رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: كن أسد القاهرة، على خطى دمشق
عبد الحميد الرياحي
أطمــــــاع تركيـــــا.. أحـــــلام أردوغــــــــــان
العدوان العسكري التركي على مدينة عفرين السورية يعرّي بالكامل أطماع وأحلام تركيا ورئيسها أردوغان في التمدد وضمّ أجزاء من الأراضي السورية..
المزيد >>
رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: كن أسد القاهرة، على خطى دمشق
25 نوفمبر 2017 | 20:01

كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية صلاح الداودي رسالة تلقت الشروق  اون لاين نسخة منها  يشد فيها من ازر الشعب المصري بعد الفاجعة التي حصلت امس وخصص الداودي وتوجه بها الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجاءت الرسالة كالتالي:  

ربما نقولها هكذا كما هي بلا مواربة، على أن لا يغضب الاخوة في مصر. لا نريد أن نقول كن كمثل الرئيس بشار الأسد، بل كن من أنت في نموذج دمشق أو أبعد.

اولا: ما حصل اليوم يهدف إلى أكثر من إمارة

ثانيا: ان العقيدة الصحراوية للإرهاب باتت واضحة

ثالثا: ان الحزام الارهابي حول فلسطين المحتلة من الشمال والجنوب سيظل سيفا على رقبتك حتى تستسلم مصر نهائيا لمشروع الكونفدرالية تدريجا من مرحلة إدارة النزاع على حدود مصر إلى الحل الجزئي إلى الحل الإقليمي الشامل التبادلي للاراضي، التطبيعي والتصفوي التام.

رابعا: مثلث مصر-السودان-ليبيا ليس أخطر من ساحل المتوسط إلى البحر الأحمر والنيل بعد الفرات يظل مشروعا صهيونيا

خامسا: لا تتوحد ولا تعول على دول عربان العرب

سادسا: ستتعافى ليبيا وتبقى تونس والجزائر بخير اذا عولت مصر على الجزائر وقبلها سوريا والعراق

سابعا: انتصر لليمن تنتصر

ثامنا: احتضن فصائل المقاومة الفلسطينية فلا مستقبل لاي دولة فعلية وقوية حذو فلسطين، سوى مصر

تاسعا: لا تحتضن أي مشروع نيتو عربي سيحمي عروشهم ويسقط مصر

عاشرا: دل شعب مصر على الحقيقة كاملة في سوريا وليبيا والعراق واليمن، ثم اطمئن

السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية: لا أحد نأى بنفسه أو سوف ينأى، تحيا مصر.

في ذكرى 18 جانفي 1952 !:ما لـم يفعله الباجي لأجل تونس! !
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
عرف تاريخ تونس المعاصر هزتين سياسيتين:
المزيد >>
تحالفات الأضداد في المواسم والأعياد ومواقع ومواقف الدستوريين منها
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
في سياق ما أصبحت تعيشه الساحة السياسية في تونس من تحالفات واتفاقات تبرم من هنا وهناك بعضها في السر والآخر في...
المزيد >>
في ظل القانون الانتخابي الحالي ومشروع مجلة الجماعات المحلية:الانتخابات البلدية المقبلة... الصعوبات...
15 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اتسمت الفترة الماضية ومنذ سبع سنوات بتوالي المواعيد الانتخابية من رئاسية والمجلس التأسيسي ثم مجلس نواب...
المزيد >>
نســور وخفـــافيش
15 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قد يطلب الانسان ما لا طمع فيه، أو ما يستحيل تحقيقه، وهذا لا ضير فيه، إذا كان الطالب عريض الطموح، ذا عقل مجنّح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: كن أسد القاهرة، على خطى دمشق
25 نوفمبر 2017 | 20:01

كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية صلاح الداودي رسالة تلقت الشروق  اون لاين نسخة منها  يشد فيها من ازر الشعب المصري بعد الفاجعة التي حصلت امس وخصص الداودي وتوجه بها الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجاءت الرسالة كالتالي:  

ربما نقولها هكذا كما هي بلا مواربة، على أن لا يغضب الاخوة في مصر. لا نريد أن نقول كن كمثل الرئيس بشار الأسد، بل كن من أنت في نموذج دمشق أو أبعد.

اولا: ما حصل اليوم يهدف إلى أكثر من إمارة

ثانيا: ان العقيدة الصحراوية للإرهاب باتت واضحة

ثالثا: ان الحزام الارهابي حول فلسطين المحتلة من الشمال والجنوب سيظل سيفا على رقبتك حتى تستسلم مصر نهائيا لمشروع الكونفدرالية تدريجا من مرحلة إدارة النزاع على حدود مصر إلى الحل الجزئي إلى الحل الإقليمي الشامل التبادلي للاراضي، التطبيعي والتصفوي التام.

رابعا: مثلث مصر-السودان-ليبيا ليس أخطر من ساحل المتوسط إلى البحر الأحمر والنيل بعد الفرات يظل مشروعا صهيونيا

خامسا: لا تتوحد ولا تعول على دول عربان العرب

سادسا: ستتعافى ليبيا وتبقى تونس والجزائر بخير اذا عولت مصر على الجزائر وقبلها سوريا والعراق

سابعا: انتصر لليمن تنتصر

ثامنا: احتضن فصائل المقاومة الفلسطينية فلا مستقبل لاي دولة فعلية وقوية حذو فلسطين، سوى مصر

تاسعا: لا تحتضن أي مشروع نيتو عربي سيحمي عروشهم ويسقط مصر

عاشرا: دل شعب مصر على الحقيقة كاملة في سوريا وليبيا والعراق واليمن، ثم اطمئن

السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية: لا أحد نأى بنفسه أو سوف ينأى، تحيا مصر.

في ذكرى 18 جانفي 1952 !:ما لـم يفعله الباجي لأجل تونس! !
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
عرف تاريخ تونس المعاصر هزتين سياسيتين:
المزيد >>
تحالفات الأضداد في المواسم والأعياد ومواقع ومواقف الدستوريين منها
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
في سياق ما أصبحت تعيشه الساحة السياسية في تونس من تحالفات واتفاقات تبرم من هنا وهناك بعضها في السر والآخر في...
المزيد >>
في ظل القانون الانتخابي الحالي ومشروع مجلة الجماعات المحلية:الانتخابات البلدية المقبلة... الصعوبات...
15 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اتسمت الفترة الماضية ومنذ سبع سنوات بتوالي المواعيد الانتخابية من رئاسية والمجلس التأسيسي ثم مجلس نواب...
المزيد >>
نســور وخفـــافيش
15 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قد يطلب الانسان ما لا طمع فيه، أو ما يستحيل تحقيقه، وهذا لا ضير فيه، إذا كان الطالب عريض الطموح، ذا عقل مجنّح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
أطمــــــاع تركيـــــا.. أحـــــلام أردوغــــــــــان
العدوان العسكري التركي على مدينة عفرين السورية يعرّي بالكامل أطماع وأحلام تركيا ورئيسها أردوغان في التمدد وضمّ أجزاء من الأراضي السورية..
المزيد >>