم بتوصيف وضع قائم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>