عودة ضحايا «جهاد النكاح» كشفت المستور:الفضيحة
سفيان الأسود
الفساد... مرة اخرى
...كل الحكومات بعد 14 جانفي 2011 جعلت من محاربة الفساد ومقاومته شعارا لها لكن كل تلك الحكومات عجزت عن تحقيق الهدف...
المزيد >>
عودة ضحايا «جهاد النكاح» كشفت المستور:الفضيحة
22 سبتمبر 2013 | 09:22

المتأمل في قضية الفتيات التونسيات اللواتى غرّر بهن فيما بات يعرف بجهاد النكاح في سوريا سيستخلص ان تونس مستهدفة في مؤسستين مركزيتين المرأة والتعليم.

تونس (الشروق)
يبقى السؤال المركزي هو ذلك المتعلق بالجهة التي تقف وراء هذا الاختراق الخطير للمجتمع التونسي وتعمد تقويض ثوابته الدينية والثقافية باستهدافها للمرآة كقوة طلائعية مثلت ولازالت تمثل العنوان الابرز لما وصل الية المجتمع التونسي من تطور .
لقد فعلت القوى الظلامية وتحديدا التيارات السلفية الجهادية جملا دينية غاية في الخطورة والتحريف للاستحواذ على عقول من هن أقل ثقافة دينية وتجربة اجتماعية لضرب المجتمع التونسي في مقتل باعتبار ما أحرزته المرآة التونسية من مكاسب وحقوق اهلتها ان تكون قوة دفع الى الامام لكامل شرائح وفئات المجتمع التونسي. ان العداء الغريزي الذي تكنه التيارات السلفية الجهادية على غرار انصار الشريعة في تونس للتقدم والحرية والانعتاق هو المترجم الفعلي للنوايا الخبيثة التي حولت مئات التونسيات الى جسد في خدمة تجار الدين وصعاليك التطرف لينفثون فيه رائحة دماء الابرياء الذين استباحوا ارواحهم في ساحات التقتيل والتنكيل .
والواضح انه ليس لهؤلاء من متنفس لعدوانيتهم المرضية وانحرافهم الديني الا ارواح الابرياء وأنوثة صبايا الهامش الاجتماعي وليست لمياء ومنية وحنان الا ضحايا لفكر فاشي وعدمي لمجموعة من الشواذ عجزوا على تحقيق ذواتهم في مجتمع حر ليتحولوا الى وحوش وحالات مرضية معادية للانسانية.
على الطريق الرابطة بين العاصمة وبنزرت يقع منزل لمياء. يبدو المكان من الخارج كأي منزل تونسي.. لكنك تشتم رائحة الحزن بمجرد ان تتجاوز قدماك الباب .
حتى الكلب الرابض في فناء المنزل تحول نباحه الى عواء الما على الصبية التي تعتكف بالداخل .
بدأت حكاية لمياء بنت التاسعة عشر ربيعا والتي تحولت الى خريف بفعل ما تعرضت له من اهانة لذاتها وجسدها مع داعية على قناة دينية كان يسخر من اسلام التونسيين ومن فهمهم للدين لتصطدم في سنة احدى عشرة والفين بشخص اقنعها بان لباسها عورة وخروجها الى الشارع حرام. لم تكن لمياء تعلم عن الدين شيئا واعتقدت ان كلام هذا الشخص هو الدين وعليها تطبيق فتاويه بالحرف ان رغبت في محبة الله.
والواضح ان لمياء تحولت الى «عبدة» وملك خاص لهذا الشخص الذي لم يعد يتوانى عن ترويضها لخدمة مشروعه السلفي الجهادي العدمي .
اقتنعت لمياء ان المرأة يمكن لها المشاركة في الجهاد والقضاء على أعداء الاسلام بالترويح على الرجال بعد كل غارة وغارة ليصبح جسدها ملكا لهم بمجرد ان يقرر احد هؤلاء الظلاميين افراغ كتلة العقد الجنسية فيها.
وصلت الحرب في سوريا الى اوجها وتحول عقل لمياء الى عجينة يفعل بها شيخها ما يشاء لتترك منزل العائلة وتغادر التراب التونسي باتجاه مدينة بنغازي الليبية ومنها الى تركيا قبل ان تحط بها الرحال في حلب السورية.
فوجئت لمياء بعدد النساء والفتيات المقيمات داخل مستشفي قديم تحول الى مخيم لمجاهدي الحرام واللذة. استقبلها أمير قال عن نفسه انه تونسي ويدعى أبو أيوب التونسي. لكن القائد الحقيقي للمخيم هو شخص يمني يسيّر مجموعة مسلحة اطلقت على نفسها ـ فيلق عمر ـ وهو الذي استمتع اولا بالوافدة الجديدة لمياء.
لا تعلم لمياء عن عدد الشواذ الذين نكحوها ولكنها كانت في كل عملية جنسية تعي جيدا معنى اهدار الكرامة الانسانية على يد وحوش لا يترددون في استعمال العنف لارغامها على ممارسة الجنس بطريقة لا غاية منها الا اذلال المرأة واهانة ذاتها وتحقير انسانيتها .
مارست لمياء الجنس مع باكستانيين وافغان وليبيين وتونسيين وعراقيين وسعوديين وصوماليين ليتحول جسدها الى جسد متعدد الجنسيات والجنين الذي في احشائها الى مجهول الهوية والنسب وغدا ان رأى الحياة الى طفل بلا اب .
رأت لمياء في مخيمات الظلام نساء وفتيات اختطفن لهدف واحد وهو إشباع الرغبة الجنسية لرجال لا يحتكمون الا على يد قادرة على القتل وعضو تناسلي جاهز للقضاء على كبرياء المرأة والعودة بها الى مغاور البدائية والجاهلية .
تعرفت لمياء الى تونسيات من القصرين والكاف وحي التحرير والمروج وبنزرت وقفصة وصفاقس قالت ان احداهن توفيت نتيجة تعرضها للتعذيب بمجرد محاولتها الهروب. لكن المأساة الحقيقية هي التي تعيشها لمياء اليوم.
عادت لمياء الى تونس وبمجرد وصولها الى المعبر الحدودي ببن قردان تم ايقافها وفقا لاعلان ضياع تقدمت به عائلتها في تونس وباستنطاقها صرحت انها كانت في سوريا ضمن مجموعة من النساء والفتيات سافرن بغرض جهاد النكاح, خضعت لمياء الى التحاليل الطبية ليتبيّن انها مصابة بمرض السيدا .
وأظهرت الفحوصات الطبية كذلك أنها حامل في الشهر الخامس والجنين مصاب بنفس المرض .
تمّ تسليم لمياء لعائلتها التي قررت عزلها في غرفة بمنزلها الكائن بقرية ريفية تقع على الطريق الرابطة بين العاصمة وبنزرت . ويأمل كل افراد العائلة ان تنتهي مأساة لمياء بوفاتها قبل وضعها لجنينها .
كان للمياء احلام حولها شياطين الدين الى كابوس بمجرد ان أوهموها بأن للارهاب على جسدها حق، بقى ان تجيب الدولة على السؤال الاتى «واذا التونسية سئلت بأي ذنب قتلت»

الحبيب الميساوي

عثمان بطيخ المفتي السابق

مسؤوليـة أئمــة المساجــد

كان المفتي السابق عثمان بطيخ اول المحذرين من ظاهرة حمل التونسيات بتعلة «جهاد النكاح» في سوريا ودفع ثمن ذلك بان تمت اقالته وقد كان لنا معه هذا الحوار حول المستجدات الخطيرة لهذا الموضوع الذي اصبح يتصدر الصحف العالمية.
قال المفتي السابق للجمهورية التونسية عثمان بطيخ لـ «الشروق» انه يجب على العائلات التونسية ان تحذر انتشار هذه الظاهرة الخطيرة وتنتبه اكثر إلى اولادها وتقوم بمراقبة تصرفاتهم حماية لهم من غسيل الادمغة الذي يتعرض له شبابنا من قبل اصحاب الفكر المتشدد قائلا في هذا السياق «ما يزعجني في هذا الموضوع ان ضحايا جهاد النكاح هن مجرد فتيات صغار السن لاحول ولا قوة لهم».
واكد الشيخ عثمان بطيخ ان اصحاب الفكر الوهابي يقومون باستغلال الضحايا ويوهمونهم بان الجنة مصيرهم وما يقومون به سيجازون به وان ما يقومون به يعتبر نوعا من انواع الجهاد في سبيل الله» مضيفا انه حذر في عديد المناسبات من خطورة سفر التونسيات الى سوريا وفتح الحدود لهن ولكن لم يجد اذانا صاغية وصمتت سلطة الاشراف مما انجر عنه ان عشرات الفتيات دفعن ثمن هذا الفكر الذي تسبب في كارثة كبرى في تونس.
وعن حلول التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة التي تفشت في المجتمع بسبب عودة اكثر من مائة تونسية حامل من اعداد كبيرة من المقاتلين في سوريا قال عثمان بطيخ المفتي السابق ان «على كل امام مسجد ان يحارب هاته الافكار من خلال منبره» قائلا ايضا «سأتصدى لهم من خلال خطبتي في الجامع وكتاباتي».
منى البوعزيزي

فاضل عاشور كاتب عام نقابة الائمة

 سنقاضي الخادمي 

قال فاضل عاشور كاتب عام نقابة الائمة «للشروق» انه قرر رسميا رفع قضيتين بوزير الشؤون الدينية «نورالدين الخادمي على خلفية حمايته لعدد من الائمة الذين افتوا بجهاد النكاح لعدد هام من التونسيات اللاتي عدن حوامل الى تونس ونحن نعتبره سبب هذه الكارثة مضيفا ان سلطة الاشراف تسببت في فضيحة وعليها تحمل نتائج صمتها على انتشار الفكر الوهابي داخل المساجد.
واضاف «عاشور» ان النقابة نبهت الوزير من خطورة انتشار الفكر الوهابي والافكار المتطرفة والجهادية وافتكاك المئات من المساجد من قبل الارهابيين ولكن مستشاريه كانوا يحمون هذه الفئة الضالة التي تخدم مصالحهم الشخصية وكنا في كل مرة نطالب بإيقاف نزيف تسفير ابنائنا الي سوريا ومالي وافغانستان وغيرها من بلدان العالم واخر المصائب هي عودة العشرات من بناتنا حوامل.
كما أكد كاتب عام نقابة الائمة انه سيطلق حملة في كامل مساجد الجمهورية تحت عنوان «لا للوهابية» وسيطلب من كافة الشيوخ والائمة مساندة هذه الحركة لإعادة بريق صورة المرأة التونسية التي تم انتهاك شرفها وكرامتها في كل وسائل الاعلام الدولية بسبب فشل وزارة الشؤون الدينية في تسيير جوامعها ومدارسها القرآنية مضيفا ان على كل مسؤول في سلطة الاشراف كانت له يد في هذه الفضيحة ان يتحمل ما اقترفت يداه ولن نسكت مجددا على هذه التجاوزات.
منى البوعزيزي

استقالات في كتلة الحرة وحركة مشروع تونس
10 ديسمبر 2016 السّاعة 22:37
بعــد تصويت نواب كتلة الحرة ضد مشروع قانون المالية لسنــة 2017 ،قرر عدد من النواب الاستقالة من الكتلة ومن...
المزيد >>
الشاهد: التوافق خلال التصويت على قانون المالية خيب آمال من انتظروا الصدام بين الحكومة والاتحاد
10 ديسمبر 2016 السّاعة 21:44
أكد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، تطلع الحكومة لان...
المزيد >>
عين على البرلمان
10 ديسمبر 2016 السّاعة 21:00
طالبت وزيرة المالية لمياء الزريبي بعدم التصويت...
المزيد >>
أعدادها في تزايد:فشلت الاحزاب... فهل تنجح الجبهات ؟
10 ديسمبر 2016 السّاعة 21:00
ولى زمن الايديولوجيا، وانتهى زمن المرجعيات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...