عبد الحميد الجلاصي لـ«الشروق»:آفاق تونس يعيش «قلقا وجوديا»
سفيان الأسود
الهروب الكبير
في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
المزيد >>
عبد الحميد الجلاصي لـ«الشروق»:آفاق تونس يعيش «قلقا وجوديا»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

اعتبر القيادي في حركة النهضة الاستاذ عبد الحميد الجلاصي ان ما صرح به رئيس حزب افاق تونس حول حركتهم يعبر عن مروره بحالة من القلق الوجودي بين الشراكة معهم «رغم الاختلاف» والتواجد في الحكم.

تونس (الشروق) ـ 
وصرح رئيس حزب افاق تونس ياسين ابراهيم نهاية الاسبوع الماضي بانه على حركة النهضة ان تعود الى المعارضة لتبرهن عن تخليها عن العنف وتحولها الى حركة مدنية أي انها فصلت بين السياسي والدعوى في عملها السياسي..
وأمام ما أثارته تلك التصريحات من تفاعلات مقابل عدم صدور موقف واضح من حركة النهضة عما صرح به شريكهم في الحكم التقينا القيادي في الحركة الاستاذ عبد الحميد الجلاصي وكان لنا معه الحوار التالي:
كيف تقيمون المواقف التي أعلنها شريككم في الحكم رئيس حزب آفاق تونس؟
الطموح في السياسة مشروع ،بل لا يمكن أن يوجد سياسي دون طموح .لكن التواضع مطلوب أيضا وعكسه مرفوض .
المشهد الحزبي بعد الثورة في حالة مخاض، هناك احزاب زالت لانتهاء الحاجة لها، وهناك احزاب تحاول التأقلم،وهناك أحزاب "ترسكل "نفسها.
وأتاحت الثورة فرصا للتشكيل الجديد .بل ان الديمقراطية تسمح حتى بالتجريب والمغامرة . الغريب ان بعض المشتغلين بالسياسة لا يقرؤون التاريخ ، وينسبون أنفسهم لديمقراطية لم يبذلوا من اجلها قطرة عرق حينما كانوا منصرفين الى دراستهم وأعمالهم .
الديمقراطية التونسية ليست خطابا يلقى على طريقة جماعة "التنمية البشرية " الديمقراطية التونسية هي حصيلة نضال وعرق ودموع ودماء أجيال من التونسيين ، وكذلك أفكار التقدم والحداثة ليست حكرا عليهم بالتاكيد ولكن المطلوب من الجميع الانصاف والتواضع .
الاخوة في افاق تونس يعانون قلقا وجوديا .يرغبون في الحكومة ولكن توجد معهم النهضة التي ليست "من عائلتهم "التي لا يعرفها التاريخ للاسف ، وتستهويهم المعارضة ولكن يخشون التهميش .
وينسبون لأنفسهم نجاحا لا يقره لهم به غيرهم في مختلف المواقع التي مر بها مسؤولوهم ، كبيرهم وصغيرهم . والأحرى بهم التواضع والعمل وتجاوز المعارك التي يتقنها الجميع ولكن نترفع عن الدخول فيها لان التونسيين تجاوزوها وليست من أولوياتهم .
كيف تنظرون الى دعوة ياسين ابراهيم لكم بالعودة الى المعارضة حتى يؤمن انكم أصبحتم حركة مدنية ترفض العنف؟
النهضة تختار موقعها حسب تقديرها للمصلحة الوطنية وحسب ما تعطيه إياه الإرادة الشعبية، البعض يعتبر نفسه معنيا بإلقاء الدروس، ليعلم الجميع اننا نحترم الجميع ونتواضع لشعبنا ولكننا لن نسمح لاحد أيا كان ان ينصب نفسه محتكرا للحداثة اوالمدنية اوالديمقراطية وخاصة ان لم يكن في تاريخه شواهد على حقيقة وعمق انتسابه لهذه القيم . نعتبر ان وجودنا في الحكم خدمة لتونس وواجب وطني ونعرف مستلزماته واستتباعاته ونلبيها تضامنا مع بعض الوزراء في التحالف ولم نتردد لما تم التشكيك فيهم ونعرف ان قاعدتنا الانتخابية تتضرر ولكن هذا مقدور عليه ومقبول ان كان في خدمة البلاد ونتحمّل نصيبنا واكثر من نصيبنا في تحمل تكلفة الإصلاح .
ولا يقلقنا موقع المعارضة ان كان ذلك حكم شعبنا اورأينا ذلك أنفع لخدمته ولسنا مسكونين بهاجس المواقع واكبر دليل ان وزننا في الحكومة مقارب لوزن أحزاب ثقلنا البرلماني يتجاوز ثمان مرات ثقلها، لا نمن على شعبنا ولا نتعالى على شركائنا ولكننا ايضا لا نقبل التطاول.
هل انتم فعلا شركاء في الحكم؟
اجل نحن في الحكم ولكننا في مرحلة انتقالية وفي حكومة متعددة المكونات ولم تبلغ أفضل الدرجات في التناغم والتنسيق والتكامل بين الفريق الحكومي والمكونات الحزبية والاجتماعية ونعمل على تحسين ذلك . أدعوالجميع إلى النظر إلى المستقبل وإعطاء الأمل للشباب وتنمية المشتركات والتحلي بالصدق والتواضع وتجنب التأزيم ولن يستفيد من التأزيم احد .

حوار عبد الرؤوف بالي
اتُّهم بـ «تضليل» الناصر واخفاء مراسلات:صراع في البرلمان... يعصف بمدير الديوان
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
«المركب التي يقودها رئيسان تغرق» حكمة تُردّد بكثافة عربيّا، تُقال غالبا عند توصيف مسار هيكل له اكثر من...
المزيد >>
رئيس لجنة تنظيم شؤون الادارة:مجلة الجماعات المحلية لن «تفتت» تونس ولن تُفقد البلديات صلاحياتها
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
انهت لجنة تنظيم شؤون الادارة والقوات الحاملة...
المزيد >>
قريبا «مساءلة» وزير الدفاع بسببه:حساب بنكي باسم ضابط قطري استُعمل لنشاطات «مشبوهة» ؟
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قال نائب كتلة الحرة لمشروع تونس الصحبي بن فرج ان...
المزيد >>
59 قائمة مهدّدة بالاسقاط:الشباب يكتسح الترشحات للانتخابات البلدية
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
2173 قائمة هي التي أعلنت الهيئة أمس تسلمها من...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الجلاصي لـ«الشروق»:آفاق تونس يعيش «قلقا وجوديا»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

اعتبر القيادي في حركة النهضة الاستاذ عبد الحميد الجلاصي ان ما صرح به رئيس حزب افاق تونس حول حركتهم يعبر عن مروره بحالة من القلق الوجودي بين الشراكة معهم «رغم الاختلاف» والتواجد في الحكم.

تونس (الشروق) ـ 
وصرح رئيس حزب افاق تونس ياسين ابراهيم نهاية الاسبوع الماضي بانه على حركة النهضة ان تعود الى المعارضة لتبرهن عن تخليها عن العنف وتحولها الى حركة مدنية أي انها فصلت بين السياسي والدعوى في عملها السياسي..
وأمام ما أثارته تلك التصريحات من تفاعلات مقابل عدم صدور موقف واضح من حركة النهضة عما صرح به شريكهم في الحكم التقينا القيادي في الحركة الاستاذ عبد الحميد الجلاصي وكان لنا معه الحوار التالي:
كيف تقيمون المواقف التي أعلنها شريككم في الحكم رئيس حزب آفاق تونس؟
الطموح في السياسة مشروع ،بل لا يمكن أن يوجد سياسي دون طموح .لكن التواضع مطلوب أيضا وعكسه مرفوض .
المشهد الحزبي بعد الثورة في حالة مخاض، هناك احزاب زالت لانتهاء الحاجة لها، وهناك احزاب تحاول التأقلم،وهناك أحزاب "ترسكل "نفسها.
وأتاحت الثورة فرصا للتشكيل الجديد .بل ان الديمقراطية تسمح حتى بالتجريب والمغامرة . الغريب ان بعض المشتغلين بالسياسة لا يقرؤون التاريخ ، وينسبون أنفسهم لديمقراطية لم يبذلوا من اجلها قطرة عرق حينما كانوا منصرفين الى دراستهم وأعمالهم .
الديمقراطية التونسية ليست خطابا يلقى على طريقة جماعة "التنمية البشرية " الديمقراطية التونسية هي حصيلة نضال وعرق ودموع ودماء أجيال من التونسيين ، وكذلك أفكار التقدم والحداثة ليست حكرا عليهم بالتاكيد ولكن المطلوب من الجميع الانصاف والتواضع .
الاخوة في افاق تونس يعانون قلقا وجوديا .يرغبون في الحكومة ولكن توجد معهم النهضة التي ليست "من عائلتهم "التي لا يعرفها التاريخ للاسف ، وتستهويهم المعارضة ولكن يخشون التهميش .
وينسبون لأنفسهم نجاحا لا يقره لهم به غيرهم في مختلف المواقع التي مر بها مسؤولوهم ، كبيرهم وصغيرهم . والأحرى بهم التواضع والعمل وتجاوز المعارك التي يتقنها الجميع ولكن نترفع عن الدخول فيها لان التونسيين تجاوزوها وليست من أولوياتهم .
كيف تنظرون الى دعوة ياسين ابراهيم لكم بالعودة الى المعارضة حتى يؤمن انكم أصبحتم حركة مدنية ترفض العنف؟
النهضة تختار موقعها حسب تقديرها للمصلحة الوطنية وحسب ما تعطيه إياه الإرادة الشعبية، البعض يعتبر نفسه معنيا بإلقاء الدروس، ليعلم الجميع اننا نحترم الجميع ونتواضع لشعبنا ولكننا لن نسمح لاحد أيا كان ان ينصب نفسه محتكرا للحداثة اوالمدنية اوالديمقراطية وخاصة ان لم يكن في تاريخه شواهد على حقيقة وعمق انتسابه لهذه القيم . نعتبر ان وجودنا في الحكم خدمة لتونس وواجب وطني ونعرف مستلزماته واستتباعاته ونلبيها تضامنا مع بعض الوزراء في التحالف ولم نتردد لما تم التشكيك فيهم ونعرف ان قاعدتنا الانتخابية تتضرر ولكن هذا مقدور عليه ومقبول ان كان في خدمة البلاد ونتحمّل نصيبنا واكثر من نصيبنا في تحمل تكلفة الإصلاح .
ولا يقلقنا موقع المعارضة ان كان ذلك حكم شعبنا اورأينا ذلك أنفع لخدمته ولسنا مسكونين بهاجس المواقع واكبر دليل ان وزننا في الحكومة مقارب لوزن أحزاب ثقلنا البرلماني يتجاوز ثمان مرات ثقلها، لا نمن على شعبنا ولا نتعالى على شركائنا ولكننا ايضا لا نقبل التطاول.
هل انتم فعلا شركاء في الحكم؟
اجل نحن في الحكم ولكننا في مرحلة انتقالية وفي حكومة متعددة المكونات ولم تبلغ أفضل الدرجات في التناغم والتنسيق والتكامل بين الفريق الحكومي والمكونات الحزبية والاجتماعية ونعمل على تحسين ذلك . أدعوالجميع إلى النظر إلى المستقبل وإعطاء الأمل للشباب وتنمية المشتركات والتحلي بالصدق والتواضع وتجنب التأزيم ولن يستفيد من التأزيم احد .

حوار عبد الرؤوف بالي
اتُّهم بـ «تضليل» الناصر واخفاء مراسلات:صراع في البرلمان... يعصف بمدير الديوان
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
«المركب التي يقودها رئيسان تغرق» حكمة تُردّد بكثافة عربيّا، تُقال غالبا عند توصيف مسار هيكل له اكثر من...
المزيد >>
رئيس لجنة تنظيم شؤون الادارة:مجلة الجماعات المحلية لن «تفتت» تونس ولن تُفقد البلديات صلاحياتها
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
انهت لجنة تنظيم شؤون الادارة والقوات الحاملة...
المزيد >>
قريبا «مساءلة» وزير الدفاع بسببه:حساب بنكي باسم ضابط قطري استُعمل لنشاطات «مشبوهة» ؟
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قال نائب كتلة الحرة لمشروع تونس الصحبي بن فرج ان...
المزيد >>
59 قائمة مهدّدة بالاسقاط:الشباب يكتسح الترشحات للانتخابات البلدية
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
2173 قائمة هي التي أعلنت الهيئة أمس تسلمها من...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
الهروب الكبير
في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
المزيد >>