الحكم محمّد علي الشريف لـ«الشّروق» .. رفضت إدارة لقاء اللاعب الاسرائيلي تضامنا مع فلسطين
عبد الحميد الرياحي
إعلان نصر... على الإرهاب
تحول الرئيس السوري بشّار الأسد الى روسيا ولقاؤه الرئيس بوتين في منتجع «سوتشي» أذهل كل المتابعين للأزمة السورية.. لجهة كونه مفاجأة من الوزن الثقيل تأتي مع نهاية صفحة الدواعش وقبيل...
المزيد >>
الحكم محمّد علي الشريف لـ«الشّروق» .. رفضت إدارة لقاء اللاعب الاسرائيلي تضامنا مع فلسطين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 نوفمبر 2017

تمرّ الأيّام والسّنوات.. تتغيّر الحكومات.. ترحل أجيال وتأتي أخرى. لكن فلسطين العربيّة ستبقى حيّة ومحفورة بالدّم والنّار في قلوب شعوب الضّاد من المحيط الهادر إلى الخليج الثّائر. وستظلّ القدس القضيّة الأمّ في «الوطن الأكبر» وفيه تونس التي يشهد لها التاريخ بنُصرة الأشقاء الذين وجدوا في أرضنا المأوى الآمن، والحبّ الصّادق، والدّعم الكبير. ولا شكّ في أنّ أحداث حمّام الشط في ثمانينات القرن الماضي خير دليل على ما نقول. ولم تَقتصر مساندة الجمهورية التونسيّة لفلسطين على الجهات الرسميّة والشعبيّة والنّخب الثقافيّة التي رفضت «التّطبيع» مع المحتلّ الصّهيوني وغنّت مع بوشناق:» خليك صامد يا فلسطيني...» بل أنّ أهل الرياضة أدركوا أيضا الدّور الفعّال الذي يمكن أنّه تقوم به «الألعاب» لـ»إستفزاز» جبروت الآلة العسكريّة و»النّفس» التّخريبيّة لمُغتصبي الأرض ومُنتهكي العرض ومُجرمي الحرب وقاتلي الأبرياء والعزّل. ولم يبخل الرياضيون التونسيون في كلّ الاختصاصات بتأكيد وقوفهم في صفّ الأشقاء الفلسطينيين حتّى التحرّر بإذن الله. وكانت منتخبات كرة القدم قد اجتازت الحواجز وشاركت فلسطين إحياء «ذكرى النكبة» لتظلّ القضيّة في بال «جيل الحقّ والثّورة». وكانت تونس قد استقبلت أيضا اللاّعب والبطل محمود السرسك استقبال الأبطال بعد أن قاوم المحتلّ. وفي السياق ذاته، اختار حكمنا الدولي في الكاراتي محمّد علي الشريف الوفاء للقضيّة مؤكدا أنّها غير قابلة للـ»بيع والشراء»: أي أن تكون مع فلسطين - كما فعل أبو تريكة في يوم مشهود من الـ»كان» - أوأن تُوافق على التعامل مع ذلك «الجسم الدخيل» بلغة الكرة. ورفض محمّد علي الشريف إدارة لقاء أحد أطرافه من اسرائيل في بطولة العالم للشبّان بعد أن استحضر صور العذابات اليوميّة التي يعانيها الأشقاء. وإذ ينسى فإنّه لم ينسى مشهد مقتل الطفل الشهيد محمّد الدرة...
موقف محسوم
وقد عاد محمّد علي خلال ساعات الأخيرة من بطولة العالم التي أقيمت في إسبانيا بضمير مرتاح ورأس مرفوع. وكانت سعادته الأكبر في المطار عندما استقبله النّاس بالورود هاتفين بإسمه. واضعين على صدره وسام الفخر ومعه علم فلسطين الأبيّة. وتكلّم محمّد علي عبر «الشروق» عن تفاصيل هذه الرحلة الرياضية التي لم يكن يتصوّر أنّها ستنحرف فجأة عن مسارها وتأخذ منحى آخر. ويؤكد حكمنا الدولي في الكاراتي أنّه حزم حقائبه وطار إلى أرض الإسبان بمناسبة البطولة العالمية. وقد أدار المباراة الأولى بصفة عادية. هذا قبل أن يجد نفسه في المواجهة الثانية في موقف صعب حيث تفطن إلى أن أحد طرفي النزاع من اسرائيل. ويضيف محمّد علي أن الأمر كان محسوما بالنسبة إليه. ذلك أنه من الرياضيين الرافضين رفضا قطعيا المشاركة في منافسات أبطالها من «بني صهيون». وقال محمّد علي إنه سرعان ما أعلم المشرفين بإنسحابه وذلك في كنف الاحترام والتقدير. والطّريف أن أحد «القضاة» اقتفى أثره وغادر مسرح الحدث وقد اتّضح أنه من سوريا المُناصرة لشقيقتها فلسطين و»المُكتوية» بنيران الصّهاينة الذين امتدّت أيديهم «القذرة» لهضبة الجولان. ويؤكد محمّد علي الذي ينتمي أيضا إلى اللّجنة التحكيميّة التونسيّة والعربيّة والمتوسطيّة أن ما قام به لا يُعدّ «بطولة» بل هو موقف يمكن أن يصدر عن أيّ عربي مُتضامن مع فلسطين.
لست نادما
ويضيف محمّد علي أنّه وقعت دعوته من قبل المشرفين على البطولة العالميّة للـ»تحقيق» معه حول ملابسات هذه الحادثة قبل أن يتعرّض إلى «العِقاب» على تضامنه مع الأشقاء وذلك من خلال حرمناه من مواصلة مشاركته التحكيميّة في البطولة. وقال محمّد علي إنّه لم يندم على تصرّفه. وأكد أنه على استعداد للقيام بالأمر نفسه ألف مرّة على المُواقفة على «التّطبيع». وشكر محمّد علي في الختام الجامعة التونسية للكاراتي على مساندتها له شأنها شأن كلّ التونسيين المؤمنين بعدالة قضيتنا الأمّ.. «ويا جبل ما يهزّك ريح».

سامي حمّاني
الكرة الطائرة:الصفاقسي يطير بالنجم في سوسة
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد النادي الصفاقسي ما قلناه بشأن عزمه على لعب الأدوار الأولى هذا الموسم حيث فاز على النجم الساحلي في سوسة...
المزيد >>
الكأس المتوسطية لرفع الأثقال:ذهبية لنهى الأندلسي وبرونزية لغفران بلخير
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تُوِّجت الرباعة نهى الأندلسي بالميدالية الذهبية لرفع الأثقال في الكأس المتوسطية المقامة حاليا في سلوفينيا...
المزيد >>
نابــــــــــــل:نادي ألعاب القوى بمنزل تميم :نتائج متميزة لفريق في حاجة للدعم
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تحصلت عداءة نادي ألعاب القوى بمنزل تميم دارين بن شطية على ميدالية فضية في سباق التتابع والمرتبة الرابعة في...
المزيد >>
نادي العاب القوى بقرنبالية :نحو انعقاد جلسة استثنائية
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
يعيش فريق نادي العاب القوى بقرنبالية تطورات لم تكن في الحسبان وهو ما جعل المسؤولين يقدمون استقالة جماعية في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الحكم محمّد علي الشريف لـ«الشّروق» .. رفضت إدارة لقاء اللاعب الاسرائيلي تضامنا مع فلسطين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 01 نوفمبر 2017

تمرّ الأيّام والسّنوات.. تتغيّر الحكومات.. ترحل أجيال وتأتي أخرى. لكن فلسطين العربيّة ستبقى حيّة ومحفورة بالدّم والنّار في قلوب شعوب الضّاد من المحيط الهادر إلى الخليج الثّائر. وستظلّ القدس القضيّة الأمّ في «الوطن الأكبر» وفيه تونس التي يشهد لها التاريخ بنُصرة الأشقاء الذين وجدوا في أرضنا المأوى الآمن، والحبّ الصّادق، والدّعم الكبير. ولا شكّ في أنّ أحداث حمّام الشط في ثمانينات القرن الماضي خير دليل على ما نقول. ولم تَقتصر مساندة الجمهورية التونسيّة لفلسطين على الجهات الرسميّة والشعبيّة والنّخب الثقافيّة التي رفضت «التّطبيع» مع المحتلّ الصّهيوني وغنّت مع بوشناق:» خليك صامد يا فلسطيني...» بل أنّ أهل الرياضة أدركوا أيضا الدّور الفعّال الذي يمكن أنّه تقوم به «الألعاب» لـ»إستفزاز» جبروت الآلة العسكريّة و»النّفس» التّخريبيّة لمُغتصبي الأرض ومُنتهكي العرض ومُجرمي الحرب وقاتلي الأبرياء والعزّل. ولم يبخل الرياضيون التونسيون في كلّ الاختصاصات بتأكيد وقوفهم في صفّ الأشقاء الفلسطينيين حتّى التحرّر بإذن الله. وكانت منتخبات كرة القدم قد اجتازت الحواجز وشاركت فلسطين إحياء «ذكرى النكبة» لتظلّ القضيّة في بال «جيل الحقّ والثّورة». وكانت تونس قد استقبلت أيضا اللاّعب والبطل محمود السرسك استقبال الأبطال بعد أن قاوم المحتلّ. وفي السياق ذاته، اختار حكمنا الدولي في الكاراتي محمّد علي الشريف الوفاء للقضيّة مؤكدا أنّها غير قابلة للـ»بيع والشراء»: أي أن تكون مع فلسطين - كما فعل أبو تريكة في يوم مشهود من الـ»كان» - أوأن تُوافق على التعامل مع ذلك «الجسم الدخيل» بلغة الكرة. ورفض محمّد علي الشريف إدارة لقاء أحد أطرافه من اسرائيل في بطولة العالم للشبّان بعد أن استحضر صور العذابات اليوميّة التي يعانيها الأشقاء. وإذ ينسى فإنّه لم ينسى مشهد مقتل الطفل الشهيد محمّد الدرة...
موقف محسوم
وقد عاد محمّد علي خلال ساعات الأخيرة من بطولة العالم التي أقيمت في إسبانيا بضمير مرتاح ورأس مرفوع. وكانت سعادته الأكبر في المطار عندما استقبله النّاس بالورود هاتفين بإسمه. واضعين على صدره وسام الفخر ومعه علم فلسطين الأبيّة. وتكلّم محمّد علي عبر «الشروق» عن تفاصيل هذه الرحلة الرياضية التي لم يكن يتصوّر أنّها ستنحرف فجأة عن مسارها وتأخذ منحى آخر. ويؤكد حكمنا الدولي في الكاراتي أنّه حزم حقائبه وطار إلى أرض الإسبان بمناسبة البطولة العالمية. وقد أدار المباراة الأولى بصفة عادية. هذا قبل أن يجد نفسه في المواجهة الثانية في موقف صعب حيث تفطن إلى أن أحد طرفي النزاع من اسرائيل. ويضيف محمّد علي أن الأمر كان محسوما بالنسبة إليه. ذلك أنه من الرياضيين الرافضين رفضا قطعيا المشاركة في منافسات أبطالها من «بني صهيون». وقال محمّد علي إنه سرعان ما أعلم المشرفين بإنسحابه وذلك في كنف الاحترام والتقدير. والطّريف أن أحد «القضاة» اقتفى أثره وغادر مسرح الحدث وقد اتّضح أنه من سوريا المُناصرة لشقيقتها فلسطين و»المُكتوية» بنيران الصّهاينة الذين امتدّت أيديهم «القذرة» لهضبة الجولان. ويؤكد محمّد علي الذي ينتمي أيضا إلى اللّجنة التحكيميّة التونسيّة والعربيّة والمتوسطيّة أن ما قام به لا يُعدّ «بطولة» بل هو موقف يمكن أن يصدر عن أيّ عربي مُتضامن مع فلسطين.
لست نادما
ويضيف محمّد علي أنّه وقعت دعوته من قبل المشرفين على البطولة العالميّة للـ»تحقيق» معه حول ملابسات هذه الحادثة قبل أن يتعرّض إلى «العِقاب» على تضامنه مع الأشقاء وذلك من خلال حرمناه من مواصلة مشاركته التحكيميّة في البطولة. وقال محمّد علي إنّه لم يندم على تصرّفه. وأكد أنه على استعداد للقيام بالأمر نفسه ألف مرّة على المُواقفة على «التّطبيع». وشكر محمّد علي في الختام الجامعة التونسية للكاراتي على مساندتها له شأنها شأن كلّ التونسيين المؤمنين بعدالة قضيتنا الأمّ.. «ويا جبل ما يهزّك ريح».

سامي حمّاني
الكرة الطائرة:الصفاقسي يطير بالنجم في سوسة
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد النادي الصفاقسي ما قلناه بشأن عزمه على لعب الأدوار الأولى هذا الموسم حيث فاز على النجم الساحلي في سوسة...
المزيد >>
الكأس المتوسطية لرفع الأثقال:ذهبية لنهى الأندلسي وبرونزية لغفران بلخير
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تُوِّجت الرباعة نهى الأندلسي بالميدالية الذهبية لرفع الأثقال في الكأس المتوسطية المقامة حاليا في سلوفينيا...
المزيد >>
نابــــــــــــل:نادي ألعاب القوى بمنزل تميم :نتائج متميزة لفريق في حاجة للدعم
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تحصلت عداءة نادي ألعاب القوى بمنزل تميم دارين بن شطية على ميدالية فضية في سباق التتابع والمرتبة الرابعة في...
المزيد >>
نادي العاب القوى بقرنبالية :نحو انعقاد جلسة استثنائية
20 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
يعيش فريق نادي العاب القوى بقرنبالية تطورات لم تكن في الحسبان وهو ما جعل المسؤولين يقدمون استقالة جماعية في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
إعلان نصر... على الإرهاب
تحول الرئيس السوري بشّار الأسد الى روسيا ولقاؤه الرئيس بوتين في منتجع «سوتشي» أذهل كل المتابعين للأزمة السورية.. لجهة كونه مفاجأة من الوزن الثقيل تأتي مع نهاية صفحة الدواعش وقبيل...
المزيد >>