رفع مظلمة واسترداد حقوق
عبد الجليل المسعودي
الثّقة والتضحية
لا نفشي سرّا إن قلنا إن وضعنا الاقتصادي اليوم في أسوإ حال رغم الطّفرة الطفيفة التي أدخلتها بعض المؤشرات الايجابيّة الناتجة عن عودة الحركة السياحية واستئناف تصدير الفسفاط وتحقيق...
المزيد >>
رفع مظلمة واسترداد حقوق
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 مارس 2017

انني المسمى حمدة بن محرز بن محمود خضيرة، نهج خميس التريكي الحمامات ولاية نابل كنت اشتغل لدى الخصم منذ 15 جانفي 1968 وذلك لمدة 20 سنة الا ان المشتكى به عمد الى عدم التصريح لدى مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لعملية الحجز علما وأنه تم التصريح بخمس سنوات فقط مما ادى الى التشكي به لدى المحكمة الابتدائية بقرمبالية وصدر الحكم الابتدائي لفائدتي موضوع القضية عدد 1206 بتاريخ 10 افريل 2012 الا انه وما راعني وأنه قضى بعدم سماع الدعوى استئنافيا الشيء الذي حزّ في نفسيتي كثيرا خصوصا وأن حالتي الاجتماعية الجد متردية ومن المتقدمين في السن حيث اني من مواليد 13 جويلية 1951 وفي كفالتي زوجتي العاطلة عن العمل وأبنائي الثلاثة الذين يركنون للبطالة زد على ذلك اعاني من مرض مزمن بمعية زوجتي ونحن تحت المراقبة الطبية والعلاج المستمر باعتباغر اني اجريت عمليتين جراحيتين وزوجتي تعاني من مرض السكري ومرض القلب. والجدير بالملاحظة اني توجهت الى مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من اجل سحب بطاقات الخلاص الا انه تمت مماطلتي لمدة اكثر من عام وأنا أتردد على مصالحهم لكن دون جدوى ثم تم الامتناع كليا من تمكيني من بطاقات الخلاص والجدير بالملاحظة انه صدر حكم لفائدتي في القضية 1206 بتاريخ 10 أفريل 2012 يقضي بتمكيني من الثلاثية الثالثة لسنة 2005 لا غير الا انه وما اراعني ويعمد الخصم الى محاولة منه تجنبا لتسديد مستحقاتي المبينة اعلاه وذلك بالضغط عليّ من أجل امضائي على وثيقة اجهل محتواها مدعيا ارجاعي الى سالف عملي اين رفضت ذلك وكما توليت استئناف الحكم تحت عدد 1504 بتاريخ 4 أفريل 2013 وحيث توليت التردد على مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من أجل المطالبة ببطاقات الخلاص تمت مماطلتي وتجاهلي في العديد من المرات والمناسبات مما يعتبر تعاطفهم مع الخصم الذي يستغل نفوذه المادي اين توليت التشكي به لدى السلط القضائية وكما توليت التشكي لدى مصالح.

لذا فإني التمس منكم تحديد موعد لمقابلتكم من أجل شرح قضيتي خصوصا وأني اصحبت أعيش وضعا صعبا وذقت ذرعا من التريث والانتظار خصوصا وأني منذ سنة 1986 وأنا في حالة نزاع مع الخصم وحيث اصبحت لا أقدر على تحمل مصاريف التقاضي والمحاماة خصوصا وأن حالتي الاجتماعية جد متردية وليست لي مكاسب ولا موارد أعوّل عليها البتة.

الإمضاء حمدة خضيرة
رغم ترسانة القوانين:مـن يوقف نزيف تعنيف المــرأة؟
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
رغم ترسانة القوانين التي سنها المشرع حتى تحمي حقوق المرأة وتردع كل من تخول له نفسه ممارسة اي اعتداء جسدي او...
المزيد >>
صوت الشارع:كيف نقضي على آفة العنف المسلط ضد المرأة؟
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
قيس الهاني
المزيد >>
بورصة الأسعار:من يوقف السماسرة؟
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
الثابت أن موضوع السمسرة في أسواقنا لم يعد يخفى...
المزيد >>
في اليوم العالمي للصم:150 ألف تونسي خانهم السمع
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
رافق احتفال الإنسانية باليوم العالمي للصم بقتل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
رفع مظلمة واسترداد حقوق
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 20 مارس 2017

انني المسمى حمدة بن محرز بن محمود خضيرة، نهج خميس التريكي الحمامات ولاية نابل كنت اشتغل لدى الخصم منذ 15 جانفي 1968 وذلك لمدة 20 سنة الا ان المشتكى به عمد الى عدم التصريح لدى مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لعملية الحجز علما وأنه تم التصريح بخمس سنوات فقط مما ادى الى التشكي به لدى المحكمة الابتدائية بقرمبالية وصدر الحكم الابتدائي لفائدتي موضوع القضية عدد 1206 بتاريخ 10 افريل 2012 الا انه وما راعني وأنه قضى بعدم سماع الدعوى استئنافيا الشيء الذي حزّ في نفسيتي كثيرا خصوصا وأن حالتي الاجتماعية الجد متردية ومن المتقدمين في السن حيث اني من مواليد 13 جويلية 1951 وفي كفالتي زوجتي العاطلة عن العمل وأبنائي الثلاثة الذين يركنون للبطالة زد على ذلك اعاني من مرض مزمن بمعية زوجتي ونحن تحت المراقبة الطبية والعلاج المستمر باعتباغر اني اجريت عمليتين جراحيتين وزوجتي تعاني من مرض السكري ومرض القلب. والجدير بالملاحظة اني توجهت الى مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من اجل سحب بطاقات الخلاص الا انه تمت مماطلتي لمدة اكثر من عام وأنا أتردد على مصالحهم لكن دون جدوى ثم تم الامتناع كليا من تمكيني من بطاقات الخلاص والجدير بالملاحظة انه صدر حكم لفائدتي في القضية 1206 بتاريخ 10 أفريل 2012 يقضي بتمكيني من الثلاثية الثالثة لسنة 2005 لا غير الا انه وما اراعني ويعمد الخصم الى محاولة منه تجنبا لتسديد مستحقاتي المبينة اعلاه وذلك بالضغط عليّ من أجل امضائي على وثيقة اجهل محتواها مدعيا ارجاعي الى سالف عملي اين رفضت ذلك وكما توليت استئناف الحكم تحت عدد 1504 بتاريخ 4 أفريل 2013 وحيث توليت التردد على مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من أجل المطالبة ببطاقات الخلاص تمت مماطلتي وتجاهلي في العديد من المرات والمناسبات مما يعتبر تعاطفهم مع الخصم الذي يستغل نفوذه المادي اين توليت التشكي به لدى السلط القضائية وكما توليت التشكي لدى مصالح.

لذا فإني التمس منكم تحديد موعد لمقابلتكم من أجل شرح قضيتي خصوصا وأني اصحبت أعيش وضعا صعبا وذقت ذرعا من التريث والانتظار خصوصا وأني منذ سنة 1986 وأنا في حالة نزاع مع الخصم وحيث اصبحت لا أقدر على تحمل مصاريف التقاضي والمحاماة خصوصا وأن حالتي الاجتماعية جد متردية وليست لي مكاسب ولا موارد أعوّل عليها البتة.

الإمضاء حمدة خضيرة
رغم ترسانة القوانين:مـن يوقف نزيف تعنيف المــرأة؟
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
رغم ترسانة القوانين التي سنها المشرع حتى تحمي حقوق المرأة وتردع كل من تخول له نفسه ممارسة اي اعتداء جسدي او...
المزيد >>
صوت الشارع:كيف نقضي على آفة العنف المسلط ضد المرأة؟
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
قيس الهاني
المزيد >>
بورصة الأسعار:من يوقف السماسرة؟
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
الثابت أن موضوع السمسرة في أسواقنا لم يعد يخفى...
المزيد >>
في اليوم العالمي للصم:150 ألف تونسي خانهم السمع
23 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
رافق احتفال الإنسانية باليوم العالمي للصم بقتل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الثّقة والتضحية
لا نفشي سرّا إن قلنا إن وضعنا الاقتصادي اليوم في أسوإ حال رغم الطّفرة الطفيفة التي أدخلتها بعض المؤشرات الايجابيّة الناتجة عن عودة الحركة السياحية واستئناف تصدير الفسفاط وتحقيق...
المزيد >>