المونديال العربي يعود.. حوافز مالية وأطباق كرويّة ملكيّة
عبد الحميد الرياحي
إعلان نصر... على الإرهاب
تحول الرئيس السوري بشّار الأسد الى روسيا ولقاؤه الرئيس بوتين في منتجع «سوتشي» أذهل كل المتابعين للأزمة السورية.. لجهة كونه مفاجأة من الوزن الثقيل تأتي مع نهاية صفحة الدواعش وقبيل...
المزيد >>
المونديال العربي يعود.. حوافز مالية وأطباق كرويّة ملكيّة
21 أفريل 2017 | 12:38

بعد سنوات من التوقف الاضطراري الذي فرضته الاضطرابات التي اعترت المنطقة العربية يعود دوري أبطال العرب ليكون محور اهتمام الشباب الرياضي العربي من جديد. نسخة جديدة بنظام مستحدث للبطولة وفي توقيت مهم هي أبرز علامات عودة الحياة إلى المسابقة الأبرز إقليميا بمنطق الندية والعائدات المالية والانتظارات الشعبية والجماهيرية حيث يبقى الشباب العربي بحاجة إلى هكذا مسابقات من شأنها أن تكون محطة مهمة لتكوين الأجيال الجديدة.

ويعود الفضل في عودة دوري أبطال العرب إلى الأمير تركي بن خالد الذي أحسن التجهيز لعودة من الباب الكبير للمسابقة وذلك من خلال توقيت يراعي التزامات الأندية العربية في المسابقات الآسيوية والإفريقية ولكن خاصة عبر رصد امتيازات مالية لدوري أبطال العرب تفوق تلك التي يضمنها دوري أبطال آسيا أو إفريقيا..

أبعاد مهمة

جاء إحياء دوري أبطال العرب محملا بعديد المفاهيم والمعاني وفي مقدمتها إعادة اللحمة العربية حيث ستكون العاصمة المصرية القاهرة المحطة التي ستتجمع حولها كل أنظار العرب في الصائفة القادمة..

عودة البطولة ستوفر فرصة للشباب العربي لاستغلال البعد الايجابي للفكر الرياضي من إعلاء للروح الرياضية وخلق التنافس وفرض القيم الأولمبية وغيرها..

كما أن غياب المسابقة في السنوات الماضية ساهم في انحصار شعبية بعض النجوم العرب على الصعيد المحلي بعد أن كان دوري أبطال العرب يمثل نافذة لتقديم أبرز نجوم الدوريات في المنطقة وبالتالي ستكون النسخة المصرية فرصة مثلى لإعادة اكتشاف الخارطة الكروية العربية من جديد..

هذه الأهداف الهامة أدركتها الاتحادات العربية المختلفة والأندية وهو ما جعلها تسارع للانخراط في المسابقة ما يفسر على الأقل بتواجد كبريات الأندية في دور المجموعات..

أفضل الأندية العربية

بتمثيل راعى مبدأ المساواة اختار الاتحاد العربي لكرة القدم أن يكون للقارتين الإفريقية والآسيوية حضور عادل حيث سيشارك في الدورة الصيفية 6 فرق عربية - إفريقية ومثلها عربية – آسيوية..

الأندية المشاركة تمثل أبرز فرق المنطقة العربية في القارتين وأقواها حيث كان الهدف عند الاختيار هو أن تكون العودة من الباب الكبير وهو ما لن يتحقق إلا في حضور كبير للأندية ذات الصيت والإشعاع الجماهيري وهو ما سيكون كفيلا بضمان الندية لتكون الفرجة مضمونة في الفترة الممتدة بين 22 جويلية و5 أوت القادمين..

وفي ما يلي قائمة الأندية المشاركة وانتماؤها الجغرافي:

6 أندية من قارة إفريقيا:

الأهلي والزمالك من مصر – نصر حسين داى من الجزائر – الترجي الرياضي من تونس - اتحاد الفتح الرباطي من المغرب – نادي المريخ من السودان.

6 أندية من قارة آسيا:

النصر والهلال من السعودية – نادي العين من الإمارات – النادي الفيصلي من الأردن - نفط الوسط من العراق – نادي العهد من لبنان.

موعد سحب القرعة

تقرر رسميا أن يحتضن البلد المنظم (مصر) عملية سحب قرعة دوري أبطال العرب وذلك يوم 5 ماي القادم بحضور إعلامي كبير وتمثيل قوي للفرق المشاركة بحسب ما أعلن عنه سعيد الجمعان الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم، وعضو اللجنة المنظمة للبطولة العربية في وقت سابق..

وعلاوة عن الحضور الرياضي والإعلامي العربي الذي من المنتظر أن يكون ضخما فإن عملية القرعة ستشهد حضور سمو الأمير تركي بن خالد رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم الذي سيتولى إعطاء إشارة انطلاق المسابقة..

النقل التلفزي

اتفقت اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة الجزائري محمد روراوة على بث مباريات البطولة العربية على قناتي أون سبورت (مصرية) وأبوظبي الرياضية (إماراتية)..

المعطى الإيجابي المهم في خصوص هذه النسخة المتجددة من دوري أبطال العرب هو أنها ستكون منقولة على قنوات مفتوحة وبالإمكان التقاطها في كافة المنطقة العربية..

البطولة ستنقل على المفتوح دون الحاجة إلى بطاقات اشتراك لمتابعتها وهو ما يعكس التوجه الشعبي لاختيار النقل التلفزي باعتبار أن الهدف كان تمكين كافة الشرائح المجتمعية من فرصة متابعة المسابقة بشكل سلس يضمن حق الجمهور في متابعة قمم كروية دون شروط مالية..

نظام المسابقة

يتساءل الكثيرون عن كيفية توزيع الأندية بين المجموعات وأيضا عن نظام المسابقة خصوصا أن البطولة ستتكون من 12 فريقا..

نظام المسابقة لا يتضمن أية تعقيدات حيث سيتم تقسيم الفرق إلى ثلاث مجموعات تضم كل واحدة 4 أندية تتواجه فيما بينها ليضمن المتصدرون الثلاثة تأهلهم آليا إلى الدور نصف النهائي على أن يرافقهم أفضل صاحب مركز ثان في المجموعات الثلاث إلى المربع الذهبي الذي يتضمن مباراتين ثم يأتي الدور على المباراة النهائية التي ستلعب يوم 5 أوت..

العائدات المالية

أشرنا سابقا إلى أن النسخة الحالية من دوري الأبطال ستتوفر على عائدات مالية تفوق ما يرصده الاتحادين الآسيوي والإفريقي لدوري أبطال في القارتين..

وسخّر الاتحاد العربي 4.550 مليون دولار أمريكي تحت تصرف 12 فريقا سيخوضون دورة مصر الصيفية حيث تم رصد 250 ألف دولار مصاريف تنقل للأندية القادمة من خارج البلد المنظم (25 ألف دولار لكل ناد) كما تم تخصيص 800 ألف دولار للفرق التي ستنسحب من الدور الأول وعددها 8 بمعدل 100 ألف دينار لكل ناد اكتفى بخوض دور المجموعات..

وفي سياق متصل سيحصل المنسحبان من الدور نصف النهائي على 400 ألف دولار مناصفة فيما سيغنم الحائز على المرتبة الثانية 600 ألف دولار ليكون نصيب الأسد للبطل الذي سيجني جائزة ضخمة تقدر بـ2.5 مليون دولار..

4.550 مليون دولار أي ما يزيد عن 10 مليون دينار تونسي هي إذا إجمالي عائدات مسابقة دوري أبطال العرب التي بعثت من جديد في ثوب يليق بنجوم عربية تستعد لتلألأ في الصائفة القادمة بين سماء العاصمة القاهرة وعروس المتوسط الإسكندرية اللتين ستحتضنان مباريات البطولة.

 

نبيل معلول المدرب العربي الوحيد في مونديال روسيا
23 نوفمبر 2017 السّاعة 15:09
بات نبيل معلول، 54 عامًا، ثاني مدرب تونسي ينجح في قيادة نسور قرطاج، إلى التأهل لنهايات كأس العالم في روسيا...
المزيد >>
التصنيف الشهري للفيفا - المنتخب التونسي في المركز الثاني قاريا
23 نوفمبر 2017 السّاعة 12:27
حل المنتخب التونسي لكرة القدم في المركز الثاني قاريا (27 عالميا) برصيد 838 متقدما مركزا واحدا على الصعيد...
المزيد >>
الـ"يويفا" يفتح تحقيقا في بطاقة صفراء مشبوهة
23 نوفمبر 2017 السّاعة 10:11
قرر الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ، فتح تحقيق في ملابسات بطاقة صفراء نالها الظهير الأيمن لريال مدريد دانيال...
المزيد >>
باريس سان جيرمان يدخل تاريخ أوروبا
23 نوفمبر 2017 السّاعة 09:22
أمطر أمس باريس سان جيرمان شباك خصمه سلتيك بسباعية كاملة تداول على تسجيلها كل من نيمار كافاني مبابي فيراتي و...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المونديال العربي يعود.. حوافز مالية وأطباق كرويّة ملكيّة
21 أفريل 2017 | 12:38

بعد سنوات من التوقف الاضطراري الذي فرضته الاضطرابات التي اعترت المنطقة العربية يعود دوري أبطال العرب ليكون محور اهتمام الشباب الرياضي العربي من جديد. نسخة جديدة بنظام مستحدث للبطولة وفي توقيت مهم هي أبرز علامات عودة الحياة إلى المسابقة الأبرز إقليميا بمنطق الندية والعائدات المالية والانتظارات الشعبية والجماهيرية حيث يبقى الشباب العربي بحاجة إلى هكذا مسابقات من شأنها أن تكون محطة مهمة لتكوين الأجيال الجديدة.

ويعود الفضل في عودة دوري أبطال العرب إلى الأمير تركي بن خالد الذي أحسن التجهيز لعودة من الباب الكبير للمسابقة وذلك من خلال توقيت يراعي التزامات الأندية العربية في المسابقات الآسيوية والإفريقية ولكن خاصة عبر رصد امتيازات مالية لدوري أبطال العرب تفوق تلك التي يضمنها دوري أبطال آسيا أو إفريقيا..

أبعاد مهمة

جاء إحياء دوري أبطال العرب محملا بعديد المفاهيم والمعاني وفي مقدمتها إعادة اللحمة العربية حيث ستكون العاصمة المصرية القاهرة المحطة التي ستتجمع حولها كل أنظار العرب في الصائفة القادمة..

عودة البطولة ستوفر فرصة للشباب العربي لاستغلال البعد الايجابي للفكر الرياضي من إعلاء للروح الرياضية وخلق التنافس وفرض القيم الأولمبية وغيرها..

كما أن غياب المسابقة في السنوات الماضية ساهم في انحصار شعبية بعض النجوم العرب على الصعيد المحلي بعد أن كان دوري أبطال العرب يمثل نافذة لتقديم أبرز نجوم الدوريات في المنطقة وبالتالي ستكون النسخة المصرية فرصة مثلى لإعادة اكتشاف الخارطة الكروية العربية من جديد..

هذه الأهداف الهامة أدركتها الاتحادات العربية المختلفة والأندية وهو ما جعلها تسارع للانخراط في المسابقة ما يفسر على الأقل بتواجد كبريات الأندية في دور المجموعات..

أفضل الأندية العربية

بتمثيل راعى مبدأ المساواة اختار الاتحاد العربي لكرة القدم أن يكون للقارتين الإفريقية والآسيوية حضور عادل حيث سيشارك في الدورة الصيفية 6 فرق عربية - إفريقية ومثلها عربية – آسيوية..

الأندية المشاركة تمثل أبرز فرق المنطقة العربية في القارتين وأقواها حيث كان الهدف عند الاختيار هو أن تكون العودة من الباب الكبير وهو ما لن يتحقق إلا في حضور كبير للأندية ذات الصيت والإشعاع الجماهيري وهو ما سيكون كفيلا بضمان الندية لتكون الفرجة مضمونة في الفترة الممتدة بين 22 جويلية و5 أوت القادمين..

وفي ما يلي قائمة الأندية المشاركة وانتماؤها الجغرافي:

6 أندية من قارة إفريقيا:

الأهلي والزمالك من مصر – نصر حسين داى من الجزائر – الترجي الرياضي من تونس - اتحاد الفتح الرباطي من المغرب – نادي المريخ من السودان.

6 أندية من قارة آسيا:

النصر والهلال من السعودية – نادي العين من الإمارات – النادي الفيصلي من الأردن - نفط الوسط من العراق – نادي العهد من لبنان.

موعد سحب القرعة

تقرر رسميا أن يحتضن البلد المنظم (مصر) عملية سحب قرعة دوري أبطال العرب وذلك يوم 5 ماي القادم بحضور إعلامي كبير وتمثيل قوي للفرق المشاركة بحسب ما أعلن عنه سعيد الجمعان الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم، وعضو اللجنة المنظمة للبطولة العربية في وقت سابق..

وعلاوة عن الحضور الرياضي والإعلامي العربي الذي من المنتظر أن يكون ضخما فإن عملية القرعة ستشهد حضور سمو الأمير تركي بن خالد رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم الذي سيتولى إعطاء إشارة انطلاق المسابقة..

النقل التلفزي

اتفقت اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة الجزائري محمد روراوة على بث مباريات البطولة العربية على قناتي أون سبورت (مصرية) وأبوظبي الرياضية (إماراتية)..

المعطى الإيجابي المهم في خصوص هذه النسخة المتجددة من دوري أبطال العرب هو أنها ستكون منقولة على قنوات مفتوحة وبالإمكان التقاطها في كافة المنطقة العربية..

البطولة ستنقل على المفتوح دون الحاجة إلى بطاقات اشتراك لمتابعتها وهو ما يعكس التوجه الشعبي لاختيار النقل التلفزي باعتبار أن الهدف كان تمكين كافة الشرائح المجتمعية من فرصة متابعة المسابقة بشكل سلس يضمن حق الجمهور في متابعة قمم كروية دون شروط مالية..

نظام المسابقة

يتساءل الكثيرون عن كيفية توزيع الأندية بين المجموعات وأيضا عن نظام المسابقة خصوصا أن البطولة ستتكون من 12 فريقا..

نظام المسابقة لا يتضمن أية تعقيدات حيث سيتم تقسيم الفرق إلى ثلاث مجموعات تضم كل واحدة 4 أندية تتواجه فيما بينها ليضمن المتصدرون الثلاثة تأهلهم آليا إلى الدور نصف النهائي على أن يرافقهم أفضل صاحب مركز ثان في المجموعات الثلاث إلى المربع الذهبي الذي يتضمن مباراتين ثم يأتي الدور على المباراة النهائية التي ستلعب يوم 5 أوت..

العائدات المالية

أشرنا سابقا إلى أن النسخة الحالية من دوري الأبطال ستتوفر على عائدات مالية تفوق ما يرصده الاتحادين الآسيوي والإفريقي لدوري أبطال في القارتين..

وسخّر الاتحاد العربي 4.550 مليون دولار أمريكي تحت تصرف 12 فريقا سيخوضون دورة مصر الصيفية حيث تم رصد 250 ألف دولار مصاريف تنقل للأندية القادمة من خارج البلد المنظم (25 ألف دولار لكل ناد) كما تم تخصيص 800 ألف دولار للفرق التي ستنسحب من الدور الأول وعددها 8 بمعدل 100 ألف دينار لكل ناد اكتفى بخوض دور المجموعات..

وفي سياق متصل سيحصل المنسحبان من الدور نصف النهائي على 400 ألف دولار مناصفة فيما سيغنم الحائز على المرتبة الثانية 600 ألف دولار ليكون نصيب الأسد للبطل الذي سيجني جائزة ضخمة تقدر بـ2.5 مليون دولار..

4.550 مليون دولار أي ما يزيد عن 10 مليون دينار تونسي هي إذا إجمالي عائدات مسابقة دوري أبطال العرب التي بعثت من جديد في ثوب يليق بنجوم عربية تستعد لتلألأ في الصائفة القادمة بين سماء العاصمة القاهرة وعروس المتوسط الإسكندرية اللتين ستحتضنان مباريات البطولة.

 

نبيل معلول المدرب العربي الوحيد في مونديال روسيا
23 نوفمبر 2017 السّاعة 15:09
بات نبيل معلول، 54 عامًا، ثاني مدرب تونسي ينجح في قيادة نسور قرطاج، إلى التأهل لنهايات كأس العالم في روسيا...
المزيد >>
التصنيف الشهري للفيفا - المنتخب التونسي في المركز الثاني قاريا
23 نوفمبر 2017 السّاعة 12:27
حل المنتخب التونسي لكرة القدم في المركز الثاني قاريا (27 عالميا) برصيد 838 متقدما مركزا واحدا على الصعيد...
المزيد >>
الـ"يويفا" يفتح تحقيقا في بطاقة صفراء مشبوهة
23 نوفمبر 2017 السّاعة 10:11
قرر الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ، فتح تحقيق في ملابسات بطاقة صفراء نالها الظهير الأيمن لريال مدريد دانيال...
المزيد >>
باريس سان جيرمان يدخل تاريخ أوروبا
23 نوفمبر 2017 السّاعة 09:22
أمطر أمس باريس سان جيرمان شباك خصمه سلتيك بسباعية كاملة تداول على تسجيلها كل من نيمار كافاني مبابي فيراتي و...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
إعلان نصر... على الإرهاب
تحول الرئيس السوري بشّار الأسد الى روسيا ولقاؤه الرئيس بوتين في منتجع «سوتشي» أذهل كل المتابعين للأزمة السورية.. لجهة كونه مفاجأة من الوزن الثقيل تأتي مع نهاية صفحة الدواعش وقبيل...
المزيد >>