منظمات تعبر عن ارتياحها للتوافق حول قانون زجر الاعتداءات على الامنيين
عبد الجليل المسعودي
لنترك حكومــة الشاهد تشتغـــل
بإجرائه التحوير الجزئي الذي استكمل به تشكيل حكومته يكون يوسف الشاهد قد أغلق باب التكهّنات والمزايدات، وأكّد، في ذات الوقت أنه يحافظ على اليد التنفيذية الطُولى في البلاد، وهو ما...
المزيد >>
منظمات تعبر عن ارتياحها للتوافق حول قانون زجر الاعتداءات على الامنيين
09 نوفمبر 2017 | 23:25

عبرت مجموعة من المنظمات عن ارتياحها للتوافق الحاصل بينها وبين مختلف الكتل البرلمانية حول قصور الصيغة الحالية لمشروع قانون زجر الاعتداءات على القوات الحاملة للسلاح عن حماية الأمنيين ومعالجة حاجياتهم الحقيقية، إضافة إلى خرقها الصارخ للدستور والمواثيق الدولية الضامنة لحرية التعبير والصحافة والتظاهر.

وأضافت هذه المنظمات، في بيان مشترك اليوم الخميس، أن التوافق الحاصل في جلسة الاستماع، التي دعت إليها لجنة التشريع العام بالبرلمان عددا من منظمات المجتمع المدني أمس الاربعاء لإبداء الرأي في مشروع القانون المشار إليه أعلاه، أثبت أن الحماية الحقيقية للأمنيين تستوجب توفير الوسائل الوقائية، كمدهم بالامكانيات المادية الضرورية والمعدات وتوفير الضمانات الاجتماعية لهم ولعائلاتهم، والترفيع في منح المخاطر وتأمين الإحاطة النفسية والمادية.

وأشارت إلى اتفاق مختلف المشاركين في جلسة الاستماع على أن الفصول الواردة في المجلة الجزائية، وقانون 24 جانفي 1969، والأمر المؤرخ في 28 جانفي 1978 الذي ينظم حالة الطوارئ، وقانون مكافحة الارهاب وغسل الأموال ، توفر كلها الإطار القانوني الواجب اعتماده وتعديله لحماية القوات الحاملة للسلاح.

ولاحظت منظمات المجتمع المدني أن الاختلاف الوحيد بين المشاركين في جلسة الاستماع يكمن في الخيار بين سحب المشروع أو التخلي عن فصوله الزجرية بما يحافظ على التوازن الضروري بين حماية الحريات العامة، من ناحية، وحماية القوات الحاملة للسلاح من مخاطر الارهاب والجريمة وآثارها على سلامتهم ومستقبل عائلاتهم، من ناحية أخرى.

وأمضى على هذا البيان المنظمات التالية :

   - النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

   - المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

   - جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية

   - اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان

   - المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب

   - الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

   - جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية

جثمان المعتمد الفقيد محسن بنعاسي سيوارى الثرى الثلاثاء بـ"زانوش"
20 نوفمبر 2017 السّاعة 22:56
مكتب قفصة - الشروق أون لاين - عبد الملك زعلاني: سيتم غدا الثلاثاء نقل جثمان معتمد مطماطة الجديدة الفقيد محسن...
المزيد >>
توضيح و اعتذار
20 نوفمبر 2017 السّاعة 17:12
تصحيحا لما ورد في عدد اليوم من جريدة الشروق...
المزيد >>
رغم الحملة لمواجهة تأثيرها:مــافيــات الاحتكار تتحكّم في أسواقنا
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
يبدو أن الحملة الاستثنائية التي أذن يوسف الشاهد...
المزيد >>
صوت الشارع:مـــن يحـــدد الأسعـــار فـــي تـــونـــس ؟
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
الأسعار فاقت كل التصورات وتجاوزت بكثير مستوى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
منظمات تعبر عن ارتياحها للتوافق حول قانون زجر الاعتداءات على الامنيين
09 نوفمبر 2017 | 23:25

عبرت مجموعة من المنظمات عن ارتياحها للتوافق الحاصل بينها وبين مختلف الكتل البرلمانية حول قصور الصيغة الحالية لمشروع قانون زجر الاعتداءات على القوات الحاملة للسلاح عن حماية الأمنيين ومعالجة حاجياتهم الحقيقية، إضافة إلى خرقها الصارخ للدستور والمواثيق الدولية الضامنة لحرية التعبير والصحافة والتظاهر.

وأضافت هذه المنظمات، في بيان مشترك اليوم الخميس، أن التوافق الحاصل في جلسة الاستماع، التي دعت إليها لجنة التشريع العام بالبرلمان عددا من منظمات المجتمع المدني أمس الاربعاء لإبداء الرأي في مشروع القانون المشار إليه أعلاه، أثبت أن الحماية الحقيقية للأمنيين تستوجب توفير الوسائل الوقائية، كمدهم بالامكانيات المادية الضرورية والمعدات وتوفير الضمانات الاجتماعية لهم ولعائلاتهم، والترفيع في منح المخاطر وتأمين الإحاطة النفسية والمادية.

وأشارت إلى اتفاق مختلف المشاركين في جلسة الاستماع على أن الفصول الواردة في المجلة الجزائية، وقانون 24 جانفي 1969، والأمر المؤرخ في 28 جانفي 1978 الذي ينظم حالة الطوارئ، وقانون مكافحة الارهاب وغسل الأموال ، توفر كلها الإطار القانوني الواجب اعتماده وتعديله لحماية القوات الحاملة للسلاح.

ولاحظت منظمات المجتمع المدني أن الاختلاف الوحيد بين المشاركين في جلسة الاستماع يكمن في الخيار بين سحب المشروع أو التخلي عن فصوله الزجرية بما يحافظ على التوازن الضروري بين حماية الحريات العامة، من ناحية، وحماية القوات الحاملة للسلاح من مخاطر الارهاب والجريمة وآثارها على سلامتهم ومستقبل عائلاتهم، من ناحية أخرى.

وأمضى على هذا البيان المنظمات التالية :

   - النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

   - المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

   - جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية

   - اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان

   - المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب

   - الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

   - جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية

جثمان المعتمد الفقيد محسن بنعاسي سيوارى الثرى الثلاثاء بـ"زانوش"
20 نوفمبر 2017 السّاعة 22:56
مكتب قفصة - الشروق أون لاين - عبد الملك زعلاني: سيتم غدا الثلاثاء نقل جثمان معتمد مطماطة الجديدة الفقيد محسن...
المزيد >>
توضيح و اعتذار
20 نوفمبر 2017 السّاعة 17:12
تصحيحا لما ورد في عدد اليوم من جريدة الشروق...
المزيد >>
رغم الحملة لمواجهة تأثيرها:مــافيــات الاحتكار تتحكّم في أسواقنا
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
يبدو أن الحملة الاستثنائية التي أذن يوسف الشاهد...
المزيد >>
صوت الشارع:مـــن يحـــدد الأسعـــار فـــي تـــونـــس ؟
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
الأسعار فاقت كل التصورات وتجاوزت بكثير مستوى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
لنترك حكومــة الشاهد تشتغـــل
بإجرائه التحوير الجزئي الذي استكمل به تشكيل حكومته يكون يوسف الشاهد قد أغلق باب التكهّنات والمزايدات، وأكّد، في ذات الوقت أنه يحافظ على اليد التنفيذية الطُولى في البلاد، وهو ما...
المزيد >>