زلزال «ترامب»... يمسّ العالـم
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>
زلزال «ترامب»... يمسّ العالـم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

أقل من عشرة أيام، تفصلنا عن موعد تسلّم «دونالد ترامب» مقاليد البيت الأبيض لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية...
اللافت أن هذا العدّ التنازلي الذي سيوصلنا إلى يوم 20 جانفي الجاري، بدا محفوفا بأحداث متسارعة وفيها انقلابات متواصلة، ما فتئ «ترامب» يتحف بها المجتمع الأمريكي كما المجتمع الدولي على حدّ سواء.
كيف ؟
بداية الزلزال حسب الملاحظين همّت الطريقة التي صعد بها «ترامب» الى دفة الرئاسة، فقد خيّب نجاحه في الانتخابات الرئاسية ليوم 8 نوفمبر 2016، كل التوقعات والتحاليل السياسية منها والاعلامية... فقد عصف نجاح «ترامب» بكل مؤسسات سبر الآراء، حين تغلّب في السباق على هيلاري كلينتون...
لكن ذاك التاريخ، لم يكن سوى الحدث العاصف الأول، فيما استمرّ ترامب، يلوّح بفلسفته الجديدة التي لا نجد أثرا لها في المؤسسة الحزبية الأمريكية التقليدية...
اليوم وقبل تسعة أيام من اعتلائه كرسي البيت الأبيض، مافتئ «دونالد ترامب» يبثّ الأخبار والأنباء العاصفة، بكلّ ما هو متعارَف عليه في السياسة الأمريكية، ونقصد أساسا اللوبيات، التي تمثل في واقع الأمر عماد السياسة الأمريكية وقوّة النظام الأمريكي...
فقد تجرّأ على كل أصناف اللوبيات وقوى الضغط، فتحرّر كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية من التزامات الصحافة التقليدية، والتي والحقّ يقال، جعلها عن قصد تخطئ التقدير في أنه سيكون الرئيس المنتخَب وليس كلينتون. وفي هذا «انتحار» من الصحافة الأمريكية وكل منظومة الاعلام التي تعدّ دستوريا، السلطة المعدّلة لكل الفعل السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية.
ثم انتقل الرئيس الأمريكي الجديد الى باب العلاقات الدولية، ليجعل كل الذين تماهَوْا مع سياسات واشنطن الامبريالية، والمعدّة لما يسمّى «الربيع العربي» عبر توزيع العمليات الإرهابية عبر المعمورة ماعدا الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، جعلهم في بوتقة معزولة إن لم نقل إن ترامب حكم على هؤلاء دولا ومؤسسات واستخبارات بالإعدام... وذلك لانعدام الرؤية والبصيرة لديهم...
مازال الزلزال مدويا ومازالت ارتداداته، بفعل الانقلاب الحاصل في منظومة الحكم في «أمريكا»، متواصلة، وليس أمام من تبنّى زرع الإرهاب ورعايته وتوزيعه على جغرافيا بعينها من هذا العالم، سوى الاستسلام والإقرار بأنهم دبّروا المؤامرة تلو الأخرى، بدون أن يَعوا أن من يزرع هو الذي يحصد...
سوف يواصل ترامب مفاجآته، وسوف يواصل بثّ الروح النموذج الجديد من الدولة ـ الأمّة ـ القومية، بقيادة واشنطن...
فقط يبقى العرب من خلال نظامهم الرسمي الممنوعون الوحيدون من هكذا مصير...

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
لا بديـــل عن التوافــق
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور...
المزيد >>
البرامج ... والبلدية
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي...
المزيد >>
...«الانتحار الجماعي»!
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«لا توجد دولة تتحمل إنتاج جيل كامل دون تعليم جيد، فهذا الجيل سيدمّر الدولة داخليّاً لتتفتّت وتفقد وجودها».
المزيد >>
التعليم... مستقبل تونس !
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
زلزال «ترامب»... يمسّ العالـم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2017

أقل من عشرة أيام، تفصلنا عن موعد تسلّم «دونالد ترامب» مقاليد البيت الأبيض لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية...
اللافت أن هذا العدّ التنازلي الذي سيوصلنا إلى يوم 20 جانفي الجاري، بدا محفوفا بأحداث متسارعة وفيها انقلابات متواصلة، ما فتئ «ترامب» يتحف بها المجتمع الأمريكي كما المجتمع الدولي على حدّ سواء.
كيف ؟
بداية الزلزال حسب الملاحظين همّت الطريقة التي صعد بها «ترامب» الى دفة الرئاسة، فقد خيّب نجاحه في الانتخابات الرئاسية ليوم 8 نوفمبر 2016، كل التوقعات والتحاليل السياسية منها والاعلامية... فقد عصف نجاح «ترامب» بكل مؤسسات سبر الآراء، حين تغلّب في السباق على هيلاري كلينتون...
لكن ذاك التاريخ، لم يكن سوى الحدث العاصف الأول، فيما استمرّ ترامب، يلوّح بفلسفته الجديدة التي لا نجد أثرا لها في المؤسسة الحزبية الأمريكية التقليدية...
اليوم وقبل تسعة أيام من اعتلائه كرسي البيت الأبيض، مافتئ «دونالد ترامب» يبثّ الأخبار والأنباء العاصفة، بكلّ ما هو متعارَف عليه في السياسة الأمريكية، ونقصد أساسا اللوبيات، التي تمثل في واقع الأمر عماد السياسة الأمريكية وقوّة النظام الأمريكي...
فقد تجرّأ على كل أصناف اللوبيات وقوى الضغط، فتحرّر كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية من التزامات الصحافة التقليدية، والتي والحقّ يقال، جعلها عن قصد تخطئ التقدير في أنه سيكون الرئيس المنتخَب وليس كلينتون. وفي هذا «انتحار» من الصحافة الأمريكية وكل منظومة الاعلام التي تعدّ دستوريا، السلطة المعدّلة لكل الفعل السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية.
ثم انتقل الرئيس الأمريكي الجديد الى باب العلاقات الدولية، ليجعل كل الذين تماهَوْا مع سياسات واشنطن الامبريالية، والمعدّة لما يسمّى «الربيع العربي» عبر توزيع العمليات الإرهابية عبر المعمورة ماعدا الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، جعلهم في بوتقة معزولة إن لم نقل إن ترامب حكم على هؤلاء دولا ومؤسسات واستخبارات بالإعدام... وذلك لانعدام الرؤية والبصيرة لديهم...
مازال الزلزال مدويا ومازالت ارتداداته، بفعل الانقلاب الحاصل في منظومة الحكم في «أمريكا»، متواصلة، وليس أمام من تبنّى زرع الإرهاب ورعايته وتوزيعه على جغرافيا بعينها من هذا العالم، سوى الاستسلام والإقرار بأنهم دبّروا المؤامرة تلو الأخرى، بدون أن يَعوا أن من يزرع هو الذي يحصد...
سوف يواصل ترامب مفاجآته، وسوف يواصل بثّ الروح النموذج الجديد من الدولة ـ الأمّة ـ القومية، بقيادة واشنطن...
فقط يبقى العرب من خلال نظامهم الرسمي الممنوعون الوحيدون من هكذا مصير...

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
لا بديـــل عن التوافــق
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور...
المزيد >>
البرامج ... والبلدية
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي...
المزيد >>
...«الانتحار الجماعي»!
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«لا توجد دولة تتحمل إنتاج جيل كامل دون تعليم جيد، فهذا الجيل سيدمّر الدولة داخليّاً لتتفتّت وتفقد وجودها».
المزيد >>
التعليم... مستقبل تونس !
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>