الأيام الثقافية التونسية في قسنطينة :شهرزاد هلال تسحر الجمهور .... وأولاد أحمد حاضر بالغياب
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>
الأيام الثقافية التونسية في قسنطينة :شهرزاد هلال تسحر الجمهور .... وأولاد أحمد حاضر بالغياب
05 سبتمبر 2015 | 21:00

قدمت المطربة شهرزاد هلال في المركب الثقافي بقسنطينة مساء اول امس الخميس حفلا. والمركب الثقافي تم تشييده بمناسبة قسنطينة عاصمة ثقافية.

قسنطينة - الشروق:  
بحضور وزير الثقافة الجزائري الدكتور عزالدين ميهوبي ورئيس ديوان وزيرة الثقافة الاستاذ يوسف بن ابراهيم وسعادة سفير تونس بالجزائر عبدالمجيد الفرشيشي ووالي قسنطينة والمدير العام للديوان الوطني للثقافة والإعلام الاستاذ الاخضر تركي وسعادة قنصل تونس بعنابة وأعضاء مجلسي الأمة والوطني الشعبي وإطارات السلك الديبلوماسي التونسي قدمت شهرزاد هلال سهرة ممتعة لن تنسى من ذاكرة عشاق الفن في قسنطينة وبعد انتهاء الحفل أعرب وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي عن نية الوزارة تنظيم جولة في الجزائر لشهرزاد هلال التي اكتشف فيها الجمهور صوتا نادرا.
غنت شهرزاد هلال من إنتاجها الخاص مجموعة من الأغاني التي تفاعل معها الجمهور مثل «تذكرتك والدنيا ربيع» كلمات هاجر الشابي وألحانها الخاصة وكذلك و«ورأسك» كلمات البشير اللقاني و«ما عرفتش كيفاش» و«أين حبي من هواك» ألحان ميلاد ملكي.
شهرزاد هلال التي كان لها حضور ركحي مميز مع جمال البساطة ومكياج خفيف تجولت بالجمهور بين التراث التونسي والجزائري وغنت الموشح والدور والمألوف والقصيدة ومن برنامجها الغنائي نذكر «أيها المولع» و«حرمت بك نعاسي» و«الحمام» و«صغيرة ومزيانة» و«يا سايق النجع» و«زينة يا بنت الهنشير» و«ناري زادت نارين» و«قالوا زيني عامل حالة» و«امر على الديار» و«ياحمامة طارت» ورافقتها فرقة ضمت عازف أورغ وعازف قيتار وعازف كمنجة وعازف باتري وعازف ناي وثلاثة ضباط ايقاع وتواصلت السهرة لساعتين غنت فيهما شهرزاد هلال دون انقطاع وكان صوتها ساحرا .
الافتتاح
الحفل الذي قدمته شهرزاد هلال كان في اطار الأيام الثقافية التونسية في مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري التي تحتفي بالثقافة التونسية بمناسبة تظاهرة قسنطينة عاصمة ثقافية وقد افتتحها وزير الثقافة الدكتور عزالدين ميهوبي بكلمة استهلها بمقطع شعري لمحمد الصغير أولاد احمد «نحب البلاد» ورجا له الشفاء العاجل واكد الوزير في كلمته على أهمية حضور تونس في هذه التظاهرة العربية الكبرى وقال ان تونس تجمعها بالجزائر علاقة قديمة تعود الى الحروب البونيقية زمن الصراع مع روما الذي يعود الى الفي سنة وأشار الى ابن رشيق الذي يعد ثمرة العقل المتجدد بين الشعبين وكذلك ابن خلدون والشابي الذي قضى اياما في سوق هراس وجامع الزيتونة هذا الفضاء العلمي الذي تخرج منه عديد العلماء الجزائريين ومجزرة ساقية سيدي يوسف التي امتزج فيها الدم التونسي والجزائري وحلم المغرب الغربي واكد الوزير ان تونس نجحت في التصدي للارهاب الذي يستهدف مشروعها التنويري وجدد دعم الجزائر قيادة وحكومة وشعبا لتونس في حربها على الاٍرهاب وترحم الوزير على محمد صالح الجابري الذي خصص سنوات من حياته لدراسة الأدب الجزائري وقال ان وزارة الثقافة ستخصص له ندوة اعترافا بجليل خدماته.
اما رئيس ديوان وزيرة الثقافة في تونس الاستاذ يوسف بن ابراهيم فاكد في كلمته ان هذه الايام هي ترجمة للعلاقات الوطيدة بين تونس والجزائر التي ستكون حاضرة في تظاهرة صفاقس عاصمة ثقافية العام القادم وذكر بن ابراهيم بدور ابن باديس ابن مدينة قسنطينة الذي افتتح اول فرع لجامع الزيتونة خارج تونس وأشاد سعادة سفير تونس بالجزائر عبدالمجيد الفرشيشي في كلمته بالعلاقات بين سيرتا وقرطاج في مواجهة روما وصولا الى زمن حركة التحرير في تونس والجزائر ومقاومة الاٍرهاب الان وقد تم في حفل الافتتاح تكريم سعادة سفير تونس بالجزائر .
وستتواصل فعاليات الايام الثقافية الى 6 سبتمبر القادم ويتضمن البرنامج معرضا للفنون التشكيلية يشارك فيه عدد من الرسامين التونسيين من مختلف الأجيال مثل علي عيسى وعبدالمجيد بن مسعود وفتحي الأندلسي وخالد التركي وعيسى قويرح ونجا المهداوي وفوزية الهيشري وعبدالقادر بن نوي وعبدالقادر بوزيد والهادي التركي وفتحي بن زاكور وبديع شوشان وعبدالحميد الثابوتي وعبداللطيف رمضاني ومحمد الزواري ورشيد قريشي وعمار علالوش وهما رسامان جزائريان عاشا في تونس إضافة إلى معرض للكتاب ومعرض صور فوتوغرافية لابرز المعالم الاثرية في تونس وعرض لمسرحية الماكرون وأمسية شعرية وثلاثة عروض سينمائية «الأستاذ» لمحمود بن محمود و«الشلاط» لكوثر بن هنية و«الحي يروح» لمحمد امين بوخريص في العاصمة الجزائرية .

 

من مبعوثنا الخاص نورالدين بالطيب
الياس الغربي يستقيل من قناة الحوار التونسي
24 فيفري 2018 السّاعة 12:23
أعلن الاعلامي والمنشط باذاعة موزاييك الياس الغربي اليوم السبت 24 فيفري 2018، استقالته من قناة الحوار...
المزيد >>
تعيين اشرف الشرقي على رأس ايام قرطاج الموسيقية
23 فيفري 2018 السّاعة 23:26
نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الشؤون الثقافية عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اليوم الجمعة أنه تم تعيين...
المزيد >>
الممثل مراد كروت في حالة صحية حرجة
23 فيفري 2018 السّاعة 22:03
بعد تعكّر حالته الصحية عاد الممثل مراد كروت مساء اليوم الجمعة 23 فيفري 2018 إلى المصحة وأكّدت ابنته يسرى...
المزيد >>
الاعلان عن الانطلاق الرسمي لمشروع "شنوة غدوة" الموجه للطلبة
23 فيفري 2018 السّاعة 21:10
تم الاعلان، اليوم الجمعة، بمدينة العلوم بتونس، عن الانطلاق الرسمي لمشروع "شنوة غدوة" المتمثل في تقديم ما لا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الأيام الثقافية التونسية في قسنطينة :شهرزاد هلال تسحر الجمهور .... وأولاد أحمد حاضر بالغياب
05 سبتمبر 2015 | 21:00

قدمت المطربة شهرزاد هلال في المركب الثقافي بقسنطينة مساء اول امس الخميس حفلا. والمركب الثقافي تم تشييده بمناسبة قسنطينة عاصمة ثقافية.

قسنطينة - الشروق:  
بحضور وزير الثقافة الجزائري الدكتور عزالدين ميهوبي ورئيس ديوان وزيرة الثقافة الاستاذ يوسف بن ابراهيم وسعادة سفير تونس بالجزائر عبدالمجيد الفرشيشي ووالي قسنطينة والمدير العام للديوان الوطني للثقافة والإعلام الاستاذ الاخضر تركي وسعادة قنصل تونس بعنابة وأعضاء مجلسي الأمة والوطني الشعبي وإطارات السلك الديبلوماسي التونسي قدمت شهرزاد هلال سهرة ممتعة لن تنسى من ذاكرة عشاق الفن في قسنطينة وبعد انتهاء الحفل أعرب وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي عن نية الوزارة تنظيم جولة في الجزائر لشهرزاد هلال التي اكتشف فيها الجمهور صوتا نادرا.
غنت شهرزاد هلال من إنتاجها الخاص مجموعة من الأغاني التي تفاعل معها الجمهور مثل «تذكرتك والدنيا ربيع» كلمات هاجر الشابي وألحانها الخاصة وكذلك و«ورأسك» كلمات البشير اللقاني و«ما عرفتش كيفاش» و«أين حبي من هواك» ألحان ميلاد ملكي.
شهرزاد هلال التي كان لها حضور ركحي مميز مع جمال البساطة ومكياج خفيف تجولت بالجمهور بين التراث التونسي والجزائري وغنت الموشح والدور والمألوف والقصيدة ومن برنامجها الغنائي نذكر «أيها المولع» و«حرمت بك نعاسي» و«الحمام» و«صغيرة ومزيانة» و«يا سايق النجع» و«زينة يا بنت الهنشير» و«ناري زادت نارين» و«قالوا زيني عامل حالة» و«امر على الديار» و«ياحمامة طارت» ورافقتها فرقة ضمت عازف أورغ وعازف قيتار وعازف كمنجة وعازف باتري وعازف ناي وثلاثة ضباط ايقاع وتواصلت السهرة لساعتين غنت فيهما شهرزاد هلال دون انقطاع وكان صوتها ساحرا .
الافتتاح
الحفل الذي قدمته شهرزاد هلال كان في اطار الأيام الثقافية التونسية في مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري التي تحتفي بالثقافة التونسية بمناسبة تظاهرة قسنطينة عاصمة ثقافية وقد افتتحها وزير الثقافة الدكتور عزالدين ميهوبي بكلمة استهلها بمقطع شعري لمحمد الصغير أولاد احمد «نحب البلاد» ورجا له الشفاء العاجل واكد الوزير في كلمته على أهمية حضور تونس في هذه التظاهرة العربية الكبرى وقال ان تونس تجمعها بالجزائر علاقة قديمة تعود الى الحروب البونيقية زمن الصراع مع روما الذي يعود الى الفي سنة وأشار الى ابن رشيق الذي يعد ثمرة العقل المتجدد بين الشعبين وكذلك ابن خلدون والشابي الذي قضى اياما في سوق هراس وجامع الزيتونة هذا الفضاء العلمي الذي تخرج منه عديد العلماء الجزائريين ومجزرة ساقية سيدي يوسف التي امتزج فيها الدم التونسي والجزائري وحلم المغرب الغربي واكد الوزير ان تونس نجحت في التصدي للارهاب الذي يستهدف مشروعها التنويري وجدد دعم الجزائر قيادة وحكومة وشعبا لتونس في حربها على الاٍرهاب وترحم الوزير على محمد صالح الجابري الذي خصص سنوات من حياته لدراسة الأدب الجزائري وقال ان وزارة الثقافة ستخصص له ندوة اعترافا بجليل خدماته.
اما رئيس ديوان وزيرة الثقافة في تونس الاستاذ يوسف بن ابراهيم فاكد في كلمته ان هذه الايام هي ترجمة للعلاقات الوطيدة بين تونس والجزائر التي ستكون حاضرة في تظاهرة صفاقس عاصمة ثقافية العام القادم وذكر بن ابراهيم بدور ابن باديس ابن مدينة قسنطينة الذي افتتح اول فرع لجامع الزيتونة خارج تونس وأشاد سعادة سفير تونس بالجزائر عبدالمجيد الفرشيشي في كلمته بالعلاقات بين سيرتا وقرطاج في مواجهة روما وصولا الى زمن حركة التحرير في تونس والجزائر ومقاومة الاٍرهاب الان وقد تم في حفل الافتتاح تكريم سعادة سفير تونس بالجزائر .
وستتواصل فعاليات الايام الثقافية الى 6 سبتمبر القادم ويتضمن البرنامج معرضا للفنون التشكيلية يشارك فيه عدد من الرسامين التونسيين من مختلف الأجيال مثل علي عيسى وعبدالمجيد بن مسعود وفتحي الأندلسي وخالد التركي وعيسى قويرح ونجا المهداوي وفوزية الهيشري وعبدالقادر بن نوي وعبدالقادر بوزيد والهادي التركي وفتحي بن زاكور وبديع شوشان وعبدالحميد الثابوتي وعبداللطيف رمضاني ومحمد الزواري ورشيد قريشي وعمار علالوش وهما رسامان جزائريان عاشا في تونس إضافة إلى معرض للكتاب ومعرض صور فوتوغرافية لابرز المعالم الاثرية في تونس وعرض لمسرحية الماكرون وأمسية شعرية وثلاثة عروض سينمائية «الأستاذ» لمحمود بن محمود و«الشلاط» لكوثر بن هنية و«الحي يروح» لمحمد امين بوخريص في العاصمة الجزائرية .

 

من مبعوثنا الخاص نورالدين بالطيب
الياس الغربي يستقيل من قناة الحوار التونسي
24 فيفري 2018 السّاعة 12:23
أعلن الاعلامي والمنشط باذاعة موزاييك الياس الغربي اليوم السبت 24 فيفري 2018، استقالته من قناة الحوار...
المزيد >>
تعيين اشرف الشرقي على رأس ايام قرطاج الموسيقية
23 فيفري 2018 السّاعة 23:26
نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الشؤون الثقافية عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اليوم الجمعة أنه تم تعيين...
المزيد >>
الممثل مراد كروت في حالة صحية حرجة
23 فيفري 2018 السّاعة 22:03
بعد تعكّر حالته الصحية عاد الممثل مراد كروت مساء اليوم الجمعة 23 فيفري 2018 إلى المصحة وأكّدت ابنته يسرى...
المزيد >>
الاعلان عن الانطلاق الرسمي لمشروع "شنوة غدوة" الموجه للطلبة
23 فيفري 2018 السّاعة 21:10
تم الاعلان، اليوم الجمعة، بمدينة العلوم بتونس، عن الانطلاق الرسمي لمشروع "شنوة غدوة" المتمثل في تقديم ما لا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>