في ندوة علمية:حركـة النهضـة مسؤولـة عـن الارهـاب
فاطمة بن عبد الله الكرَاي
المؤامرة الجديدة... تبدأ في غزة
الذي يظن ان الجريمة الصهيونية الجديدة على غزة، جاءت اعتباطية وبدون اهداف، هو مخطئ...
المزيد >>
في ندوة علمية:حركـة النهضـة مسؤولـة عـن الارهـاب
30 سبتمبر 2013 | 09:00

تونس ـ (الشروق)
أصبحت مسألة مكافحة الارهاب أولوية وطنية يجب التصدي لها، بعد احباط خمسين عملية ارهابية ، وحجز كميات هامة من الأسلحة والذخيرة اضافة الى اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي والجنود وحديث عن اغتيالات وتفجيرات جديدة وتنامي ظاهرة الارهاب خاصة في العاصمة.
«مكافحة الارهاب : أولوية وطنية» كان عنوان ندوة علمية نظمتها الجمعية التونسية للمحامين الشبان تم خلالها التطرق الى مفهوم الارهاب وأسباب تناميه بتونس وكيفية تجاوزه وكيف انتقل الى ظاهرة عامة بعد ثورة 14 جانفي التي استفادت منها خاصة التيارات الدينية وذلك بتمتع منظوريها بالعفو التشريعي العام الى جانب استفادتهم من سياسية المرونة التي اعتمدتها الترويكا تجاه هذه المجموعات التي كشفت التحقيقات الأمنية والقضائية أنها مجموعات ارهابية.
وقالت الاستاذة ايمان البجاوي رئيسة الجمعية التونسية للمحامين الشبان أن ملف الارهاب من أخطر الملفات التي تهدد استقرار بلادنا ونمط العيش المجتمعي لتونس خاصة امام تنامي هذه الظاهرة وانتشار الأسلحة بتونس مطالبة بايجاد حلول عاجلة لايقاف هذه الخلايا وذلك بمشاركة جميع الأطراف.
تاريخ الارهاب
وقدم الجامعي والباحث في الحركات الاسلامية علية العلاني مداخلة تحت عنوان «الارهاب في تونس : الجذور وأفاق التجاوز» تطرق خلالها الى علاقة التيارات الدينية بالارهاب مؤكدا في هذا الاطار أن الارهاب في تونس أخذ اتجاهين ارهاب قبل الثورة وارهاب بعدها إذ ان بلادنا عرفت ثلاث عمليات ارهابية قبل 14 جانفي وهم حادثة المنستير وواقعة جربة سنة 2002 وحادثة سليمان سنة 2006 أي ما يعادل عملية ارهابية كل 5 سنوات. أما الارهاب بعد الثورة فلم يعد ظاهرة استثنائية بل تحول الى ظاهرة عامة ومنتشرة تهدد استقرار البلاد.
وذكر العلاني ان التيارات الدينية استفادت من ثورة 14 جانفي التي لم تشارك فيها وتمتعت من خلالها بالعفو التشريعي العام الى جانب عدم مشاركة النهضة في التحركات الاحتجاجية التي شهدتها بلادنا الا في اليوم الثالث من مغادرة الرئيس السابق البلاد ونظرا لسياسة المرونة التي تعتمدها الحكومة فان هذه التيارات تنامت وتنظمت وتوسعت عبر النسيج الجمعياتي.
وأمام السياسة المعتمدة من قبل حركة النهضة نجحت التيارات الدينية السلفية في ادخال الاسلحة وتكوين جمعيات من ذلك 200 جمعية ذات طابع ديني وتأسيس ثلاث أحزاب سياسية كما وجدت مجالا اوسع للقيام بأنشطاتها الميدانية ونشر أفكارها . وحسب الباحث العلاني فان تنظيم أنصار الشريعة الذي صنف بأنه تنظيم ارهابي والذي أسس في مارس من سنة 2011 هو الذي استطاع استقطاب أكثر عدد ممكن من السلفيين علما أنه تشكل أيضا في 7 دول عربية أخرى على غرار مصر وليبيا واليمن ومالي.
تنظيم القاعدة
كما تضمنت مداخلة الجامعي علية العلاني ان الابحاث والتحقيقات والدراسات كشفت ان هذا التنظيم لا ينتمي الى تنظيم القاعدة فكريا فقط بل وتنظيميا أيضا خاصة بعد مبايعة أبو عياض مؤسس تنظيم انصار الشريعة للقيادي بالقاعدة «أبو مصعب أبو ودود» السيرة الذاتية لأبو عياض تبين انه حارب في معركة أفغانستان تورا بورا التي قادها أسامة بن لادن الى جانب انه سجن من قبل السلطات القضائية التركية سنة 2003 ليتم جلبه الى تونس وسجنه الى حين تمتعه بالعفو التشريعي العام بعد الثورة.
وبعد تكرر العمليات الارهابية فان حركة النهضة قررت لي ذراع تنظيم انصار الشريعة من خلال ملاحقة قياداته ومحاكمتهم وهذا الامر حسب الباحث العلاني يطرح أسئلة عن مغزى ودلالات اعتبار الحكومة الحالية بأن هذا التنظيم ارهابي «فهل أحرجت أمام كثرة الجرائم وأرادت تفادي محاكمتها في المستقبل خاصة ان هناك قيادات داخل حركة النهضة لهم علاقات بتيار انصار الشريعة؟».
الحلول المقترحة
من الحلول التي تم اقتراحها خلال الندوة العلمية لتجاوز ومكافحة الارهاب والارهابيين هي الاسراع بالسيطرة على المساجد التي استولت عليها هذه التنظيمات ومراقبة المساجد والخطابات الدينية اضافة الى التصدي ومراقبة المصادر المالية المشبوهة لبعض الجمعيات الدينية وتطوير العمل الاستخباراتي اضافة الى عقد مؤتمر وطني ضد الارهاب تشارك فيه جميع الاطراف والقيام بعملية اعادة تأهيل للجهاديين قصد مراجعة أفكارهم وتركيز مؤسسات ديمقراطية تنير ثقافة المواطنة.
من جهة أخرى قدم الاستاذ حسن الغضباني مداخلة عنوانها «هل الارهاب مرجعية اسلامية» اكد خلالها ان الاسلام لا يدعو الى الارهاب والقتل وان هناك مجموعات معينة أقحمت الاسلام في هذا الملف.

خديجة يحياوي
الهيئة العليا للانتخابات تفتح باب التسجيل لفترة ثانية من 5 الى 26 أوت المقبل
30 جويلية 2014 السّاعة 20:44
أفاد كمال التوجاني الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تصريح لوكالة تونس أفريقيا...
المزيد >>
اندماج اربعة احزاب صلب حزب المبادرة الوطنية الدستورية
30 جويلية 2014 السّاعة 17:07
أعلن حزب المبادرة الوطنية الدستورية في بلاغ له...
المزيد >>
تنتظره مهمات كبيرة وأمامه تحديات جسام:هل يتحوّل الاتحاد من أجل تونس إلى حزب سياسي؟
30 جويلية 2014 السّاعة 11:12
جدّدت قيادات من الاتحاد من اجل تونس عزمها على...
المزيد >>
بسبب إطلاق سراح الناطق الرسمي لأنصار الشريعة:قيادات أمنية غاضبة وهذه اعترافات سيف الدين الرايس
30 جويلية 2014 السّاعة 11:11
أكد مصدر امني لـ«الشروق» أن هناك عددا من...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...