لهاث الحروف وصخب المعاني.. قراءة في أشعار أحمد السلطاني
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
لهاث الحروف وصخب المعاني.. قراءة في أشعار أحمد السلطاني
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 نوفمبر 2017

بدءا لابد من الاعتراف بأن مقاربة مدونة الشاعر أحمد السلطاني الشعرية ضمن مصنفيه «الراقص القروي» وحدادا على أقواس قزح ليست بالسهولة بمكان اذ تحضر في قصائده ثقافة متينة وشاسعة وتشبع منقطع النظير من إفرازات الشعرية قديما وحديثا تتجلى في معانيه وصياغته المشبعة بالمخاتلة والإغواء.
ومع ذلك فقد ارتأينا استكشاف مداره الشعري وتتبع خطاه ترسيخا لسعينا الدائم من أجل خدمة مجهودات شعرائنا وتثمين إضافاتهم النوعية ضمن ديوان الشعر العربي .
الشعر عند شاعرنا فعل خلاص وجودي لا بد منه ولا مفر منه والعبارة لديه رفيقة في حله وترحاله تعمده إن كان وتشد أزره كلما وهنت الخطى:

...سيكون لي في سفري الطويل
ما يكفي من الوقت
لأنظر في دفاتر العمر
وأنتقى شيئا كالهدية ...
سأترك فقط فوق الرصيف لعينيها
قصيدة تستدل بها في الغياب
إلى همستين ... وصورتين وكتاب...ص37

إن الحروف والكلمة والقصيدة هي نبراس الدرب المظلم لدى الشاعر تقوده حيث تشاء وقد أسلم لها القياد إن الرسوخ صلب العبارة والرحيل في سعير الحروف يشكل لدى الشاعر حالةنهم دائم للتعالي مع الكتابة باعتبارها ضرورة لا غنى عنها وفي غيابها تزدهر الوحشة وتعم الخيبة ويتعملق الخواء:

..في طريق عودتنا ومن صلصال يديك
سأرسم لك جدولا وأخبئ لك موقدا وقصيدة
ستنامين وحيدة في ليل ذاكرتي لأحرسك
وأكبر في الأشواق إليك
يا طفلة لا أسميها
ولكن أراها وحيدة تزهر وتسكن في الكلمات ص31
ان مدونة الشاعر فى مصنفيه المذكورين تحكمهما نزعة وجودية موغلة في أقاصي الاقاصي موغلة في أقاصي الاقاص هذا المنزع الوجودي الذي لا يتجلى ولا يتبين في متون القصائد فحسب بل حتى في العتبات التي أردها والتي ليست من باب التزويق أو التحلية والمفتحات بقدر ما هي وضيفيه إلى أبعد حد تتواشج وتتعالق مع مضامين القصائد.
إن صورة الشاعر في كلا المجموعتين الضاحكة والمتمردة والتي تعبر في اعتقادنا على السخرية من رداءة الواقع وإظلام الكينونة مشحونة في نقس الوقت بالإصرار والتحدي والصمود أمام التشئ والفراغ الذي يهيمن على الكائنالبشري .أضف إلى ذلك الإهداء والتصدير حيث الاحتفاء بالمهمشين والكادحين وعابري السبيل من فقراء الأرض والعشق اللامتناهي للشعر باعتباره فعل خلاص خالص للذات الإنسانية إذ بالعودة إلى الإهداء في كلا المجموعتين وبعد الإهداء إلى أقاربه وأصفيائه يهدي الشاعر ما دبجّت يداه من شعر إلى الفقراء والمهمشين والجنود الخائبينو الجياع وضعاف الحال وذلك ترسيخا لانتصار الإنسان المقهور في تصديره لمجموعة الثانية يورد الشاعر أبياتمختاره للشاعر يصنف رائد في مجال الشعر الإنساني هو شاعر الهند العظيم رامبرانت طاغور الذي يقول :

..لماذا انطفأ المصباح ؟
لقد أحطته بردائي لأجعله في مأمن من الريح ...
لهذا انطفأ المصباح ...

إن إيراد هذا التصدير لم يكن اعتباطيا بالمرّة وكأني بالشاعر يؤكد على حمل مصباح الاينارة وعدم اخفائه رغم الاعاصير والرياح الهوج ليضل مصباح الشعر ينير درب الإنسانية تجسيدا لمقولة الشاعر الروسي فلاديمير ماياكوفسكى إن الشعر وحده هو الكفيل بالمحافظة على إنسانية الإنسان.
ثمة حضور مكثف وبهي للقرية وهسيس من الحنين الجارف إليها تتجلى عبر قاموس يتشكل من العشب الوردالشجر التراب الرعاة والأغنام والمسالك المتربة الخ... ينم في اعتقادنا على رغبة الشاعر في التمسك بالقيم الخالدة التي أصبحت عرضة لأعاصير الشطط الرأسمالي ورقمنة الانسان وتشأ الكائن الكثير من القصائد يتجاذبهاالتقابل بين القرية والمدينة حيث تحجر المدينة وضياع الانسان فيها.

بقلم:بلقاسم بن سعيد
مدير مركز الفنون الدرامية والركحية بالمهدية حسام الغريبي لـ«الشروق»:سنستعيد كل الكفاءات التي هاجرت الى...
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
16 نقطة بين نظري وتطبيقي أبرزها التكوين والانفتاح على المتوسط وتفعيل شراكات مع مهرجانات جهوية والعمل على...
المزيد >>
سوسة:صـــــــــدور كتـــــــــــاب جديــــــــــد عــــن تاريـــــــــــــخ سوســـــــــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
«حكاية سوسة ذاكرة 3000 سنة: من عصور قبل التاريخ إلى سنة 2016» هو عنوان كتاب جديد تم إصداره مؤخرا من تأليف عامر...
المزيد >>
عروض اليوم
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
18:30 – عرض فيلم "50 nuances plus claires".
المزيد >>
درّة زرّوق تحتفل بـ«الشارع اللّي ورانا»
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تقرّر رسميا انطلاق بث المسسل الجديد «الشارع اللّي ورانا» بداية من 14 مارس القادم. ويمثل هذا العمل أول بطولة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لهاث الحروف وصخب المعاني.. قراءة في أشعار أحمد السلطاني
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 نوفمبر 2017

بدءا لابد من الاعتراف بأن مقاربة مدونة الشاعر أحمد السلطاني الشعرية ضمن مصنفيه «الراقص القروي» وحدادا على أقواس قزح ليست بالسهولة بمكان اذ تحضر في قصائده ثقافة متينة وشاسعة وتشبع منقطع النظير من إفرازات الشعرية قديما وحديثا تتجلى في معانيه وصياغته المشبعة بالمخاتلة والإغواء.
ومع ذلك فقد ارتأينا استكشاف مداره الشعري وتتبع خطاه ترسيخا لسعينا الدائم من أجل خدمة مجهودات شعرائنا وتثمين إضافاتهم النوعية ضمن ديوان الشعر العربي .
الشعر عند شاعرنا فعل خلاص وجودي لا بد منه ولا مفر منه والعبارة لديه رفيقة في حله وترحاله تعمده إن كان وتشد أزره كلما وهنت الخطى:

...سيكون لي في سفري الطويل
ما يكفي من الوقت
لأنظر في دفاتر العمر
وأنتقى شيئا كالهدية ...
سأترك فقط فوق الرصيف لعينيها
قصيدة تستدل بها في الغياب
إلى همستين ... وصورتين وكتاب...ص37

إن الحروف والكلمة والقصيدة هي نبراس الدرب المظلم لدى الشاعر تقوده حيث تشاء وقد أسلم لها القياد إن الرسوخ صلب العبارة والرحيل في سعير الحروف يشكل لدى الشاعر حالةنهم دائم للتعالي مع الكتابة باعتبارها ضرورة لا غنى عنها وفي غيابها تزدهر الوحشة وتعم الخيبة ويتعملق الخواء:

..في طريق عودتنا ومن صلصال يديك
سأرسم لك جدولا وأخبئ لك موقدا وقصيدة
ستنامين وحيدة في ليل ذاكرتي لأحرسك
وأكبر في الأشواق إليك
يا طفلة لا أسميها
ولكن أراها وحيدة تزهر وتسكن في الكلمات ص31
ان مدونة الشاعر فى مصنفيه المذكورين تحكمهما نزعة وجودية موغلة في أقاصي الاقاصي موغلة في أقاصي الاقاص هذا المنزع الوجودي الذي لا يتجلى ولا يتبين في متون القصائد فحسب بل حتى في العتبات التي أردها والتي ليست من باب التزويق أو التحلية والمفتحات بقدر ما هي وضيفيه إلى أبعد حد تتواشج وتتعالق مع مضامين القصائد.
إن صورة الشاعر في كلا المجموعتين الضاحكة والمتمردة والتي تعبر في اعتقادنا على السخرية من رداءة الواقع وإظلام الكينونة مشحونة في نقس الوقت بالإصرار والتحدي والصمود أمام التشئ والفراغ الذي يهيمن على الكائنالبشري .أضف إلى ذلك الإهداء والتصدير حيث الاحتفاء بالمهمشين والكادحين وعابري السبيل من فقراء الأرض والعشق اللامتناهي للشعر باعتباره فعل خلاص خالص للذات الإنسانية إذ بالعودة إلى الإهداء في كلا المجموعتين وبعد الإهداء إلى أقاربه وأصفيائه يهدي الشاعر ما دبجّت يداه من شعر إلى الفقراء والمهمشين والجنود الخائبينو الجياع وضعاف الحال وذلك ترسيخا لانتصار الإنسان المقهور في تصديره لمجموعة الثانية يورد الشاعر أبياتمختاره للشاعر يصنف رائد في مجال الشعر الإنساني هو شاعر الهند العظيم رامبرانت طاغور الذي يقول :

..لماذا انطفأ المصباح ؟
لقد أحطته بردائي لأجعله في مأمن من الريح ...
لهذا انطفأ المصباح ...

إن إيراد هذا التصدير لم يكن اعتباطيا بالمرّة وكأني بالشاعر يؤكد على حمل مصباح الاينارة وعدم اخفائه رغم الاعاصير والرياح الهوج ليضل مصباح الشعر ينير درب الإنسانية تجسيدا لمقولة الشاعر الروسي فلاديمير ماياكوفسكى إن الشعر وحده هو الكفيل بالمحافظة على إنسانية الإنسان.
ثمة حضور مكثف وبهي للقرية وهسيس من الحنين الجارف إليها تتجلى عبر قاموس يتشكل من العشب الوردالشجر التراب الرعاة والأغنام والمسالك المتربة الخ... ينم في اعتقادنا على رغبة الشاعر في التمسك بالقيم الخالدة التي أصبحت عرضة لأعاصير الشطط الرأسمالي ورقمنة الانسان وتشأ الكائن الكثير من القصائد يتجاذبهاالتقابل بين القرية والمدينة حيث تحجر المدينة وضياع الانسان فيها.

بقلم:بلقاسم بن سعيد
مدير مركز الفنون الدرامية والركحية بالمهدية حسام الغريبي لـ«الشروق»:سنستعيد كل الكفاءات التي هاجرت الى...
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
16 نقطة بين نظري وتطبيقي أبرزها التكوين والانفتاح على المتوسط وتفعيل شراكات مع مهرجانات جهوية والعمل على...
المزيد >>
سوسة:صـــــــــدور كتـــــــــــاب جديــــــــــد عــــن تاريـــــــــــــخ سوســـــــــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
«حكاية سوسة ذاكرة 3000 سنة: من عصور قبل التاريخ إلى سنة 2016» هو عنوان كتاب جديد تم إصداره مؤخرا من تأليف عامر...
المزيد >>
عروض اليوم
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
18:30 – عرض فيلم "50 nuances plus claires".
المزيد >>
درّة زرّوق تحتفل بـ«الشارع اللّي ورانا»
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تقرّر رسميا انطلاق بث المسسل الجديد «الشارع اللّي ورانا» بداية من 14 مارس القادم. ويمثل هذا العمل أول بطولة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>